متحف الجاسوسية الدولي The International Spy Museum، هو متحف في واشنطن، ورغم غرابة هذا الاسم، إلا أنه أكثر الأماكن السياحية زيارة في الولاية .متحف الجاسوسية الدولي The International Spy Museumمتحف الجاسوسية الدولي هو أشهر متاحف واشنطن، وأكثر الأماكن السياحية جذبا للسياح، وهو مملوك للقطاع الخاص، حيث أنه يضم أكبر مجموعة من أدوات وتحف التجسس، ويقع المتحف في مبنى لي درويت في حي بن كارتر في واشنطن دي سي، وقد تم بناء المتحف وتأسيسه من قبل ميلتون مالتز، بتكلفة حوالي 40 مليون دولار، وقد تم تصور المتحف لأول مرة منذ عام 1996، وقد فتح للجمهور في عام 2002، ويعد من المتاحف القليلة جدا في واشنطن التي تفرض رسوم للدخول، حيث تم إنشائه كمنظمة ربحية بالتعاون بين ميلتون مالتز وشركة المالريت التي ساهمت بنصف تكاليف المتحف، أي حوالي 20 مليون دولار . السياحة في متحف الجاسوسية الدوليرغم غرابة الفكرة إلا أن تسليط الضوء على هذه المهنة وأدواتها كان فكرة ممتازة، حيث يجذب هذا المتحف أكثر من مليون زائر سنويا، لكي يعيشوا مغامرة التعرف على مهنة الجاسوسية الغامض، ويعد هذا المتحف هو المتحف الوحيد في الولايات المتحدة الامريكية المخصص للتجسس، والمتحف الوحيد عالميا الذي يعرض نظرة دقيقة عالمية وشاملة على هذه المهنة، ويحتوي المتحف على عدد كبير من أدوات التجسس .كما يقام في المتحف أهم وأبرز المعارض لأشهر جواسيس العالم، حيث يحتوي المتحف على آلة أنيغما الألمانية للترميز، وآلات التصوير السرية الخاصة بالاستخبارات السوفيتية، ومآثر وكالة الاستخبارات الأمريكية، كما يوجد به أشرطة فيديو وأجهزة كمبيوتر تفاعلية، ومجموعة كبيرة من أدوات التنكر والأسلحة التي استخدمها الجواسيس، مع كشف تقنيات بعضها، ويقوم المتحف بتسليط الضوء على الجواسيس العالميين، وعلى العمليات الفاشلة والإخفاقات التي قامت بتغيير مجرى التاريخ .محتويات المتحفيحتوي المتحف على أكثر من 750 قطعة أثرية حقيقية، ومنها مقتنيات فريدة ومميزة مثل مسدس أحمر الشفاه، ويحتوي على المجموعة الكاملة لتاريخ التجسس، والطرق التقليدية للكتابة على الحبر السري، ويحتوي على ثلاث سيارات هم : سيارة أوستون مارتين دي بي 5 التي قادها جيمس بوند في فيلم جولد فنجر، وهي تحتوي على مدفع رشاش ولوحة أرقام دوارة، وكذلك هناك سيارة كومباكت، وسيارة ترابانت، حيث أن السيارة الكومباكت هي التي كان يستخدمها المواطنين للفرار من الشيوعيين أثناء الحرب الباردة، والسيارة الترابانت، هي التي تصور برلين فترة ما بعد الحرب خلال سقوط سور برلين، وكانت هذه السيارة وقتها أهم السيارات الألمانية .موقع المتحف والعاملين فيهيقع المتحف على مسافة كم واحد من البيت الأبيض، وعلى بعد دقائق سيرا على الأقدام من مكتب التحقيقات الفيدرالي، ويعمل به حوالي 120 موظف، يقومون بخدمة الزوار، والعناية بالمقتنيات الفريدة من نوعها، حيث أن كل شيء في المتحف أصلي، فقد أفرجت السلطات الأمريكية على بعض المواد التاريخية، كما تلقى المتحف عدد كبير من المقتنيات المهمة من عدد من البلدان في شرق أوروبا، ولأن كل شيء قانوني في المتحف فقد تم استيراد هذه الأشياء بصورة علنية، كما تعد العلاقة بين وكالات التجسس والمتحف علاقة جيدة .مواعيد الزيارة في المتحف ورسوم الدخوليبلغ تكاليف رسوم الدخول للمتحف حوالي 18 دولار للبالغين و 15 دولار للأطفال، وهو مبلغ كبير مقارنة بالمتاحف الأخرى التي تسمح بالدخول مجانا، وينظم المتحف رحلات مدرسية، تحتوي على أنشطة ترفيهية مع دراسة جزء صغير من التاريخ حتى لا يصاب التلاميذ بالملل، والمتحف مفتوح طوال أيام الأسبوع من الساعة التاسعة صباحا، حتى الساعة السابعة مساءا، ويقدم المتحف في الداخل التعريف بأبرز الحيل الجاسوسية وذلك في مدرسة الجاسوسية داخل المتحف، كما يسمح المتحف بالتقاط الصور التذكارية .أهم أنشطة المتحفمن أهم وأمتع الأنشطة الترفيهية التي يقدمها المتحف هو تقمص الأدوار، وذلك في معرض ” عملية جاسوسية “الذي يقع داخل المتحف، والذي يقوم فيه الزائرون بتقمص أدوار عملاء سريين، حيث يقومون بمحاكاة التجسس على غرار أفلام هوليوود، ويستغرق هذا النشاط مدة ساعة، يتحرك فيها الزائر من مكان إلى آخر، ويواجه فيه الألغاز والمهام، مع وجود المؤثرات الصوتية ورسائل الفيديو .وكذلك هناك البرامج التعلمية والبرامج التلفزيونية القصيرة التي يقدمها المتحف، كما يوجد نشاط يسمى جاسوس في المدينة والذي أقيم منذ 2009، حيث يتم فيه إعطاء الزوار جهاز جي بي إس، ويتم تكليفهم بإيجاد أدلة بالقرب من المعالم المختلفة في المنطقة المحيطة بالمتحف، بهدف الحصول على كلمة السر لسلاح سري .


ljpt hg[hs,sdm hg],gd f,hak'k