"ديكورات" الـجدران، وفي حال حسن اختيار زينتها، تُمثِّل قيمةً مُضافةً لـ"ديكورات" المنزل. وفي ما يأتي، معلومات عن الـ"ديكورات" المذكورة مُستمدَّة من المهندسة د. هبة الله سعد الدين:


إذا كان الجدار فارغًا، يجب إيلاء الآتي أهميَّةً:
| التوظيف: يجب مراعاة وظيفة الجدار قبل تزيينه، مع ملاحظة تكوينه، فقد يكون مخترقًا بنافذة، أو بثنايا، أو بعمود، مما يمكّن من استغلال العناصر الأخيرة في "ديكوراته".
| المساحة: يجب الاهتمام بارتفاع السقف، وعلاقته بمساحة الجدار.
| التناسق: يجب مراعاة الشكل العام للأثاث والـ"ديكورات"، وجعل الجدار جزءًا لا يتجزأ من إطلالة الغرفة النهائيَّة.
| البساطة: تُعتبر البساطة أسلوبًا، وهي تُشيع انطباعًا راقيًا في المكان.


أنماط التزيين
1. الجداريَّات الدائمة: تُضفي الجداريَّات الدائمة، التي يُجسّدها الرسم الخدّاع، رونقًا مُميَّزًا على مساحة الجدار. وكذا هي حال تطعيم الجدران بالفسيفساء، أو الاستعانة بالزجاج المُعشّق على الفتحات المعمارية، مع حسن توظيف الإضاءة في هذا المجال.




2. ورق الجدران ثلاثي الأبعاد: يُشعر الناظر إليه بحركة خفيَّة في مساحة الحائط، بالإضافة إلى دوره في طبع المساحة بالفسحة، من خلال الخداع البصري في تركيبه.
3. إضاءة الجبس: تُستخدم هذه الإضاءة على الجدران والأسقف المشغولة بالجبس، وتجمع بين جمال الشكل والوظيفة. لكن، يُستحسن البعد عن المبالغة في عدد وحداتها.




4. الدهانات: يمكن اللجوء إلى أساليب غير تقليديَّة في هذا المجال، وذلك من خلال استخدام التعتيق الذي يناسب الـ"ديكورات" الكلاسيكيَّة، كما يمدُّ المساحة بالفخامة. وتتعدَّد أشكال التعتيق، ومن بينها: التعتيق البارز، والتعتيق المزخرف بالـ"إكسسوارات"، والتعتيق الحجري الناعم والمخملي.




5. "البانوهات": تختلف الإطارات المشغولة من الجبس (البانوهات)، وفقًا للـ"ديكورات" المُتبعة، وهي تضفي شيئًا من الأرستقراطيَّة على المكان، إذا تمّ توظيفها بصورة صحيحة مع مكوِّنات الغرفة. وتتعدَّد أحجام "البانوهات" بالاتساق مع مساحة الجدار. وفي هذا الإطار، يجب اختيار خامة "البانوه"، سواء الجبس أو الخشب، بما يتوافق و"ديكورات" الغرفة.
6. رفوف الجدار: تشغل الحائط وتلعب دورًا في التخزين، وتتشكَّل من الرخام أو الجبس.
7. مرآة الجدار: هي تُعتبر من عناصر تزيين الجدار الأبرز، وتشيع إحساسًا وهميًّا بالفساحة، كما تعكس الإضاءة، وتستوجب إيلاء إطارها أهميَّة.
8. الـ"جبسون بورد": جدار مستعار، يمنح سماكةً إضافيَّةً لهذا العنصر، ويُشكَّل وفق أشكال هندسيَّة مُختلفة ويُخترق بالفجوات.


سلبيَّات...
قد يواجه البعض أخطاءً، أثناء اختيار زينة الجدران، وفق الآتي:
| المُغالاة في استخدام الألوان وتقنيَّات تزيين الجدران.
| اعتماد أسلوب موحَّد لزينة جدران المنزل المختلفة، ما يجعل الرتابة تصفُ الـ"ديكورات".
| العشوائيَّة عبر وضع قطع مختلفة الأحجام والأشكال على الجدار، سواء كانت دائريَّة أو مُربَّعة أو مًستطيلة الشكل.
| اختيار النقوش، التي تجعل الغرفة تبدو أصغر حجمًا.
| اختيار ألوان للجدار لا تنسجم وتلك الخاصَّة بالأثاث.