تعتبر الغدد الليمفاوية عبارة عن سلاسل من العقد الصغيرة التي ترتبط بقنوات ليمفاوية صغيرة الحجم و تشبه لحد كبير الشعيرات الدموية .ما هي الغدد الليمفاوية و أين تتواجد؟ : هي عبارة عن تكتلات تكون مستديرة الشكل قد ترتبط مع بعضها لتكون سلاسل من خلال قنوات تشبه الأوعية الدموية، و هي من الأجزاء الهامة إلى الجهاز المناعي الذي يحاط بنسيج يحتوي على خلايا مناعية، و هذه الغدد غالبا ما تكون كريات الدم البيضاء لكي تنتج البروتينات للقضاء على الميكروبات و الفيروسات حيث تتواجد تحت الإبطين و أيضا تتواجد مجموعه منها في الرقبة و الخصيتين و على جانبي العنق.مسببات التهاب الغدد تحت الإبط : الحجم الطبيعي للغدد الليمفاوية مثل حبة البازلاء و عندما تكبر و تتورم فمن السهل الشعور بها و أيضا لمسها، و من الأسباب التي تؤدي إلى تورمها الآتي: – الإصابة بمرض السل.– قد تحدث نتيجة الإصابة بمرض فيروس المناعة البشرية.– نتيجة الإصابة بمرض التهاب المفاصل.– الإصابة بالأورام الليمفاوية و اللوكيما و السرطان، حيث تمتلك مجموعة من الخلايا السرطانية القدرة على الوصول و الانتشار إلى الخلايا الليمفاوية التي تتواجد في الغدد الليمفاوية فتتكاثر و تنمو بداخلها و تؤدي إلى تضخمها، حيث يمكن أن يحدث انتشار لسرطان الثدي حتى تصل إلى الغدد الليمفاوية المتواجدة تحت الإبطين، أو يحدث انتشار لسرطان الحلق حتى يصل للغدد الليمفاوية التي تتواجد في الرقبة.– قد تحدث نتيجة الالتهابات و العدوى، و من أهم الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى تورم الغدد الليمفاوية الإصابة بالعدوى حيث يحدث تفتح لتلك الغدد للقضاء على العدوى و ترجع مرة أخرى لطبيعتها بعد أسبوع من الإصابة، و أيضا هناك بعض الالتهابات الجلدية التي قد تحدث للذراع و قد تسبب تورم في الغدد الليمفاوية تحت الإبط، بالإضافة إلى بعض الأمراض الحديثة التي تصيب فروة الرأس و ينتج عنها تورم الغدد الليمفاوية.كيفية علاج تورم الغدد الليمفاوية : يعتمد علاج الغدد الليمفاوية على التعرف على السبب الأساسي لحدوث الالتهاب فقد يحدث بسبب عدوى فيروسية ، و عند علاج تلك الالتهابات قد يساعد في عودة الغدد الليمفاوية لحجمها الطبيعي بعد أسبوع من التورم أو أسبوعين، و لكن هناك بعض الحالات التي يكون سبب تورم الغدد الليمفاوية هو الإصابة بالسرطان ففي هذه الحالات يجب العلاج عن طريق الأدوية أو الإشعاع ، و من الأمور الشائعة هو إصابة الغدد الليمفاوية التي تحت الإبط بالعدوى الفيروسية و لكن إذا دام هذا الالتهاب عن أسبوعين يجب زيارة الطبيب و تلقي العلاج المناسب .خطورة حدوث التهاب للغدد الليمفاوية تحت الإبط : بعض النساء و الفتيات قد يتفاجئن من ظهور كتل تحت الإبط، و هذا الأمر الذي يسبب الذعر و القلق بسبب هذه التكتلات التي تظهر تحت الإبط بسبب خوفهم أن تكون أورام سرطانية، و قد يحدث هذا التورم و الانتفاخ نتيجة محاربة الغدد الليمفاوية للبكتريا و أي مواد ضارة فيحدث هذا التضخم بسبب مهاجمة بعض الميكروبات لهذه الغدد.و أيضا من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى ظهور التهابات في الغدد تحت الإبط هو الحلاقة أسفل الإبط ، و هذه الظاهرة بعيدة عن حدوث أي أورام في هذه المنطقة، و أيضا قد تحدث الالتهابات تحت الإبط بسبب ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف فيتسبب ذلك في ظهور الكثير من العرق، مع عدم الاستحمام قد يسبب ذلك التلوث تحت الإبط مما يسبب التهابات تشبه التورم على الرغم أنه يكون خراج عادي و لكن يُستأصل بجراحة بسيطة.و لكن في بعض الحالات التي قد يكون فيها سبب التورم هو الإصابة بالسرطان، فسرطان الغدد الليمفاوية قد يحدث تدريجيا فبدايته ظهور التهابات ثم تورم و بعدها يصل الورم إلى الغدد الليمفاوية و قد تصاحبه ايضا بعض الأعراض مثل الضعف العام و نقصان الوزنفيجب الانتباه و الحذر ان أعراض سرطان الغدد تحت الإبط قد تتشابه مع الأعراض البسيطة لنزلات البرد و الالتهابات الفيروسية مما يتسبب ذلك في تأخر تشخيص المرض، و لكن الأعراض العادية قد تزول بعد فترة قصيرة من المرض ، أما أعراض السرطان قد تستمر لفترات أطول، و من هذه الأعراض التي يكون سببها مرض السرطان نقص الوزن بشكل كبير خلال شهور قليلة، ارتفاع في درجات الحرارة، ضعف عام بالجسد، جفاف الجلد بشكل غير طبيعي، العدوى بصورة متكررة، حكة الجسم بسبب حدوث نمو لخلايا السرطانية.


hqvhv , o',vm hgjihf y]] jpj hgYf'dk