الفتاة الصغيرة



النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الفتاة الصغيرة

  1. #1
    مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    المشاركات
    32,665
    معدل تقييم المستوى
    42

    الفتاة الصغيرة

    الفتاة الصغيرة


    كانت تحتضن أخاها الصغير, رغم صغرها
    تحاول أن تحتويه بكلتا يديها
    كلما حاولنا الاقتراب منها ترمينا بالحجارة وكل شيء يوجد حولها. كانت متعبة والتراب يملأ وجهها.. صغيرة هي لدرجة ﻻيمكن أن تتركها لوحدها...
    ذهلنا أين هم أهلها وماذا حدث لهم؟! وما الذي أتى بها الى هذه القطعة من ألارض.
    أحطناها من كل جانب، وكأنها ملاك نزل من السماء، ونحاول أن نتبرك به ونسأل الله أن يرحمنا من أجله..!
    تركناها تهدأ، وكلما تقدمنا نحوها رمتنا بالحجارة، والصغير نائم في حجرها الذي بالكاد يحتويه..
    احترنا ماذا نفعل؟! صحيح أن الحجارة ﻻتؤذينا، لكنني شعرت بأننا إن اقتربنا اكثر منها قد تشعر أنها خسرت الحياة وفقدت كل شيء..
    انتظرنا الى أن نفدت الحجارة المحيطة بها.. انك في حرب وكل مالديك بندقية ورائحة البارود التي أزكمت الانوف وطغت على المكان؟! ليس لديك لعبة او شيء يمكنك أن تهدئ به روع هذه الصغيرة.. هناك من بكى على هذا الموقف الذي لن أنساه أبدااا….
    تقدمت نحوها بخطوات هادئة وبكلام عطوف طيب.. وأنا أقول لها بلهجتنا ((باباتي تعالي ﻻتخافين))
    ﻻحظت أنني كلما تقدمت منها أكثر كلما لملمت جسد أخيها كي تضمه اليها.. أصبحت المسافة قريبة جدا. وضعت يدها الصغيرة أمام وجهها
    وقالت ((ﻻتقتلني عمو)). أدمعت عيني وقلت لها: لن أقتلك.. بل أنا هنا كي أخذك الى البيت.. جلست أمامها جلسة القرفصاء والكل من حولي ينتظر ما سيحدث. انه موقف يحدث في العمر مرة..
    قلت لها؛ أين أهلك وأين والدك ووالدتك..
    قالت: ((كتلهم داعش ))
    تخيلت منظرها وهي تسير وسط هذا الركام والدمار مع هذا الصغير.. رسمت بأنامل يدي على الرمال التي امامها ملامح لعبة. نظرت هي الى الرسم وقلت لها: هل تحبين اللعبة؟
    ابتسمت وقالت: ((اي عمو))..
    قلت لها: تعالي كي أعطيك لعبة أنت والصغير الذي معك.. نظرت إليّ وفي داخلها ألف الف سؤال، وأنا أنتظر قرارها.. قد يستغرب البعض ويقول أسعد الاسدي الذي قاتل الدواعش ينتظر قرار طفلة..!! نعم ياسادة أنتظر قرارها فما مرت به ﻻيمكن أن يحكى..
    وقفت ومسكت يد اخوها بعد أن أوقفته ونفظت ثوبها من الرمال وكأنها نفضت الهم الذي في داخلي عليها..
    لمست يدي وبدأت تسير..
    قالت: ((عمو أخوية جوعان))
    قلت لها ﻻتقلقي.. حملتها وحملت أخيها ومضيت
    وأنا أفكر.. ترى ما الذي يحدث في بلدي؟ !!!!!!!

    قصة حقيقية في زمن الحرب رواها قائد عسكري من ساحة المعركة في مدينة الموصل

    منقول

  2. #2

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-09-2007, 12:59 AM
  2. زواج الفتاة الصغيرة من العجايز ؟؟ قضية تنتظر إجاباتكم
    بواسطة اوراق الورد في المنتدى اسرار البنات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 26-12-2006, 12:35 AM
  3. علامات بلوغ الفتاة الصغيرة الموجبة للصوم
    بواسطة سليمة في المنتدى الركن الاسلامي,6
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-10-2006, 04:39 PM
  4. علامات بلوغ الفتاة الصغيرة الموجبة للصوم
    بواسطة سليمة في المنتدى المسلمة في رمضان,8
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-10-2006, 02:20 PM
  5. الطباخة الصغيرة
    بواسطة التائبة في المنتدى المعجنات والسندويشات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 16-08-2004, 10:02 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أهم المواضيع

المطبخ

من مواقعنا

صفحاتنا الاجتماعية

المنتديات

ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |