يعتبر اللولب المستخدم في منع الحمل عند المرأة من اكثر طرق منع الحمل أمانا، و أكثرها نجاحا، و يرجع ذلك إلى أن اللولب يستمر داخل الجسم لعدة سنوات، و لا تكون المراة بحاجة إلى تناول أقراص يوميا أو اي حقن هرمونات، و التي يتسبب عدم الانتظام في تناولها في حدوث الحمل، كما أن اللولب يحمي المرأة من الاعراض الجانبية للأقراص و الحقن، و أحيانا يكون هو الحل الوحيد المناسب لبعض السيدات، و يجب معرفة عدة اشياء مهمة عن اللولب، مثل افضل موعد لتركيب اللولب، و كذلك اضرار تركيب اللولب.كيف يمنع اللولب الحمل؟يعمل اللولب أو المعروف علميا باسم Intra uterine contraceptive device – IUCD، على جعل بيئة الرحم غير مناسبة لحدوث الحمل، فهو يمنع حدوث عملية التلقيح من الأساس، و لا تنجح الحيوانات المنوية في الوصول إلى البويضات، و في حالة حدث التلقيح فإن الزيجوت المتكون يكون غير قادر على الانغراس في بطانة الرحم، و يموت.و يعتبر اللولب وسيلة آمنة لمنع الحمل لأنه أثناء الرضاعة لا يؤثر على كمية اللبن، و كذلك لا يتفاعل مع ادوية أو عقاقير تدخل الجسم لعلاج الامراض، و لا يؤثر على خصوبة المرأة، و يمكن استعادة الخصوبة فور نزعه من داخل الرحم مباشرة، و يمكن استعماله بعد انقطاع الدورة الشهرية لمدة عام، لضمان عدم حدوث حمل. أنسب وقت لتركيب اللولبلا يوجد وقت ثابت لتركيب اللولب، فالقاعدة الأساسية أنه يجب التأكد من عدم وجود حمل داخل الرحم أثناء التركيب، و لذلك يفضل معظم الأطباء تركيب اللولب أثناء فترة الحيض، حيث يكون الطبيب متأكد تماما من عدم وجود حمل، و كذلك بالنسبة للمراة التي ولدت حديثا يتم تركيب اللولب بعد أربعين يوما من الولادة الطبيعية، و يكون الطبيب أيضا متاكدا من عدم وجود حمل، لأن المرأة كانت في فترة نفاس أول اربعين يوم بعد الولادة، و يكون ذلك مريحا أيضا للمرأة لأن تركيب اللولب يكون أسهل اثناء الحيض، و بعد النفاس، و يقل احتمال حدوث نزيف بسيط بعد تركيب اللولب.أضرار تركيب اللولب في غير وقت الحيضالمشكلة الاساسية في تركيب اللولب في غير وقت الحيض ان تكون المرأة حامل، فبعد انتهاء فترة الحيض و حتى موعد الحيض التالي يكون من الصعب التأكد من عدم وجود حمل، و إذا حدث جماع قد تكون المرأة حامل و يتم تركيب اللولب و يتسبب ذلك في حدوث اجهاض مبكر، و خاصة أنه في الأسابيع الثلاثة الاولي من الحمل لا يمكن تشخيص الحمل مطلقا، و في الاسبوع الرابع قد يظهر الحمل في تحليل الدم و قد لا يظهر، و لذلك يجب اما تركيب اللولب اثناء الحيض، او استخدام وسيلة منع حمل أخرى كالاقراص منذ بدء الحيض، ثم تقوم المرأة بتركيب اللولب في اي فترة من الشهر دون قلق.اضرار تركيب اللولب في وقت الحيضفي أثناء فترة الحيض لا يستطيع الطبيب عمل فحص جيد قبل تركيب اللولب، و لا يمكن تحديد وجود التهابات من عدمه، و خاصة ان التهابات الحوض تسبب آلاما تشبه آلام الدورة الشهرية، و يكون تركيب اللولب في سيدة تعاني من التهابات الحوض سببا في تفاقم حالة الالتهاب لديها، و قد يعرض ذلك صحتها الانجابية للخطر عن طريق المضاعفات التي تؤثر على خصوبة المرأة، و يمكن تفادي ذلك بسهولة عن طريق زيارة الطبيب في غير وقت الحيض للتأكد من عدم وجود التهابات بالحوض، و في حالة كانت الالتهابات موجودة بالفعل سيصف الطبيب العلاج، ثم في كلتا الحالتين تعود المرأة للطبيب في فترة الحيض لتركيب اللولب دون مشاكل.
المصدر: منتديات بيت حواء - من قسم: الأسرة


hqvhv jv;df hgg,gf f],k ],vi