الحياة الجنسية بين الزوجين وما يحدث بها من مشاكل قد تكون هي المشكلة المزمنة التي يعيشها الكثير من الأسر دون أن يبوح أحد منهم لأحد فيها ، وقد لا يبوح احد الأطراف لبعضهم البعض انطلاقا من العادات والتقاليد المتعارف عليها أن الحديث في مثل هذه الأمور قد تصل لمرحلة العيب والممنوع ، ولكن الثقافات الحديثة قد جعلت هناك العلم والدراسات الحديثة من أجل الوصول إلى أعلى درجة من اللذة والمتعة ما بين الطرفين بأساليب علمية ومتقدمة ، واليوم جئنا ومعنا أفضل سبع نقاط مهمة في حياة الزوجين ، لو استطاع كليهما توفيرها لبعضهما البعض سوف يكون الناتج حياة زوجية سعيدة وخاصة الحياة الجنسية بين الزوجين وهذا ما أقره الدكتور بسام نوح أستاذ دكتور الصحة النفسية ، تعالوا بنا نتعرف على هذه الخطوات الفعلية وهذا ما سوف يتم سرده خلال السطور التالية .1- الخجليعد الخجل في حد ذاته بين الزوجين قاتل حقيقي لكثير من المتعة واللذة بين الزوجين ، فقد يكون هناك كثيرا من المشاعر المتبادلة وكثيرا من الإثارة الدفينة التي يرغب كل طرف إظهارها إلى الأخر ولكنها تقتل وتموت بسبب الخجل ، فعلى الزوجين دائما أن يجعلا الخجل بعيدا عن حياتهم الى حد ما كي يستمتعا بحياتهم الجنسية بشكل أعلى .2- المتابعة الصحيةدائما ما يفضل الأطباء أمر المتابعة الصحية بشكل مستمر وهذا أمر مميز ولابد من إجراءه ، فهناك أمراض بالتأكيد لها دور في إضعاف العلاقة الجنسية مثل مرض السكر ، فكلما كان هناك متابعة أولية لهذا المرض أو غيره من بدايته كانت النتائج أفضل خاصة على الأداء الجنسي ما بين الزوجين . 3- السلوك الصحيالسلوك الصحي المتنوع ما بين الطعام والإفراط في تناوله والسمنة وأضرارها ، وكذلك ممارسة الرياضة من عدمها أو شرب الكحوليات كل ذلك سوف يؤول في النهاية إلى صحة رديئة ويكون من ورائها أداء جنسي باهت لا يرضي كلا الطرفين .4- التوتركلما بعد الزوجين عن التوتر في حياتهم وكلما بعدا عن الضغط العصبي كان هذا سوف يؤثر بالتأكيد على الأداء الجنسي ، وكذلك الاكتئاب والتعب النفسي وتقلبات المزاج كل هذا له تأثير بالسلب على العلاقة الجنسية ، فالعلاقة الجنسية هي علاقة جسد وروح ولذلك يجب أن تتوافر السبل الصحيحة لأداء جنسي أفضل .5- الاتفاق المسبقالحديث المستمر ما بين الزوجين عبر الاتصالات بأي وسيلة اتصال بالاتفاق على العلاقة وأدائها قبل حدوثها سوف يؤثر بالإيجاب في العلاقة ، فلا يوجد مانع أن يقوم الزوجين بالاتصال ببعضهما البعض خلال اليوم والاتفاق على العلاقة بكلمات لطيفة تسويقية لكلا الطرفين ، فكل هذا سوف يؤثر بالإيجاب على إتمام علاقة جنسية بين الزوجين .6- العلاجات الجنسيةلا يمنع أن يكون هناك متابعة مع الطبيب خاصة للذكور في حالة الضعف الجنسي أو ضعف الرغبة ، فقد يكون هناك قصور بسيط ومع العلاج سوف يتمتع الزوجين بأداء جنسي أفضل فلا تجعل العند أو الإحراج سبب في حرمانك وحرمان الزوجة من حياة زوجية سعيدة ، ويكون حلها يسير وهو زيارة بسيطة للطبيب .7- تهيئة المناخالاستعداد المسبق والتخطيط في إقامة جو مناسب لإتمام العلاقة سوف يكون له تأثير ايجابي للغاية ، خاصة في إعداد الطعام المساعد على إتمام علاقة مميزة ، وكذلك إعداد غرفة النوم الإعداد المناسب لها ، وكذلك الاستعداد بالعطور وعمل ما يحبه كلا الطرفين للأخر ، كل هذا سوف يكون له عامل ايجابي لإقامة علاقة جنسية بين الزوجين بشكل أفضل .