الحمل أثناء الدورة الشهرية !!




سواء كنت تحاولين الحصول على الحمل أو تبحثين عن طريق لتجنب الحمل أثناء ممارسة الجنس، هناك فكرة خاطئة مفادها أن المرأة لا يمكن أن تحصل على الحمل أثناء فترة الحيض. وهو سؤال شائع حول إمكانية الحمل أثناء الدورة الشهرية أو حدوث الحمل قبل الدورة الشهرية مباشرة ، وإذا كان هذا أحد الأسئلة الخاصة بك ، فيمكن أن تكون الإجابة بكلمة واحدة … بلى! يمكنك الحصول على الحمل في فترة الدورة الشهرية و هناك العديد من الحالات الموثقة من مثل هذا الوضع. ومع ذلك، فإن إمكانية حدوث الحمل أثناء الدورة الشهرية نسبتها منخفضة جدا ويحدث عندما تكون دورة الطمث الخاصة بك غير منتظمة للغاية. تابعي القراءة لمعرفة ما إذا كان من الممكن حدوث الحمل بالنسبة لك قبل أو بعد الدورة الشهرية مباشرة.
كيفية حدوث الحمل أثناء الدورة الشهرية : من غير المرجح إمكانية حدوث الحمل في فترة الدورة الشهرية ولكنها قد تحدث أحياناً إذا كانت الدورة قصيرة جداً وإذا كانت عملية التبويض تحدث سريعاً وقريبة جداً من فترة البدايةفي حين أنه من غير المرجح للغاية، فمن الممكن بالفعل للحصول على الحوامل أثناء وجودك في فترة الدورة الشهرية. هذا يحدث عادة عندما تكون المرأة لديها دورة التي هي قصيرة جدا، وحيث يحدث التبويض قريب جدا من بداية فترة. فإذا كانت دورتك الشهرية على سبيل المثال (قصيرة) أي كل 21 إلى 24 يوما، وهذا يعني أنك في فترة الإباضة في الدورة في وقت سابق. والحيوانات المنوية يمكن أن تعيش بداخلك لمدة 2 و 3 و تصل إلى 5 أيام.في معظم الحالات تكون المرأة هي الأكثر خصوبة في منتصف دورتها وهذا يحدث عادة عند الحمل. وفي هذه النقطة تصل بويضة المرأة إلى مرحلة النضج، و يمكن أن تصبح حاملا. ومن الممكن أيضا للبيضة أن تظل خصبة في قناة فالوب لمدة تصل إلى 24 ساعة بعد إصدارها من المبيض. فإذا كانت الحيوانات المنوية موجودة، يمكن أن يحدث الحمل.أثناء الحيض يستعد البيض الجديد للإخصاب في حين أن البيض القديم هو مسح من النظام. وهذه البيئة عادة ليست مواتية لعملية الحمل كما لا تكون البويضة جاهزة ليتم إخصابها.قد تظن بعض النساء أن فترة الحصانة بدأت عند نزول الدورة الشهرية وأنها تستطيع ممارسة الجنسبدون إجراءات وقائية لأنه لن يحدث حمل في تلك الفترة ، إذا كانت لا ترغب في الإنجاب ، ولكن يجب أن تعلم المرأة بأن الحمل قد يحدث في تلك الفترة. وقبل كل شيء من المهم أن استخدام بعض وسائل منع الحمل إذا كنت لا تريد أن تصبح حاملا. هذه هي الطريقة القاطعة الوحيدة للوقاية من الحمل غير المتوقع.كيفية حدوث الحمل بعد الدورة الشهرية
يمكنك الحصول على الحمل بعد الدورة الشهرية. فإذا كنت صاحبة دورة نموذجية أي التي تحدث كل 28 إلى 30 يوما، فإن الخصوبة ترتفع معدلاتها عادة ما بين يوم 11 ويوم 21.
وكما ذكر أعلاه يمكن أن تعيش الحيوانات المنوية 2 و 3 و تصل إلى 5 أيام. إذا الدورة الشهرية (وقت النزيف) تستمر لمدة 5-7 أيام، ويجب ممارسة الجنس بعد ذلك مباشرة، وأنت تقتربين من نافذة الخصوبة لديك. إذا توقف النزيف في يوم 6، يمكنك ممارسة الجنس في يوم 7، وتحدث الإباضة في اليوم 11. ومن الممكن أن الحيوانات المنوية من يوم 6 تنتظر في قناتي فالوب حتى حدوث الحمل ، وإذا كنت تحاولين الحمل فهذا هو الوقت المناسب لبدء ممارسة الجنس و زيادة فرصك في الحمل عن طريق ممارسة الجنس كل يوم لمدة 14 يوما المقبلة.كيفية حدوث الحمل قبل الدورة الشهرية
احتمال الحصول على حق الحمل قبل الدورة الشهرية منخفض للغاية. وبالنسبة للنساء اللاتي لديهن دورة نموذجية من 28 إلى 30 يوما أو أكثر ودوراتهن منتظمة، فإلى حد ما يمكننا أن نقول أن الإباضة لديك يمكن أن تحدث في الفترة بين يوم 11 ويوم 21. وتكون البيضة متاحة فقط لمدة 12 إلى 24 ساعة . لذا قد يكون من الصعب أن تصبحين حاملا قبل الدورة الشهرية ويرجع ذلك إلى حقيقة أن الإباضة قد حدثت بالفعل قبل أسبوعين من بداية الدورة الشهرية. من أجل أن تصبحين حاملا يجب أن يكون البيض في وضعية الانتظار إلى أن يحدث التخصيب. وهذا يعني أن الأيام قبل الدورة الشهرية هي الأكثر أمانا لممارسة الجنس دون توقع الحصول على الحمل.
بطبيعة الحال، فإن توقيت كل هذا يتوقف على عملية الإباضة. بعض النساء تحدث لديهن الإباضة في وقت متأخر من الدورة الشهرية مما يجعلها أكثر عرضة إلى أن تصبح حاملا قبل فترة الدورة الشهرية ،ومن المهم أن نفهم التوقيت الفريد من دورتك الشهرية ففي بعض الحالات قد تحدث عملية الإباضة عدة مرات خلال الدورة الواحدة ، وهذا قد يزيد من فرص المرأة بأن تصبح قريبا حاملا في بداية دورتها المتوقعة القادمة. لا تعتمد على توقيت الإباضة من أجل منع حدوث الحمل ، ولكن الطريقة الوحيدة التي يعتمد عليها لمنع الحمل هي استخدام وسائل منع الحمل.كيفية المحاولة من أجل الحصول على الحمل
إذا كنت تحاولين بنشاط الحصول على الحمل ، فأنت سوف تحتاجين إلى تتبع دورتك الشهرية بشكل دقيق ومكثف ، وذلك من أجل التعرف على اليوم الذي تحدث فيه الإباضة وكيفية استغلال التوقيت من أجل التخصيب ، كل ذلك سوف يساعدك على تحديد أي يوم هو أفضل لمحاولة الحمل. وعادة ما تترواح فترة الدورة لدى معظم النساء من 28 يوما إلى 30 يوم ، وتكون عملية الإباضة ما بين 12 و 14 يوما بعد آخر يوم من فترة الحيض. وإذا كانت دورتك تستغرق فترة أطول، سوف تكون الإباضة بالطبع في وقت لاحق.
ويمكن أن يكون من الصعب تحديد متى بالضبط سوف الإباضة. ومع ذلك، قد تواجهين الأعراض التي يمكن أن تعطيك فكرة عن وجودها وتشمل هذه الأعراض:
– حنان الثدي
– التشنج / الانزعاج في وسط البطن
-زيادة الإفرازات المهبلية
– ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم القاعدية (0،4-1 درجة فهرنهايت)
قد تواجه بعض أو كل شيء أو لا شيء على الإطلاق من هذه الأعراض. الأمر مختلف بالنسبة لكل امرأة.