هي رواية من أشهر الروايات في العالم، و قام بكتابتها الكاتب العالمي دان براون، و الذي تتميز رواياته أنها تحتوي على أحداث غير متوقعة، فتقوم هذه الأحداث بمفاجأة القارئ، كما تتميز بعنصر الإثارة و التشويق، و هي ليست أول رواية تتحدث عن شخصية روبرت لانغدون، فهناك أكثر من رواية قبلها في سلسلة شخصية روبرت لانغدون، و قامت هذه الرواية بتحقيق مبيعات ضخمة عند إصدارها .


شخصيات رواية الجحيم
روبرت لانغدون و هو بطل هذه الرواية، و الشخصية الرئيسية فيها، و يعمل روبرت لانغدون بروفيسور، في جامعة هارفارد، و أيضاً يعمل كعالم رموز بجانب مهنته في جامعة هارفارد، و هناك برتراند زوبريست، و يشتهر بأنه من العلماء الذين يحاولون البحث عن حل، للمشكلة التي تواجه الكثير من سكان العالم، و هي مشكلة التطور السكاني، و يحاول العالم


برتراند زوبريست، إيجاد الحل عن طريق فيروس معدل، يقوم هذا الفيروس بتسبيب العقم، لنسبة كبيرة تشمل حوالي ثلث العالم، و هناك شخصية أخرى يبرز دورها في الرواية، و هي شخصية سيينا بروكس، و عملها الأساسي هو الطب، فتعمل كطبيبة تقوم بمساعدة روبرت لانغدون في الأحداث، و تعتبر هذه الشخصية من الشخصيات الغامضة في الرواية، و كانت





عميلة في الكونسورتيوم، كما يظهر أنها كانت عشيقة زوبريست، و شخصية العميد تعتبر من الشخصيات المهمة في الرواية، فهو يتصف بأنه أسمر اللون، و لا يتصف بالطول فهو قصير، و يقوم هذا العميد بتمثيل السلطة العليا في الكنسورتيوم، و هناك إليزابيث سينسكي، و هي تعارض فكرة زوبريست، و ذلك بحكم عملها في منظمة الصحة العالمية،


فهي رئيسة هذه المنظمة، فايينثا، هي عميلة في الكونسورتيوم، و هناك أكثر من شخصية ظهرت في الرواية تعمل في الكونسورتيوم، فهناك أيضاً جوناثان فيريس، و شخصية موجودة أخرى في الرواية و هو كريستوف برودر، و عمله في فريق الدعم و المراقبة، و الكنسورتيوم هو ليس مكان من وحي خيال الكاتب، فهي منظمة موجودة بالفعل، و لها أكثر من مكتب في سبع دول مختلفة، و لكن هذا الاسم تم تغييره لدواعي أمنية .


ملخص الرواية و معلومات عنها:
تم إصدار هذه الرواية في يوم ١٤ مايو، في عام ٢٠١٣، و تم إصدارها بعد ترجمتها للغة العربية بعد ذلك، و قامت بترجمتها الدار العربية للعلوم، و هي الرواية الرابعة بعد رواية الرمز المفقود، ملائكة و شياطين، و شيفرة دافينشي، و هذه سلسلة من الروايات التي تدور حول شخصية روبرت لانغدون، و تبدأ أحداث الرواية في المستشفى في منتصف الليل، حيث يقوم روبرت لانغدون بالاستيقاظ، و ذلك بسبب وجود جرح في منطقة الرأس، و يكتشف روبرت لانغدون أنه لا يتذكر أي شيء و أنه فاقد الذاكرة، و تظهر بعدها شخصية سيينا بروكس، و يبدأ دورها هنا في هروبها مع روبرت لانغدون، و تعتبر هذه الشخصية من أذكى شخصيات الرواية، و بعد ذلك نجد أن لانغدون قد اكتشف وجود رموز معه، كما نجد أنه تم ذكر


قصر فيكيو كمكان من الأماكن الأثرية العريقة، التي تظهر في أحداث الرواية، و تعود شخصية سيينا بروكس للظهور من جديد، عندما تجد هي و لانغدون مجموعة من السراديب، كما قاموا بعدها بإكتشاف شيء في غاية الخطورة، و هو نموذج علمي، له استخدامين مختلفين، فيمكن استخدامه في عملية تدمير الأرض، أو عملية القيام بتحسين الحياة عليها، و يستمر


روبرت لانغدون في القيام بكشف الأجوبة عن الأسئلة التي تدور في باله، و محاولة حل الألغاز الموجودة، و نجد أن أحداث الرواية تتميز بالإثارة و التشويق، حيث تقوم بتشويق القارئ لمعرفة ما سيحدث، و تجعله يندمج مع الأحداث و الشعور كأنه بداخلها، و هي ليست الرواية الوحيدة التي تتميز بذلك، فجميع روايات الكاتب دان براون تتميز بذلك .

data-matched-content-ui-type="image_sidebyside" data-matched-content-rows-num="3" data-matched-content-columns-num="3"