الرؤية العمانية للقطاع السياحي مستقبلاً :– يعد القطاع السياحي بالسلطنة من أحد أكثر القطاعات التي تعمل حكومة السلطنة في الفترة الحالية على تنميتها ، و تطويرها ، و ذلك ممثلاً فيما تقوم به وزارة السياحة العمانية من جهود حثيثة بالتعاون مع عدداً من أهم الجهات ذات العلاقة علاوة على المجتمعات المحلية هذا بالإضافة إلى عملها المباشر على زيادة نسبة الاستثمارات فيه من خلال الترويج للسلطنة كوجهة سياحية متميزة بهدف رئيسي ، و هو زيادة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي ، و ذلك في إطار سياسة تنويع مصادر الدخل القومي ، و من ثم التمكن من المساهمة الفعالة في خلص العديد من فرص العمل المرتبطة بالقطاع للعمانيين ، و خاصةً أن السلطنة تتميز بالعديد من المزارات السياحية المتنوعة مما يوفر لزائريها العديد من التجارب السياحية بأنواعها ، و اليت من ضمنها سياحة المغامرة .



أبرز الأنشطة السياحية الجاذبة لمحبي سياحة المغامرة بالسلطنة :- عادةً ما يتوافر كلاً من السائحين ، و الرياضيين بالعلاوة إلى محبي الاستكشاف ، و المغامرة إلى السلطنة بهدف رئيسي ، و هو خوض العديد من التجارب الاستثنائية في خلجان السلطنة اللازوردية أو فيما بين جبالها ، و طرقها الواعرة هذا بالإضافة إلى ممارسة السياحة في أوديتها الرائعة ، و بشكل خاص مع حلول فصل الشتاء حيث تكثر المغامرات ، و النزهات ، و الأنشطة الاستكشافية في ربوع السلطنة .

إذ تحتضن السلطنة تنوعاً بيئياً كبيراً يساهم ، و بدرجة جيدة في توفير الكثير من أنواع التجارب السياحية المتنوعة لمختلف شرائح السياح علاوة على ما تضمه من أنواعاً مختلفة من الكائنات البحرية ، و الحيوانات البرية إلى جانب أنواع عديدة من الطيور المهاجرة ، و التي تشكل عامل جذب لمحبي الاستكشاف ، و التصوير ، و من بين أبرز الأنشطة السياحية الشديدة الجذب لمحبي سياحة المغامرة للسلطنة هي :-
1- المسير الجبلي في جبال مطرح :- و التي تعتبر من أحد الأماكن الاستثنائية لممارسة رياضة السيد الجبلي بمحافظة مسقط ، و جدير بالذكر أن الطريق الجبلي بها معد للمشي منذ عدة سنوات ماضية إذ كان يجرى استخدامه في البداية من قبل عمال المناجم للتنتقل فيما بين مطرح ، و ضواحيها ، و لذلك فإنه يعد من أنسب الأماكن لممارسة رياضة المشي الجبلي هذا إلى جانب كونه يقع في الأصل في مكان استراتيجي من مدينة مطرح علاوة على ما يتميز به المكان من مناظر جميلة بالإضافة إلى إطلاله على الكورنيش ، و المدينة بشكل كامل.





2- وادي بني خالد :- و الذي يتميز بإمكانية القيام بممارسة رياضة السياحة به ، و الوادي يقع في شمال محافظة الشرقية ، و تحيط به العديد من أشجار النخيل ، و ذلك وسط واحة غناء من المياه الصافية ، و لهذا السبب فإن محبي رياضة السباحة غالباً ما يقومون فيه بممارسة رياضتهم المفضلة .



3- تسلق جبال حدش :- تقع منطقة جبال حدش من الناحية الجغرافية في نطاق محافظة جنوب الباطنة بولاية نخل أي بالقرب من الجبل الأخضر ، و يتميز ذلك المكان بوجود الجبال المتباينة الألوان علاوة على ضمه لعدداً من البيوت الأثرية القديمة ، و تمثل تلك الجبال المكان الأشد تميزاً لممارسة رياضة تسلق الجبال ، و لهذا السبب فإنه غالباً ما يقصد المتسلقين ذلك المكان لممارسة رياضتهم المفضلة .



4- رمال طوق :- و تقع تلك المنطقة من الناحية الجغرافية فيما بين ولاية بركاء ، و ولاية نخل في محافظة جنوب الباطنة ، و هي تعد من أحد أهم الأماكن الشديدة التميز لممارسة رياضة ، و كوب الدراجات الرباعية بالسلطنة ، و ذلك يرجع إلى ما تتميز به صحاري السلطنة ، و بوجه عام من تنوع أحيائي فريد من نوعه ، و لذلك فهي من أفضل الأماكن التي يقصدها محبي سياحة المغامرة بالسلطنة .



5- ممارسة رياضة الغوص بشاطئ الدقم :- كما هو معروف فإن محافظة الوسطى تحتوي على مجموعة من أجمل الشواطئ ، و أنقاها بالسلطنة ، و لذلك فإن شاطئ الدقم يعتبر من أهم تلك الشواطئ الملائمة لممارسة رياضة الغوص بالسلطنة ، و لذلك فإنه عادةً ما يقصده الكثيرين من الغواصين بهدف استكشاف أعماقه علاوة على التعرف على أحيائه البحرية الفريدة بالإضافة إلى ما يتميز به الشاطئ من إمكانية لممارسة عدداً من الرياضات الأخرى مثال الركض أو المشي على الرمال .