أزواج على طرفي نقيض
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أزواج على طرفي نقيض

  1. #1
    مساعدة ادارية الصورة الرمزية Miss.Reem
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    حضرموت نبض قلبي و جدة أنفاس صدري
    المشاركات
    45,067
    معدل تقييم المستوى
    10

    Awards Showcase

    مزاج Miss.Reem: 68

    أزواج على طرفي نقيض

    الذي يدقق النظر في الواقع الذي تعيشه بعض الأسر اليوم في مجتمعنا يجد أن هناك فئة من الأزواج على طرفي نقيض؛ بين إفراط وتفريط في تعاملهم مع زوجاتهم. - الطرف الأول: أهانوا الزوجة وتعدوا على حقوقها، وارتكبوا بحقها أخطاء منكرة لا تقرهم عليها الشريعة التي أعطت للمرأة كرامتها وأعلنت منزلتها، وحسبك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
    يحث على حسن التعامل معها في أكبر تجمع للمسلمين.
    وذلك في حجة الوداع حيث يقول: ( استوصوا بالنساء خيراً ).
    بل الأمر بالعشرة الحسنة، والمعاملة بالمعروف للمرأة أكبر من أن يؤكد عليها
    برسالة فقط، فنزل القرآن آمراً بها ومخلداً لها إلى قيام الساعة.. قال الحق عز
    وجل: ( وعاشروهن بالمعروف فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئاً ويجعل
    الله فيه خيراً كثيراً) .



    - أما الطرف الثاني: فقد أطلقوا لها الزمام وتركوا الحبل على الغارب.
    فغرقت المرأة في بحر الشهوات وأهدرت كرامتها بيدها، وهذا لا شك مخالف
    لمبدأ القوامة الذي أعطاه الله للرجال فقال عز وجل: ( وللرجال عليهن درجة )
    لكي يمنع التسيب والتنصل من المسؤولية في الأسرة المسلمة.
    لقد نتج عن هذا الطرف وذاك نتائج وخيمة أحدثت شرخاً في الأسرة
    المسلمة، ومن هذه النتائج على سبيل المثال:
    - حالات الطلاق وما يترتب عليه من إضاعة للأولاد غالباً وتفكيك للأسرة بكاملها.
    - كثرة المشكلات الزوجية التي لا تجعل من الأسرة محضناً تربوياً سليماً له
    الأثر الكبير على تربية الأجيال المسلمة.
    - إن أخطاء بعض الرجال بحق المرأة استغلت استغلالاً ماكراً من قبل أهل
    الأهواء من علمانيين وغيرهم.. وصاروا يضخمون هذه الأخطاء ويعممونها،
    ويغزون المرأة بكسر قيد الطاعة لزوجها بعبارات ظاهرها معسول وباطنها سم
    زعاف.
    كعبارة " تحرير المرأة ومساواتها بالرجل " وهذا ما يفعله بعض الذئاب البشرية
    اليوم، الذين يكتبون عن المرأة عبر المجلات النسوية، والتي ابتلي بعض
    المسلمين بشرائها ومتابعتها.
    وقصارى القول فإن خطأ الرجل بحق زوجته إفراطاً أو تفريطاً ذنب سيسأل عنه
    أمام الله، لقوله صلى الله عليه وسلم ( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته،
    والرجل راع على أهل بيته ).
    وعند النسائي: ( إن الله تعالى سائل كل راع عما استرعاه أحفظ ذلك أم ضيع،
    حتى يسأل الرجل عن أهل بيته ).
    الذي يدقق النظر في الواقع الذي تعيشه بعض الأسر اليوم في مجتمعنا يجد أن هناك فئة من الأزواج على طرفي نقيض؛ بين إفراط وتفريط في تعاملهم مع زوجاتهم. - الطرف الأول: أهانوا الزوجة وتعدوا على حقوقها، وارتكبوا بحقها أخطاء منكرة لا تقرهم عليها الشريعة التي أعطت للمرأة كرامتها وأعلنت منزلتها، وحسبك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
    يحث على حسن التعامل معها في أكبر تجمع للمسلمين.
    وذلك في حجة الوداع حيث يقول: ( استوصوا بالنساء خيراً ).
    بل الأمر بالعشرة الحسنة، والمعاملة بالمعروف للمرأة أكبر من أن يؤكد عليها
    برسالة فقط، فنزل القرآن آمراً بها ومخلداً لها إلى قيام الساعة.. قال الحق عز
    وجل: ( وعاشروهن بالمعروف فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئاً ويجعل
    الله فيه خيراً كثيراً) .



    - أما الطرف الثاني: فقد أطلقوا لها الزمام وتركوا الحبل على الغارب.
    فغرقت المرأة في بحر الشهوات وأهدرت كرامتها بيدها، وهذا لا شك مخالف
    لمبدأ القوامة الذي أعطاه الله للرجال فقال عز وجل: ( وللرجال عليهن درجة )
    لكي يمنع التسيب والتنصل من المسؤولية في الأسرة المسلمة.
    لقد نتج عن هذا الطرف وذاك نتائج وخيمة أحدثت شرخاً في الأسرة
    المسلمة، ومن هذه النتائج على سبيل المثال:
    - حالات الطلاق وما يترتب عليه من إضاعة للأولاد غالباً وتفكيك للأسرة بكاملها.
    - كثرة المشكلات الزوجية التي لا تجعل من الأسرة محضناً تربوياً سليماً له
    الأثر الكبير على تربية الأجيال المسلمة.
    - إن أخطاء بعض الرجال بحق المرأة استغلت استغلالاً ماكراً من قبل أهل
    الأهواء من علمانيين وغيرهم.. وصاروا يضخمون هذه الأخطاء ويعممونها،
    ويغزون المرأة بكسر قيد الطاعة لزوجها بعبارات ظاهرها معسول وباطنها سم
    زعاف.
    كعبارة " تحرير المرأة ومساواتها بالرجل " وهذا ما يفعله بعض الذئاب البشرية
    اليوم، الذين يكتبون عن المرأة عبر المجلات النسوية، والتي ابتلي بعض
    المسلمين بشرائها ومتابعتها.
    وقصارى القول فإن خطأ الرجل بحق زوجته إفراطاً أو تفريطاً ذنب سيسأل عنه
    أمام الله، لقوله صلى الله عليه وسلم ( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته،
    والرجل راع على أهل بيته ).
    وعند النسائي: ( إن الله تعالى سائل كل راع عما استرعاه أحفظ ذلك أم ضيع،
    حتى يسأل الرجل عن أهل بيته ).

  2. #2
    مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    المشاركات
    28,587
    معدل تقييم المستوى
    37

المواضيع المتشابهه

  1. أزواج للشراء
    بواسطة الياسمينة الدمشقية في المنتدى المجلس العام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 01-07-2011, 01:30 AM
  2. ازوج على طرفي نقيض
    بواسطة غصن تفاااح في المنتدى الحياة الزوجية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-05-2010, 11:56 PM
  3. **أزواج للبيع**
    بواسطة الحنين للأمومة في المنتدى الحياة الزوجية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 14-05-2010, 09:40 PM
  4. أزواج للإيجار.......؟؟؟!!!!!!
    بواسطة رفيقة الجنة في المنتدى الحياة الزوجية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 18-08-2009, 12:43 PM
  5. خلطة لزواج
    بواسطة غزلان الكويت في المنتدى اسرار البنات
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 26-08-2007, 01:03 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أهم المواضيع

المطبخ

من مواقعنا

صفحاتنا الاجتماعية

المنتديات

ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |