تُعد أمراض اضطرابات النوم من الأمراض الشائعة خلال فترة الاختبارات، لما للاختبارات من رهبة وضغط فكري ونفسي.


- يجب التعامل مع المريض بكل حرص وعناية ومساعدته على التفكير الإيجابي.
- توجيهه إلى النوم الهادئ بعيداً عن أي مسببات التوتر.
- تجنب المواد المنبهة كالكافيين والنيكوتين.
- عدم اللجوء للأدوية المساعدة على النومِ المتوفرة دون وصفات طبية مثل مضادات الهيستامين، فهي غير مناسبة للمساعدة على النوم وقد تعطي نتائج عكسية وتزيد من الشعور بالخمول والتوتر.


السيدات هم أكثر عرضة من الرجال للأرق المزمن فالمرأة بمشاعرها وعاطفتها القوية أكثر عرضة لاضطرابات المزاج والحرمان من النومِ.


حيث أن الأرق يُصيب النساء أكثر من الرجال (٦٣% مقارنة بـ ٥٤%) كما يعانين من الخمولِ والتوتر والنعاس أثناء النهار أكثر من الرجال، أما بالنسبة للإصابة بمتلازمة الساقين غير المستقرتين وهي من أسباب الأرق، فتُصيب النساء بنسبة الضعف عن الرجال