إن مصطلح الماء الركبة يطلق على السوائل الزائدة التي تتجمع على مفصل الركبة أو حولها ، كما يسميه الأطباء ارتشاح الركبة أو Effusion ، وتنتج هذه الحالة إما عن تعرض الركبة لإصابة ما أو كثرة الضغط عليها بالإستخدام الزائد .


كما أن هناك بعض الحالات المرضية التي تسبب ارتشاح الركبة ، ويؤثر نوع الإصابة أو المرض على خصائص السوائل التي تتجمع على الركبة ، وهذه الحالة تسبب الألم والتورم ولكنهما لا يعيقان الحركة الطبيعية للمريض ، ويمكن تخطي الأمور عن طريق الإجراءات الذاتية والعلاج المناسب .


أعراض ارتشاح الركبة :

1- الشعور بالألم : يحدث الألم مع التحميل والضغط على الركبة نتيجة التهاب المفاصل ، فيمكن التخلص من هذا الألم عن طريق أخذ القسط الكافي من الراحة .


2- التورم : تبدو أحد الركبتين أكبر حجما من الأخرى ، وذلك لأنها تصاب بالتورم والإنتفاخ حول العظام ، مما يسبب بروزه بشكل واضح أكثر من الركبة السليمة .


3- التيبس : يتأثر مجال حركة الركبة ليصبح محدودا نتيجة تجمع السوائل ، فلا يستطيع المريض ثني الركبة وفردها بنفس الطريقة عندما تكون سليمة ولا يوجد عليها سوائل .


4- تحول الجلد إلى اللون الأزرق : عندما تصاب الركبة بتجمع السوائل يتغير لون الركبة من الأمام والخلف إلى اللون الأزرق ، مثل الكدمة ، وتشير إلى تطور الحالة حيث يصعب التحميل عليها أو تحمل الآلام الناتجة عنها .


أسباب تجمع السوائل على الركبة :


1- الإصابة : تعتبر الركبة من أكثر المفاصل تعقيدا ، حيث تسمح بحركة الثني والفرد ، وأي إصابة تلحق بها يمكن أن تؤدي إلى تراكم السوائل الزلالية ، التي تحتوي على بلورات تثير مفصل الركبة ، وربما تسبب تكوين دم أو بكتريا معها ، ومن هذه الإصابات :
– تمزق الأربطة .
– الكسور .
– الإفراط في استخدام الركبة .
– تمزق غضروف الركبة الهلالي .


2- الحالات المرضية : هناك بعض الأمراض مثل التهاب العظمي المفصلي ، الذي يسبب تآكل غضروف المفصل ، ولا يقتصر هذا المرض على مفصل الركبة فقط ، بل يمكن إصابة أجزاء أخرى من الجسم ، وبعض الأمراض الأخرى مثل :
– العدوى .
– الروماتويد .
– التهاب المفاصل .
– النقرس والنقرس الكاذب .
– الأورام .
– الحويصلات .


عوامل وأسباب تزيد من خطر الإصابة :
– الإنغماس في رياضة عنيفة مثل كرة القدم أو التنس .
– السمنة أو زيادة الوزن ، والتي تضع ضغطا على الركبة عند المشي أو غيرها من الأنشطة .


حالات تستدعي زيارة الطبيب :
– إصابة الركبة .
– عدم استجابة الحالة للعناية الذاتية أو الأدوية التي تتناولها .
– ملاحظة بعض الأعراض مثل الإحمرار والسخونة وخاصة عند لمسها .


كيفية علاج تجمع السوائل حول الركبة :


1- في حالة الالتهاب العظمي المفصلي : يقوم الطبيب ببزل السوائل عن طريق حقن الركبة باستخدام الكورتيكوسترويد للتخلص من الالتهابات ، وبالتالي يساعد على تخفيف الضغط .


2- في حالة العدوى : ربما يصف الطبيب المضادات الحيواية لعلاجها ، أو يكون المريض بحاجة إلى بزل السوائل باستمرار ، وفي بعض الأحيان يحتاج إلى التدخل الجراحي .


3- في حالة النقرس أو النقرس الكاذب : يقوم الطبيب بحقن كورتيكوسترويد أو وصف الأدوية اللاستيرويدية المضادة للالتهابات ، بالإضافة إلى أدوية النقرس الأخرى التي تحد من إنتاج بلورات حمض اليوريك المتسببة في النقرس .


4- استخدام المنظار لجراحة الركبة : هذه الآلة (المنظار) مخصصة لتستخدم للكشف داخل الركبة ومحاولة إصلاح الضرر الموجود بها .


5- احلال المفصل : أي استبدال المفصل التالف بآخر صناعي ، فربما يعاني المريض من ألم غير محتمل لا يمكن علاجه بالمنظار أو الأدوية ويقترح الطبيب اللجوء لطبيب جراح عظام للقيام بعملية الاحلال لمفصل الركبة .