نظرة عامة
حكة الأنف أو تهيجها يمكن أن يكون مزعجا للغاية . لحسن الحظ ، العديد من العلاجات المتاحة لهذه الشكوى الشائعة ، معظمها غير مكلفة و سهل الحصول عليها دون وصفة طبية . عادة ما يكون السبب وراء حكة الأنف الهواء الجاف ، المهيجات ، مسببات الحساسية ، الفيروسات و جفاف الجلد . العلاجات قد تشمل الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم أو الأدوية الموضعية ، أو بخاخات الأنف أو التغيرات البيئية .


مضادات الهيستامين
أحد الأسباب الشائعة لحكة الأنف هو الهستامين . يتم تحرير هذه المادة الكيميائية من قبل الجسم عن طريق الاستجابة المناعية . عند التعرض لمهيج بيئي أو مسبب للحساسية ، يمكن أن يؤدي الهستامين إلى بعض الأعراض ذات الصلة بالأنف بما في ذلك ، الحكة و العطس و الاحتقان . و يمكن تناول هذه الأدوية عن طريق الفم أو عن طريق بخاخات الأنف . في حين أن مضادات الهيستامين غالبا ما تجلب الإغاثة ، إلا أن تأثيرها مؤقت . إذا لم يتم التعامل مع السبب الأساسي ، مثل توقف التعرض للمهيجات أو مسببات الحساسية ، فعلى الأرجح ما تعود حكة الأنف مرة أخرى .


بخاخ الأنف المالحة
استخدام بخاخات الأنف المالحة دون وصفة طبية هي علاج طبيعي بسيط للحكة الناجمة عن جفاف الممرات الأنفية . هذا العلاج أيضا في كثير من الأحيان يخفف الحكة الناجمة عن احتقان الأنف المعتدل ، مثل مع البرد . معظم بخاخات الأنف المالحة هي محلول المياه والملح البسيط ، التي تطهير و تليين الممرات الأنفية بلطف .





الرطوبة
ترطيب الهواء في محيطك يمكن أن يجلب الإغاثة من حكة الأنف – الهواء الجاف عادة ما يسبب حكة الأنف . المرطبات المنزلية تزيد من فاعلية الرطوبة في الهواء . إذا لم يتوفر مرطب للهواء في منزلك ، فإن التعرض للهواء المرطب من مصدر آخر ، مثل الحمام البخاري ، قد يساعد في تخفيف حكة الأنف أيضا .


إزالة مصدر المهيجات و المواد المسببة للحساسية
إزالة المهيجات و المواد المسببة للحساسية من بيئتك قد يخفف من حكة الأنف . و تشمل المهيجات الشائعة الغبار ، و وبر الحيوانات ، و بعض مصادر الغذاء ، و المهيجات الكيميائية ، مثل تلك الموجودة في مواد التنظيف .


المستحضرات أو المراهم
غالبا ما يسبب مشكلة حكة الأنف الخارجية هو جفاف الجلد . تطبيق غسول خفيف أو مرهم على الجلد سوف يساعد على تليين و تخفيف الحكة . كما يمكن أن تخفف كريمات الستيرويد الموضعية ، مثل الهيدروكورتيزون ، من حكة الجلد الخارجي على الأنف . و يفضل استشارة الطبيب قبل تطبيق الكريمات و المراهم القائمة على الستيرويد على الجلد .


متى يجب استشارة الطبيب ؟
إذا لم تساعدك وسائل الإغاثة على تخفيف و شفاء حكة الأنف ، أو إذا لم يتم تحدد سبب الحكة بسهولة ، يجب عليك حينها استشارة الطبيب . اسأل طبيبك دائما إذا كانت حكة الأنف مستمرة أو مصحوبة بألم أو حمى أو طفح جلدي أو تورم أو صعوبة في التنفس أو أعراض أخرى غير عادية .

data-matched-content-ui-type="image_sidebyside" data-matched-content-rows-num="3" data-matched-content-columns-num="3"