من شروط صحة الصلاة في الإسلام هو دخول وقت الصلاة، و كذلك أيضا لا يصح الصلاة إذا خرج وقتها، و لكل صلاة من الصلوات الخمس طريقة لمعرفة موعد خروج وقت الصلاة.موعد خروج وقت صلاة الفجريقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “وقت صلاة الصبح من طلوع الفجر ما لم تطلع الشمس، فإذا طلعت الشمس فأمسك عن الصلاة، فإنها تطلع بين قرني الشيطان”، و بحسب هذا الحديث الشريف فإن وقت الفجر يمتد حتى طلوع الشمس، فإذا طلعت الشمس من المشرق فهذا موعد خروج وقت صلاة الفجر.موعد خروج وقت صلاة الظهرعن موعد دخول و خروج وقت صلاة وقت الظهر، يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” وقت الظهر إذا زالت الشمس و كان ظل الرجل كطوله ما لم يحضر العصر “، قد حدد لنا النبي في الحديث النبوي الشريف متى يبدأ وقت الظهر و متى ينتهي، فتبدأ الصلاة مع زوال الشمس، و زوال الشمس هنا يعني أن الشمس زالت من جهة المشرق إلى جهة المغرب، و يحدث الزوال تقريبا في منتصف الفترة بين شروق الشمس و غروبها، و عند زوال الشمس يجد الشخص الواقف في الشمس أن ظله ناحية الشرق، بينما قبل الزوال يكون ظله نحو الغرب، و يكون ظل الرجل أطول منه، و مع مرور الوقت من الظهر و اقتراب العصر، فإن ظل الرجل يصبح أقصر حتى يصير ظل الرجل بنفس طوله تقريبا، و هذا معناه أنه بحلول هذا الوقت لا يستطيع الشخص أن يصلي صلاة الظهر، فقد خرج وقتها و حان وقت دخول العصر. موعد خروج وقت صلاة العصريقول رسول الله صلى الله عليه وسلم عن خروج وقت صلاة العصر: “وقت العصر ما لم تصفر الشمس”، و كما وضحنا يبدأ وقت دخول صلاة العصر بعد خروج صلاة الظهر مباشرة، و لكن خروج وقت صلاة العصر له موعدان، الأول موعد اختيار، و هو الذي في الحديث الشريف، أي أنه حين تصبح الشمس صفراء اللون، و الموعد الثاني هو موعد الاضطرار، فقد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أيضا: “من أدرك ركعة من العصر قبل أن تغرب الشمس فقد أدرك العصر”، و لذلك فإن وقت الاضطرار يمتد من اصفرار لون الشمس و حتى غروبها، و إذا صلى الشخص في هذا الوقت لضرورة منعته من الصلاة في وقت الاختيار فإن صلاته تكون إن شاء الله مقبولة.موعد خروج وقت صلاة المغربقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “وقت صلاة المغرب ما لم يغب الشفق”، فوقت صلاة المغرب يبدأ مع الغروب، و ينتهي حين تغيب حمرة الشمس من أفق السماء تماما.موعد خروج وقت صلاة العشاءيقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “وقت صلاة العشاء إلى نصف الليل الأوسط”، و يدخل وقت صلاة العشاء مع مغيب حمرة الشمس من السماء، و يمتد حتى منتصف الليل، و هو منتصف المدة تقريبا بين المغرب إلى الفجر، و يسمى هذا الوقت بوقت صلاة العشاء الاختياري، و الفترة بين منتصف الليل و مطلع الفجر تسمي وقت اضطراري، و لا يجوز أن يصلي فيه المرء صلاة العشاء إلا للضرورة، و قد قال العلماء بأنه إذا نام الشخص و فاته وقت الإختيار ثم استيقظ من النوم في وقت الاضطرار أو فقد الوعي في وقت الإختيار و استرده في وقت الاضطرار أو كانت امرأة حائض و طهرت بعد منتصف الليل، فإنه يجب أداء صلاة العشاء.


l,hud] ov,[ ,rj wghm …hgt[v hg/iv hguwv hglyvf – hguahx