فكرة الإقبال الزواج :– تعد في الأساس فكرة الإقبال على الزواج هي مشكلة كبيرة يتعرض لها كلا الطرفين من رجال ، و النساء ، و يرجع ذلك إلى العديد من الموروثات الفكرية لكلاً منهم ، بالنسبة لخوف الرجال من الزواج ، و هو محور اهتمامنا فإن هذه المشكلة غالباً مرتبطة بمراحل الطفولة ، و بالتأكيد إذا كانت مرحلة الطفولة بها بعض من المشاكل ، و مليئة بالمعاناة ، و التوتر ، و القلق الأسري ، و يؤكد أطباء علم النفس على التعرف على الأسباب ، و العوامل المؤديّة لمثل هذه المشكلة ، و ذلك حتى يستطيع الرجال مواجهة مشكلة الخوف من الزواج ، بالعلاوة على أنه لابد من معرفة تفاصيل مراحل الطفولة ، و المراهقة للتغلب على هذه المشكلة من خلال العلاج النفسي،أو ليتمكن الرجل من التحكم في مشاعر الخوف ، و التغلب على هذه المشكلة.


الأسباب التي تؤدي إلى خوف الرجل من الزواج ، و الارتباط :- لمحاولة التوصل لحل لمشكلة خوف الرجال من الزواج لابد من التعرف على أسباب تلك المشكلة ، و أهم تلك الأسباب:-
1- أول هذه الأسباب ، و أهمها هو خوف الرجال الدائم من القيود ، و فقدان الحرية ، الرجل عادة يحب أن يفعل ما يريد ومتى شاء ، و يكره حالة المسائلة التي تتبعها النساء عادة ، و عليه يخشى الرجال دوماً من فقدان تلك المتعة من وجهة نظرهم.


2- خوف الرجل من الالتزام بالعائلة ، و فقدان وقته الخاص الذي يقضيه بالتسلية مع أصدقائه ، فالالتزام بالارتباط ، و البيت ، و العائلة ، و مسئولياته يؤدي لتخلى الرجل عن حياته الخاصة.





3- مهما يمر الزمن بالرجال فإن عادةً لا يكون مستعداً للارتباط ، و المسئولية ، بالرغم من وصوله إلى سن الزواج الطبيعي ، و الاستقرار الوظيفي ، و المادي ، إحساس بعدم الاستعداد بالارتباط ، و الخوف من الزواج يظل ملازم له فترات كبيرة من عمره.


4- رغبة الرجل في العزوبية ، و التي تجعله مرغوباً من النساء ، و كثرة المعجبات التي يسعين ورائه ، حيث أنه في حالة الزواج سيفقد اهتمام ، و ملاحقة النساء له ، و بأنه لم يعد مرغوباً به بعد التزمه بعلاقة رسمية.


5- امرأة واحدة لا تكفي ، و هو الشعار الذي يسيطر على معظم الرجال ، و الخوف من الارتباط والالتزام بشريكة واحدة مدى الحياة ، و هذا يجعل أمر الاكتفاء بواحدة أمر صعباً ، و مخيفاً له.


طرق علاج الخوف من الزواج عند الرجل :- هناك دراسات عديدة أثبتت أن مشكلة خوف الرجل أو الأنثى من الزواج ، تكون بسبب تراكمات وأحداث صعبة مرا بها خلال فترة الطفولة ، و في هذه الحالة يكون الخوف تحول لحالة مرضية ، و هو ما يجعل العلاج من تلك المشكلة يأخذ بعضاً من الوقت ، و من طرق علاج مشكلة الخوف من الزواج عند الرجل:-
1- الاعتراف بأن هناك مشكلة الخوف فعلياً من الارتباط ، و ذلك حتى يتمكن الرجل بنفسه أو بواسطة الطبيب النفسي من التصالح مع النفس ، و معرفة الأسباب التي وصلت به لهذا الحال ، ، و السعي للحصول على حل للتخلص من الخوف ، و التغلب عليه.


2- في حالة اللجوء للطبيب النفسي يقوم الطبيب بشرح الحالة للمريض ، و محاولة كسب ثقته، ، و تشجيعه على الالتزام بالعلاج حتى يتم التعاون بينهما للتخلص من مشكلة الخوف ، و تقبل فكرة الزواج بشكل طبيعي.


3- يطلب الطبيب من المريض محاولة تذكر الذكريات السعيدة ، و الإيجابية ، و الاستشهاد بحالات ناجحه كقدوة للعلاج


4- قد يلجأ الطبيب إلى دفع المريض إلى مجالسة أشخاص يعانون من نفس مشكلته ،و هو ما يساعده في التعبير عن أسباب مخاوفه من رفض فكرة الزواج ، الأمر الذي يسهل تحليل ، و تقييم حالة المريض ، و تحديد طريقة العلاج المناسبة لحالته.


5- يقوم الطبيب النفسي بتحديد ، و تقييم السلوك الشخصي للمريض ، و عرض الحالة المرضية ، و أسبابها للمريض بشكل تدريجي.


6- صرف أدوية طبية تناسب حالة المريض لتساعده في تهدئة مخاوفه مساعدته في اجتياز الخوف ، و تقبل فكرة الزواج بصورة طبيعية.