بسم الله الرحمن الرحيم “وجعلنا من الماء كل شيء حي” صدق الله العظيم، فالماء هو سر ومصدر الحياة فأينما وجد الماء حل الرخاء ووجدت أسباب الحياة والوجود البشري، وأينما غاب وجب على المسلمون إتباع سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم في إقامة صلاة الإستسقاء داعين المولى عز وجل أن يفيض عليهم بكرمه وفضله الواسع ويغمرهم بالبشر والغيث والماء الوفير.ما هي صلاة الإستسقاءصلاة الإستسقاء هى سنة مؤكدة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وذلك في حال تأخر نزول المطر،وجدب الأرض وإحتياجها للماء، ويؤديها جموع المسلمين يؤمهم الإمام في ركعتين في الخلاء، أو في المسجد، وقد أداها المصطفى صلى الله عليه وسلم في المسجد، وفي الخلاء، وبالدعاء من غير صلاة، ليوضح للمسلمين إمكانية آداؤها بأكثر من طريقة، ومن المستحب آداء الصلاة بعد طلوع الشمس بربع ساعة تقريباً.يؤم الإمام المصلين في ركعتين كصلاة العيد، يكبرون سبعاً في الركعة الأولى وخمساً في الركعة الثانية، مرددين دعاءاً واحداً “بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، الرحمن الرحيم مالك يوم الدين، لا إله إلا الله يفعل مايريد، اللهم لا إله إلا أنت، أنت الغني ونحن الفقراء، أنزل علينا الغيث، واجعل ما أنزلت علينا قوة وبلاغاً إلى حين”. ومن المستحب أن توقن جموع المصلين من إجابة المولى عز وجل لدعائهم، فالتيقن من إجابة الدعاء ورحمة الله الواسعة هما أحد أهم أسباب إستجابة الدعاء، فخزائن رحمته سبحانه وتعالى واسعة، فهو الذي لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء، ولكنه يحب أن يسمع عباده الداعين الراجين رحمته، فهو الذي يقول بسم الله الرحمن الرحيم “وقال ربكم إدعوني أستجب لكم” صدق الله العظيم.ومن الأعمال المحببة قبل آداء هذه السنة التوبة من الذنوب والمعاصي وكثرة الإستغفار، والخروج من المعاصي تماماً وكلياً، والإصلاح بين المتخاصمين، فكل هذه الأعمال تجعل الله جل وعلى ينظر إلى المصلين نظرة رضا، فينعم ويفيض عليهم من خيره وعطائه الواسع.السبب من إقامة صلاة الإستسقاءإن السبب الرئيسي من إقامة صلاة الإستسقاء هو دعاء الله سبحانه وتعالى أن ينزل الغيث والمطر وذلك في حال الجدب وتأخر نزول المطر، فالماء هو السبب الأساسي لإستمرارية الحياة، وبخاصة في المناطق التي تعتمد على مياه المطار.موضوع خطبة صلاة الإستسقاءعادة ما يبدأ موضوع خطبة الاستسقاء بحمد الله والثناء على جميع نعمه وعطاياه، حيث يبدأ الإمام بحث جميع المصلين على كثرة الإستغفار فالإستغفار يمحو الخطايا ويزيل الذنوب التي تمنع النعم، فكما قال المولى عز وجل ” فقلت إستغفروا ربكم أنه كان غفارا، يرسل السماء عليكم مدرارا” صدق الله العظيم، ثم يقوم المصلون جميعاً بالتضرع إلى الله والإبتهال إليه، أن ينزل الغيث من السماء على جميع أنحاء االبلاد، راجين العلي القدير أن يتقبل دعائهم ويروي أرضهم بالخير الوفير.الحكمة من صلاة الإستسقاءإن الحكمة من صلاة الإستسقاء تكمن في الرجوع إلى المولى عز وجل، ومراجعة المسلمين لأنفسم ولأخطائهم التي تمنع الغيث عنهم ولسرائرهم الداخلية التي لا يعلمها إلا الله، فهو الذي يعلم السر وأخفى، حيث تحتاج هذه الصلاة إلى نفوس خاشعة مستغفرة، تدعو الله بكل صدق ويقين أن المولى عز وجل سيستجيب دعائها لا محالة، كما تعمل على تقريب المسلمون من بعضهم البعض، إذ تشترك الجموع في التضرع والإبتهال إلى الله.عادة ماتلجأ الدول الإسلامية لإقامة صلاة الإستسقاء وتكون الدعوة عامة لجميع المواطنين وذلك للدعاء والإبتهال من أجل نزول المطر.


hgp;lm ,hgHsfhf lk Yrhlm wghm hgYsjsrhx