العادة السرية تعني استثارة الأعضاء الجنسية مع الوصول إلى قمة المتعة أو ما يعرف بهزة الجماع في معظم الأحيان، وتعد ممارسة العادة السرية من الموضوعات التي لا يتم التطرق إليها بصورة تكاد تكون تامة في مجتمعاتنا العربية، فهي تبقى سرية عند غالبية من يمارسونها، وغالبًا ما يقل الحديث عن ممارسة العادة السرية وخاصةً بين النساء في مجتمعاتنا العربية.العادة السرية في النساء تتم غالبًا باستشارة البظر عن طريق الحك باليد حتى الوصول للنشوة، والكثيرات يستعملنها كوسيلة للتخفيف من الضغط والتوتر العصبي في أحيانٍ كثيرة، وليس كممارسة جنسية فقط.العادة السرية ما لها وما عليهاهل تؤثر ممارسة العادة السرية في حياة المرأة الجنسية؟معظم الدراسات الاستقصائية توضح وجود تأثيرات مختلفة للعادة السرية على الحياة الجنسية للمرأة، مثل:1. إدمان العادة السرية:لا يقتصر الإدمان على الخمر أو المخدرات، فالممارسات الجنسية قد تؤدي إلى الإدمان أيضًا كونها تتحكم في الشعور باللذة أو الاكتفاء، الوصول لمرحلة الإدمان غالبًا ما يقلل الرغبة في العلاقة الحميمة وأيضًا الرضا عنها.2. التقصير في العلاقة الحميمة:نساء كثيرات ممن يمارسن العادة السرية يصلن إلى مرحلة عدم إمكانية الوصول إلى هزة الجماع إلا بممارستها، ولا يحقق لهن الاتصال الجنسي الطبيعي أي متعةٍ تذكر، فتصبح العلاقة الحميمة مجرد ممارسة لإرضاء الشريك، غالبًا ما يتبعها ممارسة العادة السرية لتحقيق الإشباع.3. إضعاف الأجهزة التناسلية:تؤثر العادة السرية سلبًا على عضلات الحوض، حيث تجعلها أضعف مما يؤثر في الاستمتاع بالعلاقة الطبيعية.4. التأثير النفسي:لا تدرك المرأة أحيانًا وصولها لمرحلة الإدمان، إلا بعد فقدان القدرة على الاستمتاع بالعلاقة الحميمة، ما يخلّف إحساسًا بالذنب وفقدان الثقة في النفس، الأمر الذي يؤثر سلبًا بطريقة مضاعفة في الممارسة الحميمة مع الزوج.5. آلام عضلات الظهر:في حالة ممارسة العادة السرية بكثرة، غالبًا ما تشتكي الكثيرات من حدوث ألم في أسفل الظهر، قد يصل أحيانًا إلى تشنجات.العادة السرية قد تمثل متنفسًا للرغبة الجنسية عند المرأة في بعض فترات حياتها، ولكن تظل هناك العديد من التأثيرات السلبية النفسية في معظمها، التي لا تجعلها بديلًا عن العلاقة الحميمة الطبيعية.


ig jcev llhvsm hglvHm gguh]m hgsvdm ugn hgughrm hgpldlm?