تعتبر مشكله الجفاف العاطفي واحدة من بين المشاكل التي تواجه الكثير من المتزوجين في مجتمعاتنا العربية ومن بين أهم مظاهر البرود العاطفي بين المتزوجين هي حالة الملل الكبيرة، التي تغلف الحياة الزوجية ومن المفترض أن تكون الحياة العاطفية بين الزوجين خصبة دائما وأن يبذل كل منهما ما في وسعه من أجل الوصول إلى حياة سعيدة هادئة.


أسباب الجفاف العاطفي بين الأزواج :
توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الجفاف العاطفي بين الأزواج، والتي من بينها ما يلي :


1- البخل العاطفي :
يعد البخل في العواطف بين الزوجين من بين أهم وأكثر الأسباب التي تؤدي لحدوث الجفاف العاطفي حيث أن الزوج البخيل في عواطفه نتيجة لانشغاله في العمل، من الممكن أن يؤدي لحدوث حالة من البرود العاطفي بين الأزواج كما أن الزوجة التي تقضي وقتها بأكمله في المنزل والأطفال، ولا تهتم بزوجها من الممكن أن تدفع العلاقة هي الأخرى لحالة من البرود العاطفي، كما أن الأب القاسي في المنزل يحفز تربية الأبناء على الجفاف العاطفي، فمن الممكن أن يكون البرود العاطفي ناتج عن التربية الخاطئة من الآباء والأمهات في السابق.





2- المبالغة في الطلبات والرفاهية الكبيرة :
حيث أن كل من الزوجين يحلم بالمزيد من المطلبات عن الحياة الخاصة بهم بعد الزواج، فمن الممكن أن يبالغ الزوجان في تلك التوقعات عن الحياة الزوجية فيما بعد، حيث أن العديد من الزيجات تفشل بعد فترة قصيرة نتيجة لتحطم كافة التوقعات الخاصة بتلك الحياة الوردية التي لا يحصل عليها أي من الأطراف بعد الزواج، كما أن كل زوج يسعى دائما إلى أن يرى زوجته مثل الفنانات اللاتي يشاهدهم عبر التليفزيون وهي أيضا تسعى لأن ترى زوجها في صورة أخرى وغيرها وذلك الأمر يعد من أسباب الرفاهية المطلقة ولابد من الاعتدال بها.


كيفية علاج الجفاف العاطفي بين المتزوجين :
من الممكن أن يتم علاج البرود العاطفي بين المتزوجين من خلال عدة طرق مختلفة حيث أن لكل مشكلة من مشاكل البرود العاطفي طريقة معينة من أجل التغلب عليها، فإذا كان الجفاف العاطفي تقع مسئوليته على كل من الزوجين فإن طريقة حل تلك المشكلة تقع على عاتق الزوجين أيضا.


حتى لا يشعر الأبناء بوجود مشكلة بين الآباء، ومن الممكن أن يتم تحقيق معادلة الحب والمودة بعد البرود العاطفي بعد صبر كثير وأن الأمر غير مستحيل على الإطلاق، فلابد من محاولة مرة ومرتان حتى يشعر كل من الأطراف أنه راضي تماما على الطرف الآخر في العلاقة وفي المنزل ومن بين الطرق الخاصة بعلاج البرود العاطفي ما يلي :


1- لابد من الأزواج أن يصارحوا بعضهم البعض عن كافة الأمور التي تقلقهم أو تضايقهم بصراحة شديدة وعدم الخوف في الحديث عن تلك الأمور.


2- تقوم المرأة بتخصيص ساعات معينة في يومها بعيدا عن مشاكل الأولاد وأن يكون ذلك الوقت خاص بالزوج والحديث معه عن مشاكله وما يدور بداخله وكيفية تجنبه.


3- لابد من أن ترضى الزوجة وأن يرضى الزوج عن الشكل النهائي لعلاقتهم مع بعضهم البعض حيث أن العلاقة الزوجية علاقة مقدسة بين الزوج والزوجة.


4- لابد أن تكون الزوجة مطيعة لزوجها في المطلق حتى تكون حياتهم هادئة وأن يلبي الزوج لزوجته كافة طلباتها على أن يكون في مقدورته.


5- البعد كل البعد عن الروتين الذي من شأنه زيادة الجفاف العاطفي بينهم حيث أن الروتين والعادات التي يتم تكرارها باستمرار تؤدي إلى خلق حالة من الملل في الحياة الزوجية.