الرياضة مهمة بالطبع للجسم البشري ولكن من الممكن أن يتعرض الإنسان للصداع أثناء أو يعد تأدية تلك التمارين الأمر الذي من الممكن أن يتسبب في توقف الإنسان عن القيام بالتمارين اليومية الخاصة ويتفاوت الصداع الذي يشعر به الإنسان ما بين القوي والضعيف إلى المتوسط. الأسباب الرئيسية للشعور بالصداع بعد أو أثناء الرياضة :توجد العديد من الأسباب التي تؤدي للشعور بالصداع بعد أو أثناء ممارسة الرياضة والتي من بينها :1- انخفاض نسبة السكر في الدم :من الممكن أن يتعرض الجسم البشري خلال الرياضة لانخفاض في مستوى السكر في الدم الأمر الذي سيؤدي لاحتياج الجسم لتعويض الطاقة المبذولة خلال التمارين حيث تحتاج خلال هذا الوقت الدماغ البشرية للجلوكوز من أجل تعويض الفاقد من الطاقة الأمر الذي سيشعركم بالصداع على الفور وعادة ما يكون الصداع عبارة عن حدوث ألم في الجبهة مترافق مع الإحساس الشديد بالجوع والحل في ذلك الأمر هو تناول الوجبات الصحية قبل بداية التمارين بثلاثة ساعات على الأقل وأثناء التمرين يمكنكم تناول موزة نظرا لفائدتها الكبيرة في تعويض وتزويد الجسم بالطاقة اللازمة. 2- حدوث جفاف :نظرا للطاقة المبذولة خلال التمارين خاصة في التمارين العنيفة فإن الجسم يفقد المزيد من المياه على هيئة عرق مما يتطلب الشرب فورا فيرسل المخ رسائل للجسم على شكل صداع مستمر متمثل في حاجة الجسم البشري للمياه بشكل كبير ويمكنكم تجنب تلك الحالة من خلال شرب كمية من المياه قبل وأثناء التمارين على فترات.3- الوصول إلى حد التعب والإجهاد :من الممكن أن يصل الإنسان للشعور بالتعب والإجهاد خلال التمارين الرياضية خاصة في حالة المبتدئين فيظن الممارس أنه قادرا على ممارسة الكثير من التمارين خلال وقت أطول إلا أن الأمر يؤثر على الصحة بشكل كبير وعادة ما يبدأ الصداع خلال التعب من الرقاب الضعيفة والتي تمتد حتى الدماغ ولابد خلال تلك الحالة من الانتباه إلى الرسائل الجسدية هي في حالة الشعور بالتعب فعليكم التوقف.4- عدم أخذ النفس بالطريقة الصحية :لابد من التدريب بوقت كافي على تنظيم النفس من شهيق وزفير خاصة في التمارين المجهدة حتى لا يصاب الممارس بضغط دم كبير على الدماغ المسبب الأول لحالات الصداع.كيفية علاج الصداع الناتج عن ممارسة الرياضة :في حالة إن كان السبب الرئيسي لذلك الصداع هو حدوث اضطرابات في الأوعية المتصلة بالمخ فلابد من مراجعة الطبيب من أجل أخذ العقاقير اللازمة كما يمكنكم في حالة أن كان الصداع أمر شائع أو من الممكن حدوثه أثناء الرياضة فيمكنكم تناول العقاقير قبل ممارسة الرياضة بساعتين على الأقل وفي حالة إن كان الصداع صعب التوقع فيمكنكم أخذ العلاج الوقائي ويمكنكم الابتعاد بشكل كبير عن مسببات الصداع لفترة خاصة الرياضات العنيفة كما يمكنكم الوقاية من حدوث الصداع بعد أو أثناء التمارين من خلال الخطوات التالية :1- تتسبب الرطوبة والجو الحار دائما في حدوث الصداع المستمر خاصة في المناطق المرتفعة عن سطح البحر لذا لابد عليكم ممارسة التمارين في تلك المناطق.2- كما يرتبط بعض أنواع الصداع الناتج عن التمارين ببعض أنواع التمارين العنيفة لذا فان مصابي الصداع لابد من البعد كل البعد عن تلك الرياضات التي تتسبب في حدوث الصداع بعد أو أثناء التمارين.3- لابد من الإحماء بشكل كافي قبل البدء في التمارين الرياضية الشاقة حتى تتجنب حدوث الصداع بعد أو أثناء التمارين حيث تتطلب تلك الإحماءات مجهود كبير لذا لابد من أخذ الوقت الكافي لتلك الإحماءات من أجل عدم التعرض للصداع.


hsfhf hgau,v fhgw]hu fu] llhvsm hgvdhqm ,;dtdm ugh[i