من أجمل ما تتميز به لغتنا العربية هو الدقة في التعبير و الوصف، فلكل كلمة موضعها و لكل حرف معناه، و قد تحمل الكلمة الواحدة معاني عدة، ككلمة لا مثلا، و التي لها حالات مختلفة كان تكون لا الناهية أو لا النافية.كلمة لا في اللغة العربيةكلمة لا في اللغة العربية هي في بعض الحالات اسم، و يكون معناها “غير” أو “بدون”، كما في هذه الجملة مثلا “مضينا في هذا الأمر بلا تراجع”، و قد جاءت كلمة لا هنا بعد الباء “أحد حروف الجر” و هي هنا اسم مجرور، و معنى الجملة أنهم استمروا في عمل شيء ما بدون تراجع أو بغير تراجع، و في بعض الحالات الأخرى تعتبر “لا” حرف، و أنواعها في هذه الحالة أربعة، و هم “لا” الناهية، و “لا” النافية، و “لا” الزائدة و “لا” النافية للجنس.ما هي لا الناهية ؟تأتي “لا” الناهية قبل الفعل المضارع في الكلام، و يكون الفعل المضارع في هذه الحالة غير قابل للتصديق أو التكذيب، و يكون الفعل المضارع بعدها مجزوما، و يجزم الفعل بالسكون إذا كان فعلا صحيحا، و إذا كان فعلا من الأفعال الخمسة فإنه يجزم بحذف حرف النون من آخره، و إذا كان الفعل المضارع معتلا فإنه يجزم بحذف حرف العلة من آخره، و مثال على “لا” الناهية قول الله تعالى في كتابه العزيز: “لا تحزن، إن الله معنا”، فهنا ينهي رسول الله صلى الله عليه وسلم صاحبه أبو بكر الصديق في الغار عن الحزن و فعل “تحزن” هنا لا يحتمل الصدق أو الكذب، أو كأن يقول الأب لابنه: لا تلعب في الخارج، فهو هنا ينهى ابنه عن اللعب خارج المنزل، و “تلعب” هنا فعل مضارع مجزوم و علامة جزمه السكون. ما هي لا النافية ؟قد تأتي “لا” النافية قبل الاسم، و تقوم “لا” النافية بنفي حكم معين عن باقي جنس هذا الاسم، و تعرف احيانا بــ “لا” الاستغراقية أو “لا” التبرئة، و مثال على ذلك قول “لا إله إلا الله”، فهي هنا تنفي عدم وجود أي إله في الكون غير الله تعالى، أو كأن تقول مثلا “لا كافر ناج من النار”، فهي هنا تنفي احتمال أن ينجو جنس الكفار كلهم من النار، و قد تأتي أيضا قبل الفعل، كأن نقول مثلا: “محمد لا يكذب”، و هي تنفي هنا صفة الكذب عن محمد، و جدير بالذكر أن التصريف النحوي للجملة التي تأتي بعد “لا” النافية سواء كانت فعلية أو اسمية لا يتغير.ما هي لا الزائدة ؟“لا” الزائدة هي التي لا تعمل شيئا، و لا تدخل على الجملة الاسمية و لا يأتي بعدها اسم، و مثال على “لا” الزائدة هو قول الله تعالى في كتابه العزيز في سورة الأعراف: “ما منعك ألا تسجد”، و “ألا” هنا اختصار لكلمة “أن لا” ، و “لا” هنا زائدة يمكن حذفها و سيظل المعنى ثابتا، فمثلا نقول ما منعك أن تسجد، ففي الجملتين الوضع واحد و هو عدم السجود، و لكن “لا” الزائدة أعطت الجملة شكلا جماليا.ما هي لا النافية للجنس ؟تعمل “لا” النافية للجنس عمل إن و أخواتها، حيث تدخل على الجملة الاسمية فتنصب المبتدأ و ترفع الخبر، و لا النافية للجنس تعمل بشروط ، و هذه الشروط هي:– أن يكون اسمها نكرة و خبرها أيضا نكرة.– ألا يفصل بينها و بين اسمها فاصل.– ألا يدخل عليها حرف جر.– ألا يتقدم خبرها على اسمها.


hgtvr fdk ghl hgkhidm ,ghl hgkhtdm