تعتبر سنغافورة واحدة من أكثر المدن الصديقة للأطفال في العالم عندما يتعلق الأمر بالأنشطة في جميع أنحاء الجزيرة. ولكن تشكل كلا من سفاري نايت واستوديوهات يونيفرسال متعة لجميع أفراد العائلة وخاصة الصغار منهم، ولكن هل لديك شك أن المولات والكافيتريات تجذب البالغين أكثر بالإضافة إلى رحلة بحرية حول الميناء وكذلك أخذ جولة عبر ريفرز بانغي في رصيف كلارك. وفيما يلي 9 أنشطة عليك أن لا تفوتها وأنت داخل سنغافورة.1- استوديوهات يونيفرسال سنغافورةتشكل هذه الحديقة التي يأخذ جزء منها شكل أفلام هوليود جزءًا من منتجعات وورلد بجزيرة سنتوسا، فيمكنك أن تتعرف عن كل ما هو مثير في عالم الأفلام مثل تشغيل الافلام على الأقراص الدوارة والتعرف على كثير من المعالم تحت عنوان الفيلم. ويمكنك مقابلة بعض الشخصيات هنا مثل شريك، تشارلي شابلن، بو من الكونغ فو باندا، الملك العقرب، مارلين مونرو وحتى فرانكشتاين. 2- سنغافورة سفاري الليليةتعتبر حديقة سفاري نايت الحائزة على العديد من الجوائز منطقة جذب عالمية ليس فقط لأنها توفر الترفيه والمتعة لزوارها ولكن لأنها مخصصة للحفاظ على الحيوانات والبحوث للمساعدة في تحسين حياتهم. ويمكن رؤية الآلاف من الحيوانات من آسيا وأفريقيا وأوروبا والأميركتين في البيئات الطبيعية الفسيحة داخل الحديقة، أو استكشاف “البرية” عبر ثلاثة مسارات المشي مترابطة ومسار الترام أو التقاط صور مع الحيوانات من العرض الليلي الذي يضم عرض حيوانات الغرائز المفترسة.3- ريفرز بانغييعتبر نشاط جي ماكس ريفرز سنغافورة النشاط الأكثر تحفيزًا للأدرينالين في سنغافورة، حيث تبدأ المغامرة بالانطلاق نحو السماء بسرعة 200 كيلو متر في الساعة حتى تصل إلى ارتفاع 60 متر في مدة 5 دقائق تقريبًا. فإن التجربة لا تختلف عن كونها رائد فضاء في إطلاق صاروخ بينما يجلس في كبسولة مفتوحة من جانب واحد، ومن خلال دفع بضع دولارات إضافية يمكنك الحصول على تي شيرت واسطوانة مسجل عليها لقطاتك وأنت في المغامرة والتي التقطتها كاميرا موجودة باللعبة.4- سوق لا با سات فيستيفالتم بناء سوق لا با سات في عام 1894م لبيع الخضروات والفاكهة، ولكنه أصبح الآن مركز شعبي للباعة الجائلين. تم بناء هذا المبنى التاريخي باستخدام الحديد الفيكتوري ويقع في قلب منطقة الأعمال في سنغافورة. وفي وقت الغذاء، يكتظ الشارع بالعاملين في المكاتب للحصول على وجبة غذائهم، بينما يتم إغلاق الشارع ليلًا وتقدم العديد من الأكشاك الغذائية الكثير من الأطباق المحلية المفضلة.5- تناول وجبة البرنش يوم الأحد في فندق الفولرتونيعتبر فندق الفولرتون أحد الفنادق الراقية في سنغافورة وأحد أفضل المطاعم في العالم، ويعتبر يوم الأحد به هو يوم مميز حيث تأتي وجبة الغداء المتنوعة بشكل خيالي مع مجموعة مختارة من المأكولات اليابانية والإيطالية والمتوسطية والمأكولات المحلية، بما في ذلك المأكولات البحرية الطازجة (ويتوفر هذا الخيار من الساعة 12 ظهرًا حتى الساعة 3:30 عصرًا).6- علاج سبا في منتجع بوتانيكايعد سبا بوتانيكا هو أول وجهة علاجية تضم حديقة استوائية في سنغافورة، كما يعتبر موطنًا لمسابح الطين الوحيدة في آسيا، وبرك المياه الطافية مع الشلالات والمتاهات المتتالية. ويضم المنتجع 15 غرفة داخلية وستة غرف للعلاجات الخارجية، تتوفر مجموعة واسعة من العلاجات. هناك حديقة سبا حصرية للسيدات فقط مع بركة سباحة خاصة بها ومسبح طين ومتاهة لأولئك الذين يقدرون خصوصيتهم ويحتاجون إلى مساحة شخصية.7- الممشى في ماكريتشي ريزر فيوريعتبر الممشى في ماكريتشي ريزر فيور هو مشروع كبير ورائد من نوعه في سنغافورة، ويقف الممشى الخشبي على ارتفاع 25 متر ويبلغ طوله 250 مترًأ ويعتبر فرصة لرؤية سنغافورة بطريقة مختلفة: من دون مبنى طويل في الأفق – مجرد منظر بانورامي رائع للغابة مع العديد من الحيوانات المثيرة للاهتمام.8- جولة بحرية وركوب القاربتضم الرحلات البحرية في سنغافورة العديد من الأشكال المتنوعة، فيمكنك الاستيقاظ مبكرًا للانضمام إلى جولة بحرية صباحية أو قضاء فترة ما بعد الظهيرة وتناول الشاي في أحد الرحلات البحرية، أو تجربة الجانب الرومانسي من سنغافورة مع تناول العشاء ضمن رحلة بحرية.9- حديقة سونجي بولوه الطبيعةحديقة سونجي بولوه الطبيعة هي مكان عظيم لمشاهدة الطيور حيث تعتبر موقف إقليمي للطيور المهاجرة بين الشمال والجنوب. وتقع الحديقة على مساحة 87 هكتار وتبعد أقل من ساعة عن وسط البلد، وتعطيك الحديقة فكرة عن مستنقعات المنغروف التي كانت تحيط بسنغافورة.


9 Hka'm d[f Hk gh jt,jih td skyht,vm