رجح العديد من الاطباء و الباحثين اهمية المعاشرة الزوجية بالصباح لفوائدها الكبيرة في تحسين الحالة العاطفية للأزواج و كسر الممل المعتاد و تعزيز الصحة العامة و حيث ذكر العلماء ان من يمارسون المعاشرة الزوجية بالصباح هم اكثر سعادة و صحة من غيرهم لأنها تساعد على افراز ما يعرف بهرمون الأوكسيتوسين الكيميائي تلك المادة المحببة لزوجين لأنها تزيد من انتاج هرمون الاستروجين بالتالي تحافظ على الجلد و الشعر الصحي ، بمظهر صحى و متألق و ناضج كما انها تساعد على الخروج من روتين الحياة الممل و المعقد يمكن استبدالها بفترة القيلولة او الغفوة الصباحية من اجل الحصول على مزيد من الفوائد الجسدية و العاطفية المهمة لكلا الزوجين :


في احدى الدوريات العلمية المنشورة بجامعة كوينز ان المعاشرة الزوجية ثلاث مرات بالاسبوع في الصباح الباكر تمنع حدوث الاصابة بالنوبات القلبية كما انها تحسن من نوعية الحيوانات المنوية و السائل المنوي و تزيد من فرص حدوث الحمل و تحسن من عملية القذف و تزيد من عملية الإرجاز و تقلل من خطر الاصابة بسرطان البروستاتا عند الرجال .


الفوائد الصحية للعلاقة الزوجية بالصباح الباكر :


أولًا : تعد ممارسة العلاقة الزوجية صباحًا وفقًا لعدد كبير من الابحاث و الدراسات العلمية الاساس لإفراز هرمون الأوكسيتوسين هو هرمون العناق حيث يزيد من الارتباط العاطفي بشريك الحياة و يزيد من الحب و الألفة طوال فترات اليوم او على الاقل طول فترة الصباح .


ثانيًا : العلاقة الزوجية بالصباح تقضي على الكسل و تساعد على الاستيقاظ من السرير لزيادة النشاط من اجل قضاء الحاجة و الاستحمام للقضاء على الروائح المنبعثة مع زيادة الرغبة في اخذ حمام دافئ لبدء اليوم بنشاط و حيوية جديدة .


ثالثًا : توصل الزوجين للاستمتاع بعيدًا عن القلق و الاجهاد حيث ان فترة النوم تقضي على جميع السموم العالقة بالجسم و تعيد للجسم النشاط و الحيوية مما يزيد من الطاقة و يعزز مستوياتها للقيام بعدد من المهام المختلفة دون الشعور بالتعب .


رابعًا : تقلل من الاحساس بالغثيان الصباحي لأنها تبعد عن المرأة الحامل التقيؤ و غيرها من اعراض الحمل الشائعة مما يزيد من فرص الاستمتاع عند الزوجين .


خامسًا : نتيجة لزيادة مستويات هرمون التستوستيرون عند الرجال الذي يتم شحن اثناء النوم فعند الاستيقاظ تكون النسبة عالية جدًا مما يطول من العلاقة الزوجية لمدة اكثر من المعتاد بفضل المزيد من الطاقة اثناء العلاقة و تخلص من الكسل اثناء العمل لانها تبدأ اليوم بنشاط و طاقة اكبر بعد افراغ كل الطاقة السلبية .


سادسًا : تقلل من الاصابة بفيروس الانفلونزا و تحسن من الشعر و الاظافر و تزيد من لمعان الجلد و البشرة .


سابعًا : تقلل من خطر الاصابة بالنوبات القلبية و السكتات الدماغية .


ثامنًا : يصبح العقل اكثر وضوحًا لأداء المهامات و المسئوليات التي ينبغي القيام بها .


تاسعًا : تساعد العلاقة الزوجية الصباحية على التخلص من الاجهاد و القلق و المساعدة على الاسترخاء و الراحة .


عاشرًا : هي بديل لممارسة التمارين الرياضية الصباحية لان الصباح يحرق كميات اعلى من السعرات الحرارية كما انها حافز كبير للوصول للحالة المزاجية الايجابية و السعادة و التفاؤل طول اليوم .


الحادي عشر : تحسن من الدورة الدموية بالتالي تخفض من الدم المرتفع و تزيد من معدلات خفض امراض الدم .


الثاني عشر : تحرق ما يعادل 300 سعره حرارية ، تقلل من فرص الاصابة بالسكري النوع الثاني الذي غالبًا ما يكون نتيجة الحزن الشديد او القلق و التوتر و ما إلى ذلك من الامراض .


بصفة عامة هي نعمة من الله على بنى البشر ان جعل حاجاته هي سبب من اسباب شفاءه ..

data-matched-content-ui-type="image_sidebyside" data-matched-content-rows-num="3" data-matched-content-columns-num="3"