يعاني العديد من الأطفال بجميع المراحل العمريه لهم من المغص المعوي ، ولا يدرك بعض الأمهات طرق طبيعية لعلاج المغص الذي يعاني منه أبنائهم ، فيمكن أن يتسبب المغص بحدوث نوبات شديدة من البكاء عند الأطفال تستمر لبضع ساعات يومياً . يبدأ المغص عند الطفل وهو في عمر أسبوعين أو ثلاثة أسابيع ويقل تدريجياً في غضون بضعة أشهر ، حيث توجد مشكلة المغص عند الأطفال بنسبة 5 إلى 25 % من الرضع في مرحلة ما . وعادة يكون المغص في الأطفال عند عمر أربعة أشهر إلى ستة أشهر ، وفي بعض الأحيان يمكن أن تكون مشكلة في الأطفال الأكبر سناً أيضاً .


في البداية يعتبر مغص البطن عند الطفل من الأمراض الشائعة و بنفس القدر لدى الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية و الذين يرضعون الحليب الاصطناعي ، ويصيب مغص البطن كلتا الصبيان والبنات على حد سواء . فتظهر أعراض المغص على الأطفال كالتالي :


– حدوث الألم عند الطفل .
– بكاء الطفل .
– شكوى الطفل والتشنج في بعض الحالات .
كما تظهر تلك الأعراض التالية في الحالات الشديدة مثل القئ المتكرر ، وتغير في البراز ، ودرجة حرارة الجسم تكون غير مستقرة ،
وزيادة في الوزن والتعب .

فقد يساعد تحديد سبب إصابة طفلك بالمغص على أتخاذ القرار بشأن كيفية تهدئتة ، وربما يبكي طفلك في أوقات معينة مهما حاولت تهدئتة بسبب المغص الحاد المتكرره . فهناك نظرية شائعة تقول إن الأطفال الرضع يصابون بالمغص لبضعة أسابيع لأن جهازهم الهضمي يكون غير ناضج بعد ، فقد يعانون من ألم متكرر في البطن بسبب الحساسية أو التحسس المفرط ضد مواد معينة في حليب


أو لبن الثدي أو الحليب الاصطناعي .


يقترح الخبراء أسباب محتملة أخرى للإصابة بالمغص وهي مايلي :
– يعاني الطفل من ريح أو غازات مؤلمة .
– ما زال الجهاز العصبي المركزي لدى الطفل ودماغه في طور النمو .
– تدخين الأم أثناء الحمل .


أهم الطرق الطبيعية لعلاج المغص عند الأطفال هي :


– إعطاء الطفل المصاب بالمغص حماماً دافئاً في أوقات الإصابة بالمغص ، فهذا يساعد الطفل على تهدئتة وشعور الطفل بالأسترخاء والنعاس .وهذا من خلال عمل تلك الطريقة وهي وضع الطفل بحوض الاستحمام ، ويتم وضع الماء الدافئ بحوض الاستحمام ، ثم إضافة بضع قطرات من زيت اللافندر ، ويستحم الطفل المصاب بالمغص في هذه المياة ، ويمكن تدليك منطقة البطن برفق لتخفيف الغازات المحصوره المسببه للألم ، ثم تجفيف الطفل بلطف لمساعدتة على النوم والاسترخاء .


– تدليك الزيوت العادية تفعل المعجزات لأي طفل يعاني من آلام المغص ، وسوف تساعد الطفل على جعل جسده دافئا وضمان الهضم السليم له ومنع الغازات ، بالإضافة إلى ذلك فإنها سوف تساعد الطفل على النوم بعد كل رضاعة . وهذ من خلال عمل تلك الطريقة وهي وضع بعض زيت الزيتون الدافئ على يديك ، ثم استخدامه لتدليك بطن الطفل بلطف في أتجاه عقرب الساعة ، وأيضا تدليك القفص الصدري والحوض واليدين والقدمين لدى الطفل ، والقيام بذلك عدة مرات في اليوم .


– ممارسة تمارين لطيفة ضرورية لطفل المصاب بمغص البطن ، لضمان الهضم على نحو سلس ، وهذه التمارين يمكن أن تسعد كثيرا في تخفيف ألم المغص عند الأطفال ومن هذه التمارين دفعات الركبة . وهذا بيتم من خلال عمل تلك الطريقة وهي وضع طفلك في وضع مستلقي على الظهر ، ثم عقد الركبتين لطفلك معا بلطف ، ثم حني الساقين ودفعهم نحو البطن وعقد الساقين في هذا الوضع لمدة أربع دقائق إلى ستة دقائق ويكرر عدة مرات كل يوم . مع التأكد على عدم فعل ذلك التمارين بقوة أو إذا كان هناك مقاومة من طفلك .


– مسحوق حلتيت فهذا المسحوق علاج منزلي فعال جداً للمغص ، ويساعد على الهضم ويخفف من الغازات . وهذا المسحوق يوضع بتلك الطريقة وهي إضافة قليل من مسحوق حلتيت إلى معلقة واحده كبيرة من الماء و تسخينه ثم تركه ليبرد و فرك هذا الحل حول سرة الطفل ولا يوضع داخل السرة أو على السرة ، ويكرر هذا العلاج مرتين أو ثلاثة مرات في اليوم لأفضل النتائج ، إما الأطفال الرضع الذين بدأوا بتناول الأطعمة الصلبة مزج القليل من مسحوق حلتيت في الطعام قبل الرضاعة ، كما يمكن للأمهات المرضعات إضافة نصف معلقة صغيرة من مسحوق حلتيت إلى كوب من الماء الدافئ ويشرب منه مرتين يومياً .


وبالنهاية يجب إبقاء طفلكفي الحركة المستمرة لتجنب البكاء ومحاولة وضع طفلك في وضع النوم ، والسماح لطفلك بالاستلقاء على البطن لمدة 15 دقيقة إلى 20 دقيقة يومياً . حفظ لله أبنائنا جميعاً


lhid hg'vr hg'fdudm gugh[ hglyw uk] hgH'thg ?