سواء تركك حبيبك بشكل غير رسمي أم كنت تستمتعين بدور العزباء لفترة، يشعر النساء عادة بالذنب بسبب تركيزهن الكبير على وضعهن العاطفي. إن كنت حالياً من دون حبيب فأمامك خيارين: إما أن تذرفي دموعك تحت ملاءات سريرك المليئة برسومات أميرات ديزني وتتحسري على وحدتك وإما أن تقدري جميع الأمور الجيدة في حياتك.بحريتتمتعي كإلى جانب قدرتك على ترك غرفة نومك غير مرتبة قدر ما تريدين (أو على الأقل حتى تعاني من إصابات في كاحلك جرّاء التعثر بأغراضك) ، يمنحك واقع أنك عزباء الحرية في مطلق جوانب حياتك. هل سنحت لك فرصة رائعة للسفر ؟ هل عُرض عليك مشروع مغرٍ لعمل جديد في مدينة جديدة ؟ من دون اية التزامات مع شريك ، لديك الحرية المطلقة لتحققي تماماً ما تريدين.ابدئي بهواية جديدةعندما تكوني في علاقة يكون معظم وقتك مكرس لها. ومع أن ذلك قد يكون رائعًا إلا أنه يعني التضحية ووضع الشريك في المرتبة الأولى. وأما إذا كنت عزباء ولديك وقت فراغ لم لا تجربين هواية جديدة؟ سواء كانت دروسًا في القفز بالمظلات أو الانضمام إلى نادي كتب فهذه أوقات قليلة في حياتك حيث يمكنك اتباع رغباتك بشكل مستقل تمامًا.احظي بحياة اجتماعيةاذا كنت في علاقة لمدة طويلة، فإن المواعدة بالنسبة لك مخيفة أكثر من مشاهدة فيلم رعب في عيد الهالوين. لكن كونك عزباء يمنحك الفرصة المثالية للقاء اشخاص جدد. سواء كان عبر مواقع المواعدة الالكترونية، اصدقاء العمل او أشخاص التقيت بهم عبر شبكات التواصل الاجتماعي، ستشعرين بالتحسن اذا وضعت نفسك في هذه الحياة الاجتماعية. حتى ولو كانت فقط لبناء صداقات جديدة، لكنها ستعطيك المزيد من الثقة في كل جوانب في حياتك.دللي نفسكلا نقترح عليك أن تنغمسي في ذلك ولكن القليل من تدليل نفسك من وقت لآخر شيء جيد بالتأكيد. يمكنك شراء حذاء جديد أو مشاهدة أي برنامج تريدينه على التلفاز، فتدليل نفسك شيء مرح جدا. فكري فقط انك لست بحاجب لكي تشاهدي قناة الرياضة بتاتا. (الا اذا كنت تريدين متابعة موسم كرة القدم الجديد).اخرجي مع أصدقائكتكرس الفتاة عادة كل حياتها لحبيبها ولا تجد وقتًا لأصدقائها. كونك عزباء فهذه هي الفرصة المثالية لملاقاة اصدقائك والسهر معهم. واذا كانوا منشغلين باحبائهم وأطفالهم، لما لا تنشئين المزيد من الصداقات؟ حاولي ان تذهبي إلى النادي أو تتطوعي في جمعيات خيرية للحصول على بعض المرح.


;dt dl;k; hghsjth]m lk ;,k; u.fhx?