تفسير: والسلام علي يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حيا

الآية: ( وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا).
السورة ورقم الآية: مريم (33).
الوجيز في تفسير الكتاب العزيز للواحدي:
( وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ )
الآية؛
أي: السلامة عليَّ من الله تعالى في هذه الأحوال.

تفسير البغوي "معالم التنزيل":
(وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ )؛ أي: السلامة عند الولادة من طعن الشيطان
( وَيَوْمَ أَمُوتُ )
أي: عند الموت من الشرك،
( وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا )
من الأهوال، فلما كلمهم عيسى بهذا، علموا براءة مريم، ثم سكت عيسى عليه السلام، فلم يتكلم بعد ذلك حتى بلغ المدة التي يتكلَّم فيها الصبيان.

تفسير القرآن الكريم