يقول الشيخ انه بيوم من الأيام دقة علية مرةتبكي وتقول له ياشيخ ياشيخ ساعدني انا مرةحجيت سبع مرات اطوف حوالين الكعبة بس ماشوفها بس اشوف الناس ومقام سيدنا ابراهيمولما يودوني المس الكعبة وادعي احس اني قاعدةالمس شي بس ما شوفة قال لها الشيخ لاحول ولا قوة الا بالله شكلك مسوية شي كايد مصيبةقالت له ياشيخ انا سويت شيئين الشي الأول زنيتوانا متزوجة رد الشيخ لاحول ولا قوة الا باللهلاحول ولا قوة الا بالله استغفرالله واتوب اليهقالت له المرة والشي الثاني انا قبل مااتقاعدكنت اشتغل ممرضة او شي زي كذة فالمشرحهوكنت اشرح جثث الاموات وكنت شاركة بالله الاهاخر اكنت اسوي سحر واحطه ففم الناس بعد مااشرحهمرد عليها الشيخ انتي ماتخافين ربك وليش اتسوي كذة قالت له ياشيخ انا تبت تبت توبة خاللصة ياربيقال لها الشيخ استغفري يامرة عسى الله يغفر لكوبند الخط....بعد فترة اتصل احد لشيخ وعلمة انه ابن المرة واتذكرهاالشيخ وقال له الابن ياشيخ امي توفت الله يرحمها ويغفرلها ويوم جينا بندفنها يضيق علينا القبر يمكن 5 مرات حاولناوكل ماجينا بنزلها يضيق القبر الناس خافت وقامت اتروح منالمقبرة وتم الولد ايحاول يدفن امه وهو يصيح طلع للولد رجالمادري شسالفته بس الظاهر انه ملاك وقال للولد انت سيرولا تناظر وراك وانا بتكفل بدفنها الولد ارتاح للرجال بسمع هاذا قال لا انا ابي ادفن امي واقنعه الررجال وساربسسسسسسسسسس......ناظر واراهيوم ناظر وراه لقى امه النار تطلع منها باختصار ماتتموتت الهندوس ويوم ناظر الولد احترق ويهه مع انهكان بعيد عن النار ويوم سأل الولد الشيخ ليه ويهي احترق قال له الشيخ لتكفير عن ذنوبك فكفر ذنوبكولا تفعل مافعلته امك
المصدر: منتديات بيت حواء - من قسم: الأدب


rwm hlvhm p[j 7 lvhj ,gl jvn hg;ufm