الارق هو اضطراب النوم ، حيث يكون الأطفال الذين لديهم صعوبة في النوم او البقاء نائمين ليلا . و احيانا كون الاستيقاظ المبكر جدا واحد الشكوى . في حين ان الأطفال الأكبر سنا قد يشتكون من هذا من تلقاء انفسهم و ترتبط شكاوي الأرق عموما مع شعور النوم الغير مريح و ضعف الأداء اثناء النهار .


و يمكن تصنيف القلق على أساس المدة ( قصيرة الأجل او طويلة الأجل ) , و شدة و تواتر المشكلة . و قد يحدث الأرق قصير الاجل من بضعة أيام إلى أسابيع , و عادة ما يكون سببه العوامل التي يمر بها الطفل ( على سبيل المثال المرض , و الادوية التي يتناولها طفلك على المدى القصير ) . بينما يحدث الأرق طويل الأجل على مدى ثلاث مرات في الأسبوع لمدة شهر أو أكثر , و يمكن ان يكون سببه العوامل التي تحتاج إلى المشورة الطبية ( على سبيل المثال , القلق , و الاكتئاب , الألم و المشاكل الطبية ) . و في بعض الأحيان قد لا يكون هناك سبب واضح على الإطلاق . في الأطفال , مقاومة النوم و الاعتماد على احد الوالدين لبدء النوم يعتبر نوع من الأرق مع أسباب سلوكية في جذور المشكلة .


ما هي أعراض القلق ؟
– مشاكل في النوم , او صعوبة في النوم , او البقاء نائما , او الاستيقاظ في الصباح الباكر جدا .
– التوتر و القلق من شأن الذهاب إلى النوم .
– الكآبة و تقلبات المزاج .
– فرط النشاط .
– انخفاض مدى الاهتمام .
– مشاكل في الذاكرة .
– العنف و العدائية .
– ارتكاب الأخطاء .


ما هي أسباب الأرق عند الأطفال ؟
– الضغوط : الأطفال مثل البالغين تماما , يمكن أيضا ان يعانوا من بعض الضغوط . لذلك لا تتردد في إظهار الاهتمام في حياة طفلك و بناء الثقة حتى يشعر بالراحة و مشاركتك معه في الأشياء التي تقلقه . يجب ان تسأل كيف تسير أمور ابنك في المدرسة , و اذا كان طفلك يتعرض لمعاملة قاسية ام لا . و ان كل الأمور المحيطة بطفلك تسير على ما يرام , فعادة تؤثر المشاكل الزوجية و المالية او وفاة احد افراد الاسرة او اذا انتقلت الاسرة مؤخرا في حياة الأطفال . فالأطفال تقلق أكثر مما تتوقع , و القلق الزائد يمكن ان يؤدي إلى الأرق .


– استخدام الكافيين او المنبهات الأخرى : تذكر حتى بعض المشروبات الغازية و مشروبات الطاقة تحتوي على مادة الكافيين تتداخل مع النوم الجيد .
– الآثار الجانبية لبعض الأدوية : على سبيل المثال , الادوية المستعملة لعلاج اضطرابات نقص الانتباه و فرط النشاط , و مضادات الاكتئاب , و الستيرويدات القشرية , و مضادات الاختلاج يمكن ان تسبب الأرق .
– الأسباب الطبية و النفسية و اضطرابات النوم الأخرى : الربو الليلي غير المنضبط , و انسداد الانف الناتج عن الحساسية , او حكة في الجلد بسبب الاكزيما يمكن ان يقفوا عائقا في طريق النوم الجيد . و اذا كانت هذه الحالات مزمنة , قد يتم تجاهلها بسهولة حتى تشتعل . و توجد بعض الاضطرابات الطبية الأخرى مثل تشنجات العضلات , و الحرقة , و امراض الغدة الدرقية و كل منهم يتسبب في الارق أيضا . اضطرابات النوم مثل توقف التنفس اثناء النوم الانسدادي ( المرتبطة بالشخير ) , و متلازمة تململ الساقين , و اضطرابات النمو العصبي مثل التوحد و التخلف العقلي و متلازمة اسبرجر قد يتداخلوا أيضا مع نوم الطفل . و يمكن للحالات النفسية مثل الاكتئاب و اضطرابات ثنائي القطب ان تترافق مع قلة النوم أيضا .


– عوامل بيئية : الضوضاء و الحرارة و البرودة و ظروف الإضاءة في غرفة النوم يمكن ان تتداخل مع النوم . لذلك تأكد من تنظيم غرفة النوم و راحة الفراش للحد من التداخل البيئي . و تشمل القيود الحد من استخدام الالكترونيات في غرفة النوم .


كيف يتم التشخيص ؟
لا يوجد اختبار محدد للأرق , و يستند التشخيص على الاعراض و استبعاد جميع المشاكل الطبية الأخرى بما في ذلك المشاكل النفسية و اضطرابات النوم الأخرى .


كيف يتم علاج الأرق لدى الأطفال ؟
طرق علاج الأرق عند الأطفال يمكن ان تنطوي على أي من الإجراءات التالية :
– إقامة عادات جيدة للحفاظ على النوم , مثل تقييد الوقت الذي يمضيه طفلك في السرير ( أي القراءة , أداء الواجبات , مشاهدة التلفزيون في السرير ) , الحفاظ على جدول نوم منتظم ( الذهاب الى الفراش و الاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم بما في ذلك نهاية الأسبوع و أيام العطلة ) .
– تجنب المنتجات التي تحتوي على الكافيين من 4-6 ساعات قبل وقت النوم .
– وضع روتين ما قبل النوم و الذي لا يتضمن الأنشطة المحفزة في غضون ساعة من وقت النوم .
– تهيئة بيئة مريحة للنوم .
– تعليم الأطفال كيفية الاسترخاء و التنفس العميق و الصور الذهنية الإيجابية في حين ذهابه للسرير .
– النظر في العلاج السلوكي , و أحيانا ما يحتاج المتخصصون لعلاج الأطفال السلوكي و المعرفي و ذلك بالتعامل مع الطفل و اسرته و ذلك بإستخدام الأساليب النفسية و بدون استخدام ادوية .


هام عن الادوية : لا ينصح باستخدام الادوية للأطفال الذين يعانون من الأرق او حتى المراهقين . و لا يمكن استخدام هذه الادوية الا في ظروف خاصة جدا . كما رفضت منظمة الغذاء و الادوية الامريكية استخدام ادوية الارق و الادوية المنومة تماما للأطفال .