رواية الجزيرة المغلقة هي إحدى روائع الكاتب الأمريكي دينيس ليهان ، و قد حازت تلك الرواية على إعجاب النقاد و القراء ، و في عام 2010م تم تحويلها لفيلم من بطولة الممثل الأمريكي ليوناردو ديكابريو.


نبذة عن الكاتب دينيس ليهان:
ولد الكاتب دينيس ليهان في ٤ أغسطس ١٩٦٦م في الولايات المتحدة الأمريكية ، و هو من أعظم مؤلفي العصر الحديث و قد أطلق عليه البعض أنه رائد روايات الإثارة و الغموض الممزوجة بالأمراض النفسية ، و ذلك لبراعته في كتابة تلك النوعية من الروايات ، و له العديد من الروايات التي حققت شهرة واسعة حول العالم ، و تم تحويل معظمها لأفلام سينمائية ، كما حصل على العديد من الجوائز العالمية منها جائزة أنطوني و جائزة باري لأفضل رواية ، و من أشهر رواياته “الجزيرة المغلقة” و التي تحولت لفيلم أمريكي بطولة ليوناردو ديكابريو.


نبذة عن رواية الجزيرة المغلقة :
تم نشر رواية الجزيرة المغلقة لأول مرة عام ٢٠٠٣م و حققت نجاحاً كبيراً ، كما تم ترجمتها إلى العديد من اللغات حول العالم ، تحمل رواية الجزيرة المغلقة فى طياتها نوعاً من الرمزية فقد وجد النقاد تشابه كبير بين مشفى أشكليف و معسكر داكاو النازي ، الذي اشتهر بالحوادث الغامضة و الأساليب الغير مشروعة ، و يرجع سبب رؤية النقاد هذا التشابه لإختيار الكاتب لطبيب ألماني قاسي ليكون المسئول عن المشفى ، و لكن الفرق بين المشفى و المعسكر هو أن البطل فشل في تحرير المشفى ليس هذا فقط بل اتضح أنه واحد من المرضى و يعيش حالة من انفصام الشخصية.
ملخص الرواية:
-تقع العديد من الحوادث الغامضة في مستشفى “آشكليف” للمجرمين المجانين ، و في عام 1954م بعد إنتهاء الحرب العالمية الثانية تم استدعاء مارشالين فيدراليين إلى مشفى آشكليف الموجودة على الجزيرة ، من أجل التحقيق فى اختفاء مريضة داخل المشفى ، و هنا تظهر الشخصية الرئيسية فى الرواية و هو تيدى دانيلز و شريكه تشاك المحققان المكلفان بقضية اختفاء تلك المريضة.





-عند وصول المحققان للمشفى يتم استقبالهما بمنتهى الوقاحة من قبل نائب المشفى الذى يخفي العديد من الأسرار عن عيون الجميع ، و بعد ذلك تهب عاصفة شديدة على الجزيرة بأكملها و لا يتمكن المحققان من العودة لبلادهما ، و لذلك يمكثان فى الجزيرة لعدة أيام للتحقيق في قضية اختفاء الفتاة و لاكتشاف أسرار الجزيرة ، في البدايه يأخذهم ذلك النائب فى جولة حول الجزيرة و يمنعهم من النظر فى السجلات السرية الخاصة بالمريضة التي هربت كما يمنعهم من استكشاف الجناح سي ، هو أحد الأماكن الموجودة داخل المشفى و هو خاص بالمرضى الخطرين فقط.


-بعد عدة أيام من البحث و الاستكشاف يتوصل المحققان إلى أن المرضى يخضعون للعلاج و التجارب المشكوك بها ، كما يكتشفان أن المرضى الذين يعانون من أمراض نفسية خطيرة و لا يمكن شفاؤها يتم إرسالهم لمكان داخل الجزيرة يدعى المنارة و يخضعون لشكل من أشكال جراحة الدماغ التي تعمل على توقف أدمغتهم كليًا ، بعد ذلك يقابل دانيلز العديد من الأشخاص يحذرونه من أن الطعام و الشراب داخل تلك المشفى به عقاقير تستخدم للتحكم في المرضى النفسيين.


-فى نهاية الرواية يتفاجىء تيدي أنه أحد المرضى النفسيين داخل تلك المشفى ، كما يتضح أنه كان مارشال في الولايات المتحدة الأمريكية منذ فترة طويلة و أصابه خلل عقلي بعد أن قامت زوجته راشيل سولاندو بقتل أطفالهما الثلاثة و قتل نفسها.