قصة الواقدي وأصدقائه



النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: قصة الواقدي وأصدقائه

  1. #1
    مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    53,470
    معدل تقييم المستوى
    57

    قصة الواقدي وأصدقائه

    الواقدي هو أبو عبدالله محمد بن عمر بن واقد السهمي، قاضي بغداد، مؤرخ إسلامي حافظ للحديث اشتهر بحبه للعلم، ذكر هذه القصة ما كان من أمره وأمر أصدقائه من إيثارهم بعضهم على أنفسهم، حتى علم المأمون بأمرهم فكافئهم على ذلك، وهذه القصة وردت في كتاب ” المستجاد من فعلات الأجياد ” للقاضي التنوخي البصري أبو علي ( المتوفى : ٣٨٤هـ ).


    قصة الواقدي وأصدقائه:
    قال الواقدي : كان لي صديقان أحدهما هاشمي والآخر عامي وكنا كنفس واحدة ، فنالتني ضيقة شديدة وحضر العيد فقالت لي امرأتي: أما نحن في أنفسنا فنصبر على البؤس والشدة، وأما صبياننا هؤلاء قد قطعوا قلبي رحمة لهم، لأنهم يرون صبيان جيراننا وقد تزينوا في عيدهم وهم على هذه الهيئة، فلو احتلت فيما نصرفه في كسوتهم؟؟


    فكتبت إلى صديقي الهاشمي أسأله التوسعة علي مما حضر، فوجّه إليّ كيساً مختوماً ذكر أن فيه ألف درهم، فما استقر قراره حتى كتب إليّ الصديق الآخر يشكو مثل ما شكوت إلى صاحبي ، فوجهت إليه بالكيس على حاله وخرجت إلى المسجد فأقمت ليلتي مستحيياً من امرأتي، فلما دخلت عليها استحسنت ذلك ولم تعنفني عليه، فبينا أنا كذلك إذ وافى صديقي الهاشمي ومعه الكيس على هيئته وقال: أصدقني عما فعلته فيما وجهت به إليك، فعرفته الخبر على جليته فقال: إنك وجهت إلي وما أملك على الأرض إلا ما بعثت به إليك، وكتبت إلى صديقنا أسأله المواساة فوجّه إلي بكيسي هذا وخاتمي عليه، قال : فأخرجت للمرأة مائة درهم وتقاسمنا الباقي بيننا أثلاثاً . ونمى الخبر إلى أمير المؤمنين ” المأمون ” فدعاني وسألني عنه فشرحته له ما وقع بيننا، فأمر لنا بسبعة آلاف دينار منها ألف للمرأة وألفان لكل واحد منا.





    ما يستفاد من القصة:
    ذكر الواقدي ما كان من أمره وأمر أصدقائه عندما علم كل منهم أن صاحبه يتعرض لضيق ويحتاج المال فأثر كل واحد منهم صديقه على نفسه رغم ما كان بهم من ضيق الحال، إلا أن ذلك لم يثنيهم عن إرسال المال فطبقوا ما جاء بالآية الكريمة: {وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} [الحشر:9] طلب كل واحد منهم الفلاح فلاح الدنيا والآخرة، فكانوا جميعًا مضرب المثل في الكرم والجود والإيثار.


    وهنا يأتي دور الزوجة التي أعانت زوجها على فعل الخير فلم تؤنبه على إرسال المال لصديقه على الرغم من حاجتهم الشديدة له، ولم تعايره بما كان من فقره، بل شجعته، على ما كان من أمره مع أصدقائه، وصبرت فهذه هي الزوجة الصالحة التي أخبرنا رسول الله صل الله عليه وسلم أنها خير متاع الدنيا، قال الرسول الله صل الله عليه وسلم: «الدنيا متاع، وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة» [رواه مسلم]،

  2. #2
    مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    المشاركات
    34,060
    معدل تقييم المستوى
    44

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أهم المواضيع

المطبخ

من مواقعنا

صفحاتنا الاجتماعية

المنتديات

ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |