تُعتبر الأسنان من أكثر الاسباب التي تؤثر على شكل الإنسان و جمال ضحكته ، لذلك يهتم الآباء بصحة أسنان أطفالهم سواء من الناحية الصحية أو الجمالية ، و من هنا يأتي دور تقويم الأسنان الذي أصبح لا يقتصر على الكبار فقط فهناك تقويم خاص بالأطفال أيضاً ، و لكن من الضروري أن يكون الآباء على علم بأسباب احتياج الطفل للتقويم و السن المناسب لتركيبه .الفرق بين تقويم الاسنان للاطفال و البالغين :من المعروف أن تقويم الأسنان هو ذلك الجهاز الذي يتم تركيبه في الأسنان لكي يقوم بمعالجة التشوهات التي تصيب الأسنان أو الفك ، حيث يعمل التقويم على تعديل وضع الأسنان و إعادتها لأماكنها الطبيعية ، و ذلك لكي يكون كل من الصفين العلوي و السفلي في تناسق مع بعضهما البعض و محاذاة صحيحة .من الجدير بالذكر أن هناك فروقات بين تقويم الأسنان الخاص بالبالغين و تقويم الأسنان الخاص بالأطفال و تظهر تلك الفروقات في الغرض من هذا التقويم ، فهو يقوم بإصلاح العيوب الموجودة في أسنان البالغين أما بالنسبة للأطفال فهو يكون بمثابة حماية و وقاية لمنع حدوث أي مشاكل في المستقبل بأسنان الطفل ، و ذلك من خلال اكتشاف بدايات تلك المشاكل و معالجتها على الفور . أسباب حدوث تشوهات بأسنان الأطفال :هناك بعض السلوكيات التي يقوم بها الطفل و التي تؤثر بالسلب على أسنانه و تسبب حدوث تشوهات بها ، و في هذه الحالة يكون الطفل في حاجة إلى تركيب تقويم للأسنان في أقرب وقت ممكن حتى يتم تفادي تلك العيوب و تصليحها في وقت مبكر أما إذا تم إهمالها فقد يتطلب تدخل جراحي لمعالجتها .تحدث التشوهات بأسنان الطفل نتيجة لعدة أسباب و التي من أبرزها أن تكون أسنانه الأمامية مركبة فوق بعضها البعض ، أو أن تكون أسنانه الخلفية بارزة خلف أسنانه العلوية ، أو اختلاف حجم الفك عن حجم الأسنان ، أو ظهور بعض الأسنان الزائدة ، أو نقص وجود بعض الأسنان .كذلك إذا كان يوجد تعارض في الفك السفلي و العلوي و إذا كان الطفل يداوم على مص إبهامه بطريقة تشوِّه الأسنان ، أو إذا كان يتنفس دائماً من فمه ، أو إذا كان الطفل يعاني من دسر الأسنان أو ما يسمى بالبلع العكسي و هي حالة تكون فيها عضلات الوجه الفموي غير متوازنة ، و يظهر اللسان بشكل متقدم عن باقي القواطع الأمامية .فوائد تركيب تقويم الاسنان للاطفال بوقت مبكر :يُمكن إعادة تشكيل أسنان الأطفال بشكل أسهل و أيسر من البالغين و ذلك لأن أسنان البالغين في حاجة للعديد من التغييرات كما أنها تؤدي لشعورهم بألم كبير لأنه غالباً ما تكون حالتهم أصعب من الأطفال ، و ترجع فائدة تركيب تقويم الأطفال في وقت مبكر إلى :– الوقاية من الإصابة باضطرابات بمفصل الصدغ الفكي .– عدم حدوث أي تطور في عيوب الفك و الأسنان .– عدم إحتياج الطفل لأي تدخلات جراحية في المستقبل .– ضبط المسافات بين الأسنان و منع وجود ازدحام بينها .– عمل محاذاة بين أسنان الفك العلوي و السفلي .– الحد من حدوث تلف في الأسنان البارزة .السن المناسب لذهاب الطفل إلى طبيب الأسنان :يعتبر سن 6 أو 7 سنوات هو الأنسب لكي يذهب فيه الطفل إلى الطبيب خاصةً إذا لم يكن لديه أي مشاكل سابقة ، أما إذا كان يعاني من بعض المشاكل التي تتمثل في بروز الأسنان أو نموها للداخل فيفضل أن يتم الانتظار حتى يبلغ الطفل سن 8 أو 10 سنوات ، و ذلك لاحتمالية إصلاح هذه العيوب بشكل تلقائي دون الحاجة إلى طبيب .هناك بعض المشكلات التي تتطلب ذهاب الطفل إلى الطبيب خلال سن 11 أو 12 سنة و التي تتمثل في الإطباق العميق للأسنان أو تزاحم الأسنان ، بينما هناك مشاكل أخرى تحتاج أن يكون الطفل في سن أكبر من ذلك فمثلاً مشكلة جحوظ الفك السفلي أو وجود فجوات بين الأسنان الأمامية ، أو سقوط بعض الأسنان ، فهذه المشاكل تحتاج أن يصل الطفل إلى سن 13 أو 15 سنة

data-matched-content-ui-type="image_sidebyside" data-matched-content-rows-num="3" data-matched-content-columns-num="3"