ألا وهو الأعصاب أو الغضب


الغضب هو حالة عاطفية تختلف شدتها بناءاً على الموقف وعلى قددرة التحكم ، والتي تتأثر بالعواطف الأخرى المصحوبة بالتغيرات الفسيولوجية والبيولوجية . نوبات الغضب هي ردود فعل انفعالية من الغضب والإحباط . تتعدد أسباب نوبات الغضب ويمكن أن تكون مزيج من التعب والجوع ، والمرض وغيره من الأسباب التي تضفي الشعور بالغضب . يمكنك تدريب نفسك للوصول إلى قدرة التحكم بالأعصاب (نوبات الغضب) . يؤثر الغضب على الجسد في زيادة معدل ضربات القلب وضغط الدم ، ومستويات الأدرينالين والنورادرينالين .


ما هي علامات نوبة الغضب؟


هناك العديد من الأعراض لنوبة الغضب ، والتي قد تظهر على الأطفال والكبار أثناء نوبة غضب:
الأنين
البكاء ، الصراخ
الركل والضرب
القضم
التوتير


هناك العديد من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة التي تدعو إلى ضبط النفس والبعد عن الغضب ، ومنها :
من الأحاديث الشريفة :
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” ليس الشديد بالصرعة وإنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب ”
عن أبي هريرة رضي الله عنه ” أن رجلاً قال للنبي صلى الله عليه وسلم أوصني فقال : لا تغضب فردد مراراً فقال : لا تغضب ” رواه البخاري.


ومن الآيات القرآنية :
وقال تعالى : ( وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ) سورة فصلت .
قال تعالى : (وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ )[ الشورى الآية 42]