قلق الامتحانات


المشكلة : حالة من القلق تعتري الأفراد قبل وأثناء أدائهم لاختبارات تحصيلية أو مقابلات الانتفاء الوظيفي أو الاختبارات النفسية.

سلوك المشكلة :

§ أعراض القلق الفيزيولوجية مثل دقات القلب المتسارعة، جفاف الحلق، سرعة التنفس، تصبب العرق، ارتعاش اليدين.

§ حالة من الانشغال العقلي حول الامتحان ونتائجه المتوقعة.

الأساليب التي تساعد على حدوث المشكلة :

§ وجود جوانب قلق أخرى لدى الفرد (وسمة القلق).

§ عدم الاستعداد للاختبار.

§ تصورات خاطئة عن الامتحان ونتائجها.

§ ضغوط زائدة من الأسرة حول أهمية التفوق التحصيلي (وشروط الأهمية).

§ التنشئة الأسرية وما يصاحبها من تعزيز الخوف من الامتحانات.

§ نظم الامتحانات نفسها.

§ خوف الطالب من النتائج السيئة أو من العقاب.

§ التعلم الاجتماعي من الآخرين بملاحظة – سلوك الخوف من الامتحانات والانشغال بها.

§ ما يبثه المدرسون من خوف في الطلاب حول الامتحانات.

التعرف على المشكلة :

§ الطالب نفسه.

§ المرشد يثير هذا الافتراض كأحد عوامل التأخر الدراسي لدى الطلاب.

§ المدرسون.

الأدوات التي تستخدم لجمع معلومات حول المشكلة :

§ المقابلة.

§ الملاحظة قبل الامتحانات وبعدها.

§ مقياس قلق الامتحانات (الاتجاه نحو الاختبارات).

الأساليب الإرشادية :

§ الجانب الديني كالأدعية والأذكار وتلاوة القران والصلاة.

§ الاسترخاء.

§ التخلص المنظم (التدريجي) من الحساسية.

§ التعريض المتدرج لمواقف اختبارات فعلية.

§ العلاج العقلاني الانفعالي.

§ العلاج المعرفي.

§ التعزيز وتعزيز سلوك عدم الخوف أو القلق من الامتحانات.

§ تدريب الطالب على تركيز انتباهه على موقف الاختبار.

§ عادات الاستذكار المناسبة قرب الامتحانات.

§ تقليل تناول المشروبات المنبهة.

§ التوعية بعدم استخدام حبوب السهر (وهي تدخل في المواد المخدرة وبآثارها الضارة.

§ نصح الطلاب بإعطاء أجسادهم ما تستحق من الراحة.

§ تدريبات للطلاب على كيفية الأداء في الامتحانات.

§ توجيه المراقبين في الامتحانات إلى أساليب المراقبة المناسبة وعدم إثارة الخوف في الطلاب.

§ إجراءات إرشادية خاصة بالمشكلات المرتبطة بقلق الاختبارات مثل (الخجل، والقلق، وتدني المستوى الدراسي).



منقول