ليلة متوشحة بلباسها الآسود وعبائتهاالمزخرفة بلوامع النجوم, ترمق الأفق بخلخالها الممتد بين السماء والارض, هناك في المشرق البعيد ملك رابض على عرشة,ومن بينه سحب من الكواكب تختلط سنا أنواره لآلئى كواعبها,يعانق بعضها البعض, وتتراقص بين يدي القمر,في هبتها وشعاع عينيها الخافت, فيرسل القمر طرفه الى الارض ويغني وتغني بغنائه النجوم فرحا بشروقه وشروع بدره التمام,وبينا هو يطير في الآفق بخيلائه اذ تحسس صرصر من الريح قادم من كوكب صغير انها الآرض!وادي سحيق فرش ببساط اخضر,بين السهول والفيافي,والقفار المدقعات سوانح من الورود الحمراء ووشاح من عطر الاقوحان يفوح عبيره الفضاء وينشو شذاه دلائل النسيم العليل,,يرتطم بالنخل الباسقات من الطلع النضيد, تتهادى بأفيائها وأفنانها لتلحن من لحن الحب تغاريد البلابل الصداحة, وتضرب بموسيقى الاغصان صوتا من اجمل الآصوات,همس النسيم يتخلخل بين جوانيها,ليعزف بأوتاره حمامة تطل بين نافذ أفنان النخلة العجوز.تنوح وتسكب دموعها عبرات من الوجوم, وزفرات من الآهات,دمعة تنحدر على جذع النخلة فتسيل رويدا رويدا,,,,,,,,,لتبتسم لها عينان زرقاوان, بجسم طواه الزمان غيبا من الدهر,ولحم خرج على الآرض يلتمس الدفء والحنان,ساقان من الؤلؤ الآحمر ممتدان على الآرض,تحركه الرياح يمنة ويسرة فينؤ بصوت خافت,تهرب منه الوحوش وتخاف منه الآساطير,جملة من الكلمات يتمتم بها تعجز عنها الآقلام وتبكي بواكي المشرق والمغرب, أأأأأأأأه! ماذا؟ أنييييينه أناخ بقلب الحمامة الفطر والشقوق طو ل الليل لايطرف بدمعته وسكب عبرته ولم يبقى له دمعة في الشؤؤن الا غدت على الآرض نهرا يتدفق من الحزن لتكشف الارض عن حجابها الآصفرفتنبت الزرع بهيجافتذروه الرياح قاعا صفصفا!!
2.. أشرقت الشمس بخيوطها الذهبيه ممتدت بلآفق كعادتها تتمارض ,,,,,,,عفوا سأكمل أن شاء الله,,,