يعرف العض على الأسنان أيضا بالكز على الأسنان ، صرير الأسنان والإحكام على الأسنان ، وتصنف هذه المشكلة بأنها نفسية ، ويمكن أن يصاب بها الأطفال والكبار أيضا ، ونتيجة العصبية الشديدة أو الضغوط العصبية ، لا يشعر الشخص بنفسه وهو يقوم بهذا الأمر ، كما يقوم بالعض على أسنانه في الساعات الأولى قبل النوم بشكل خاص .وعلى الرغم أن بعض حالات العض على الأسنان تكون بسيطة وربما تخنتفي بدون علاج ، فمعظم الحالات الأخرى تكون شديدة يصعب تجاهلها ، كما أنها تتكرر بصفة مستمرة ، وربما تسبب بعض المشاكل والمضاعفات الأخرى مثل الصداع ، تلف الأسنان وإعوجاج الفكين ، بالإضافة إلى المضاعفات الجسدية والنفسية الأخرى .كما أن هذه العادة غير ملحوظة ولا يلتفت إليها الأشخاص إلا مع بداية ظهور الأعراض المتعلقة بها ، لذلك يجب الوعي بعلامات العض على الأسنان حتى يمكن الوقاية من مضاعفات هذه الحالة . أعراض العض على الأسنان :– سماع صوت احتكاك وصرير أسنان الفكين السفلي والعلوي بصورة مزعجة ، ربما تسبب الأرق للمريض والمحيطين به .– إصابة الأسنان بالتكسر ، الإستواء والتآكل .– تآكل الطبقة الخارجية للأسنان وإنكشاف العصب .– زيادة حساسية الأسنان .– الشعور بتيبس وألم في عضلات الفك .– الإصابة بألم في الأذن نتيجة إنقباض عضلات الفك بصورة شديدة وعنيفة .– الإصابة بالصداع صباحا ، والشعور بألم في الوجه .– تآكل النسيج الداخلي للخدين لتأثرهما بحركة العض على الأسنان .أسباب العض على الأسنان :لا توجد أسباب محددة حتى الآن توضح أصل المشكلة ، ولكن لوحظ عدم تطابق الفلك السفلي مع العلوي المصاحب لهذه المشكلة ، ولكن توجد بعض الإحتمالات :– العصبية الزائدة ، الضغط النفسي والقلق .– الإحباط وكتم الغيظ .– النشاط الزائد ، التنافس والعدوانية .بالنسبة للأطفال :تتعلق مشكلة عض الأسنان بالتطور البدني والنفسي ، أو كما يعتقد بعض الخبراء أنه نتيجة عدم تطابق الأسنان بصورة صحيحة ، وأخيرا يلعب كل من العامل النفسي والغضب والقلق دورا هاما في هذا الأمر أيضا .يعتبر عض الأسنان من المشكلات الشائعة بين الأطفال 5-6 سنوات وتبلغ نسبتهم حوالي 30% ، وتنتشر بصورة ملحوظة لدى الأطفال المصابين بالتخلف العقلي أو الصرع ، وتتلاشى المشكلة مع التقدم في العمر .كما يمكن أن يكون العض على الأسنان أحد مضاعفات مرض آخر مثل باركينسون أو نتيجة لتناول بعض الأدوية المضادة للإكتئاب .عوامل تؤثر في مشكلة العض على الأسنان :– العوامل النفسية : وتشمل العصبية الزائدة والضغوط النفسية ، الغضب والشعور بالإحباط .– السن : حيث يصيب الأطفال ومن ثم يختفي مع اقتراب الطفل من 10 سنوات ، وينتشر لدى المراهقين وحتى سن الأربعين ، ويتلاشى مع التقدم في العمر .– مشروبات الكافيين : بالإضافة إلى النيكوتين (مصدره السجائر) ، الكوكاين والأمفيتامينات والأدوية المخدرة .الحاجة إلى استشارة الطبيب :لا يشعر المريض في بداية الأمر بمشكلة العض على الأسنان ، لذلك ينبغي الوعي بالأعراض المتعلقة بها والتي سبق الإشارة إليها ، وخاصة الأعراض المتعلقة بالفك ، الأذن والأسنان ، والوجه عموما ، كما يجب التوجه إلى الطبيب في حال ملاحظة المحيطين بطء الصرير أثناء النوم .كيفية تشخيص هذه الحالة :يتعرف الطبيب على هذه الحالة عن طريق الآثار الموجودة على الأسنان ، شكوى المريض ، الحساسية المفرطة وتعرض الاسنان للإنكسار ، وربما يحتاج الطبيب سؤال المريض عن حالته النفسية والضغوط التي يمر بها ، ويمكن أن يقوم بدوره في إصلاح تلف الأسنان فقط .مضاعفات تكرار العض على الأسنان :– آلام الوجه .– صداع التوتر .– تلف الفك والأسنان .– اضطرابات مفاصل الصدغ بالقرب من الأذن .طريقة علاج مشكلة العض على الأسنان :– التخلص من الضغط النفسي للمريض والبحث عن سبل الراحة النفسية .– استخدام واقي الأسنان أثناء النوم لمنع الإحتكاك .– إذا كان سبب المشكلة إعوجاج الفك ، فيستطيع طبيب الأسنان إصلاحه .– استخدام جهاز تنبيه لملاحظة ردود أفعال الجسم اللاإرادية ومساعدة المريض التخلص من مشكلة العض .– استخدم الأدوية التي تساعد على الإسترخاء في بعض الحالات .– تغير مضاد الإكتئاب إذا كان من المعروف أنه هو السبب في هذه المشكلة .نصائح للوقاية من مشكلة العض على الأسنان :– الحد من استهلاك الكافيين ، الكحول ، المخدرات والتدخين .– السيطرة على الضغوط النفسية التي يتعرض لها المريض .– متابعة حالة الأسنان بشكل دوري لمعالجة مشاكل تسوس الأسنان والتلف مبكرا .


Hsfhf ,ugh[ la;gm hguq ugn hgHskhk Hekhx hgk,l