روعة الحج مع زوجـتـيـن



صفحة 1 من 5 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 18

الموضوع: روعة الحج مع زوجـتـيـن

  1. #1
    نجمة بيت حواء
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    668
    معدل تقييم المستوى
    13

    روعة الحج مع زوجـتـيـن

    [align=center]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    روعة الحج مع زوجـتـيـن


    اليكن هذا المنقول

    لم يطل الانتظار عند نقطة تفتيش الشميسي أكثر من سبع دقائق....

    لينطلق بعدها السوبرمان نحو مكة المكرمة...

    وعلى أحد أبواب المسجد الحرام وقف أبو صالح هنيهة ليعظ أم صالح والزغروطة ويوصيهما بإحسان

    العبادة والطواف والبعد عن المهاترات الجانبية والخلاف....ودخل الثلاثة صحن المطاف...

    أبو صالح لزوجتيه قبل الشروع في الطواف موجها ومصدرا تعليماته

    :الزحام معقول....امشيا خلفي ولتمسك كل واحدة بطرف ردائي....

    ولو قدر الله وتفرقنا فليكن الموعد آخر الصحن تحت المكبرية الصغرى(خلف الحجر)...

    أم صالح:إن شاء الله ما نتفرق حتى نموت....

    الزغروطة وقد أخافتها كلمة الموت:فال الله ولا فالك...يا شيخة..إن شاء الله برا وبعيد...

    أم صالح:وأنا وش قلت عاد....

    أبو صالح:ما قلت شيئا...يا الله توكلنا على الله.....

    أم صالح كانت تمسك بطرف رداء أبي صالح وفي الوقت نفسه تريد أن تستأثر بظهر أبي صالح كله وبقفاه...

    وأما الزغروطة فكانت تزاحم للحصول على نصيب أكبر من ظهره وقفاه...غير أن الكفة رجحت لأم صالح إذ

    هي الأوفر حظا وجسما...

    أبو صالح أيها السادة كان مشغولا باختراق الجموع وإيجاد طريق ميسر له ولزوجتيه اللتين كانتا تشدان الرداء

    فتكادان تخنقانه في بعض الأحيان....

    وكان شد أم صالح والزغروطة لسببين:

    الأول:اضطراري إلى حد ما حين تدفع الجموع إحداهما فتشد يدها على الرداء حتى لا تذهب بعيدا...

    الثاني:اختياري...بسبب محاولة كل واحدة أن تكون هي الملتصقة بأبي صالح والمستأثرة بظهره وقفاه خالصين

    لها دون الأخرى...

    أبو صالح كان ينادي:يا هو فكي الرداء...لقد خُنقت....

    وبدأت أم صالح والزغروطة تتبادلان التهم....أنت التي شديتي الرداء بقوة.....بل أنت من خنقت الرجال....

    الزغروطة وهي تطوف رأت امرأة تطوف بجانب زوجها وقد تأبط ذراعها....فقالت في نفسها:

    يا حسرة عليك يا بدرية....فسنحت لها فكرة....حيث تقدمت على يمين أبي صالح....وسرعان ما تأبطت ذراعه

    الأيمن....

    أبو صالح:خير يا بدرية.....

    الزغروطة بدر....(اسم الدلع كما يحلو لأبي صالح أن يدلعها دائما في خفية عن أم صالح):أنا خايفة من الزحام...

    أم صالح:يا غافل لك الله أنستها المكاسب التي حققتها عن متابعة التطورات الجديدة....خصوصا وقد كانت هناك

    امرأة تسير خلف أبي صالح فحسبتها الزغروطة....

    وأما أبو صالح فكان مستأنسا جدا.....وما له ألا يستأنس وقد تأبطت ذراعه الزغروطة فأحس بالدفء

    والأمان...والعطف والحنان...

    مرت ثلاثة أشواط وربما أربعة....لتكتشف أم صالح أن الزغروطة قد تقدمت بجوار أبي صالح...فتقدمت بدورها

    لتقف إلى شماله....مساك الله بالخير...

    أنا قاعدة وراك أمشي....وش الي جاب بدرية قدام مع أننا اتفقنا على أن نمشي خلفك؟؟؟...

    أبو صالح:كله واحد.....ورا.....قدام.....كله واحد.....ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار..

    اضطر أبو صالح أن يجعل يديه من خلف ظهري زوجتيه حماية من الزحام ودفعا لبعض الحجيج الذي لا

    ينظرون أمامهم فيصطدمون بالطائفين رجالا كانوا أم نساء....

    شعرت أم صالح بأنها عادلت الكفة....وفجأة ضاقت السبل واشتد الزحام والضغط فإذا بالزغروطة ظهرها

    في أحضان أبي صالح....وتتحول من الجنب إلى الأمام....

    وأم صالح تنظر بعين الحسرة وتحاول الوصول إلى ما وصلت إليه الزغروطة...لكن هيهات فقد منعها الزحام ما

    تصبو إليه...

    كان الله في عون أبي صالح يده اليمنى تلتف لتحمي الزغروطة التي كانت تمشي وهي في حجره....وشماله كانت

    من خلف ظهر أم صالح التي كانت تحاول بكل سبيل أن تزحزح الزغروطة عن مكانها....

    هدأ الزحام قليلا....فتقدمت أم صالح ووقفت بجسمها أمام أبي صالح بل وأمام الزغروطة بدرية...

    وهنا تدخل أبو صالح ودفع برفق الزغروطة-متظاهرا بأن ذلك بسبب الزحام-ليجد مكانا لأم صالح...

    وانتهى الطواف أبو صالح في الخلف وزوجتاه أمامه....

    وأما السعي فقد فضل أبو صالح أن يسعى بزوجتيه من الدور الأعلى.....

    كان الجميع متمعتين....وبعد أن أدوا العمرة لله....وخرجوا من الحرم....أعطى أبو صالح المقص لأم صالح

    وطلب منها أن تقصر من جميع أجزاء رأسه....

    تقدمت الزغروطة بسرعة وقالت:أنتي قصري النصف ولي النصف الآخر....

    قالت أم صالح:حتى في الشعر تبين النصف....ما يكفين أخذتي نصف أبو عيالي عليَّ وعلى عيالي....

    الزغروطة:أخذت نصف أبو عيالك؟؟؟....سرقته وإلا لهفته يا عيني....ما أنا زوجته مثلي مثلك....

    أبوصالح:يا جماعة صلين على النبي....واتركن هذا الكلام الي ما له داعي....

    الزغروطة:أنت ما أنت سامع يا بو صالح وش قاعدة تقول أم صالح....وليش هيه التي تقصر شعرك...أنا ما

    أعرف أقصر....وأخرجت من حقيبتها الصغيرة مقصا صغيرا...

    أخذ أبو صالح ينظر في المقصين في يد كل من زوجتيه....فقال لإحداهما:أنتي قصري من هنا...وأنتي قصري

    من هنا...

    انتهى التقصير بعد مدة ليست بالقصيرة....وقد راغت أم صالح بالمقص على جلدة رأس أبي صالح فكادت

    تجرحها بل قد جرحتها جرحا لطيفا خفيفا ظريفا....والسبب كثرة حملقتها ومراقبتها للزغروطة بدرية وهي تقوم

    بتقصير شعر أبي صالح....

    أم صالح:وقد أعطت المقص لأبي صالح:يا الله يا حجي تفضل وقصر من شعري وحللني...

    ونهضت الزغروطة مسرعة وناولت أبي صالح المقص وقالت:يا الله يا بو صالح قصر يا عيني قصر...

    أبو صالح:وقد بدأ يمارس نوعا من العدالة الاجتماعية:بمن أبدأ؟؟؟....

    قالت أم صالح:وهذي يبغالها سؤال....طبعا بالكبيرة....

    الزغروطة مهتبلة الفرصة....صدقت أم صالح....هي الكبيرة العبيرة تستاهل أم صالح....

    كبيرة عبيرة احترمي نفسك لو سمحت....أنا أكبر منك نعم.....لكن مو لهذي الدرجة....يا حبيبتــــــــــي!!!!!

    وش الفرق بيني وبينك ثلاث وإلا أربع سنوات....ما هي شيء....كلها خبرة وتجارب والحمد لله....

    أبو صالح مستظرفا نفسه بعض الشيء:لماذا لا تقص كل واحدة منكما للأخرى؟؟؟...وتكسبان الأجر في بعضكما

    فقالتا بلسان واحد:بل نريد أن تكسب فينا الأجر يا أبا صالح....

    فبدأ برأس أم صالح وغض بصره حين رأى شعرة أو شعرتين بيضاوين تتواريان خلف الشعر الأسود...المتدلي

    في ظفائر أربع...

    ومحاولا في الوقت نفسه ألا تراهما الزغروطة فيزداد اعتدادها بنفسها...

    ثم راغ إلى رأس الزغروطة فسُري عنه وهو يمسك الشعر الأسود الناعم....(لا تحسبوا أن شعر أم صالح ليس

    ناعما ولكن نعومة شعر الزغروطة عند أبي صالح لا يعدله شيء)....

    وفي العزيزية اكترى أبو صالح شقة من غرفتين وحمام ومطبخ.....

    أبو صالح هزه الشوق بعد أن تحلل من العمرة....ولكن الوقت لا يسمح له بشيء مما هزه الشوق إليه....حيث اليوم

    يوم التروية...حيث تحلل في النهار ولسوف يحرم بالحج في المساء.....فصبر جميل أبا صالح....

    وفي عرفات مر اليوم دون مناوشات سوى طفيفة.....وتضرع الركب إلى الله....وتسامحت أم صالح من

    الزغروطة..وتسامحت الزغروطة من أم صالح....وتسامحتا من أبي صالح....وتسامح أبو صالح منهما...

    ونفروا إلى مزدلفة نفرة يسيرة....وبعد أن أدوا صلاة المغرب والعشاء جمعا وقصرا....وتناولوا وجبة عشاء

    خفيفة....وبعد حوالي ساعتين تهيأ الجميع للنوم....كل ينام في جهة درء للفتنة ووساوس الشيطان....

    قالت الزغروطة إنها تريد دورة الماء....فقال أبو صالح:وأنا أيضا....وأنتي يا أم صالح....

    قالت أم صالح:أنا والله متعبة...ولا أريدها.....

    ذهب أبو صالح وزغروطته إلى دورة الماء....ووجدا متنفسا للحديث مع بعضهما....وأخذ أبو صالح يوصي

    زغروطته وصايا رقيقة شفيقة بأن توسع خاطرها لأم صالح وألا تخلي عقلها بعقلها....فأنت المتعلمة التعليم

    العالي المثقفة....ومن أسرة واعية.....ولو سمعت أم صالح شيئا من هذا الكلام لجعلت أبا صالح ينفر من مزدلفة

    أول الليل وهو لا يلوي على شيء....

    عاد الاثنان إلى أم صالح ليجداها جالسة وهي تتربص بهما وتترقب عودتهما على أحر من الجمر الملتهب...

    أبو صالح:خير يا أم صالح....ليش صاحية....كنت أتوقع إنك في سابع نومة....

    أم صالح:أنا عارفة أنك تبغاني أكون في سابع نومة.....عشان تاخذ راحتك وأنت وبدرية....

    أبو صالح:الله يسامحك يا أم صالح....أنا قلقان عشانك....الله يهديك....

    أم صالح:با ين قلقان عشاني....وعشان كذا النوم ما هوب جايك....وقاعد رايح جاي تتمشى....

    أبو صالح:يا الله ننام...عشان بنقوم بعد كم ساعة عشان نرمي الجمرة الكبرى....يا الله التيسير...

    وما إن وضع أبو صالح جنبه على الفراش....وبدأت أسراب من النوم تتوافد على رأسه....

    حتى قالت أم صالح:

    يا بو صالح أبغى الدورة....

    فرد أبو صالح:الدورة يا عزيزتي....تمشين بعد الباص الي قدامنا وبعدين تلفين يسار وبعدين....

    وفي أثناء هذا الوصف قالت أم صالح:لا بعدين ولا قبلين....قم الله يعينك....روح معي....

    يا بنت الحلال....الحمام قريب....وأنا والله أحس ظهري بينقص....روحي وتعالي....

    الزغروطة بدرية:خلاص يا بو صالح أنا أروح معاها وأوريها الحمام وانتظرها حتى تنتهي ونرجع سوا(حين

    قالت الزغروطة كلمة سوا....تذكر أبو صالح بمرارة مبلغ النصف مليون ريال الذي ذهب في سوا فلم يعد ولن

    يعد!!!...

    أم صالح:أبو صالح.....الله لا يهينك تعال معي زي ما رحت مع بدرية.....

    أبو صالح:أبشري يا أم صالح...غالي والله والطلب رخيص....قالها بشيء من الامتعاض الذي أخفاه في قالب من

    الود المعلب الذي أوشك تاريخ صلاحيته على الانتهاء....

    الليلة ليلتك يا أم صالح...كانت هذه الكلمات تتقافز وتتراقص في قلب أم صالح وهي تمشي بجوار أبي صالح

    تاركة بدرية وراءها ظهريا....

    كانت أم صالح تمشي بتلكأ وتلكع فكل دقيقة تخلو بأبي صالح فهي في صالحها حتى لو كانت في الطريق إلى بيت

    الخلاء....

    عادت أم صالح وأبو صالح ليجدا بدرية الزغروطة واقفة تترقب مجيئهما....

    ما نمت يا بدرية....قالتها أم صالح....

    ما عندي نوم....يا عيني.....قالتها بدرية....

    فقال أبو صالح:أما أنا فو الله لا أستطيع أن تحملني قدماي من الإعياء والتعب...

    فاضطجع وقال:تصبحان على خير....

    نام أبو صالح وبدأ في عزف سيمفونيته المعتادة بالشخير...

    وأما أم صالح...فكانت تراقب بدرية....وأما بدرية فكانت تراقب أم صالح...تخشى كل واحدة منهما أن تخلو

    صاحبتها بكلمة أو بحركة أو بسكنة من أبي صالح....

    ليهنك المضجع والمرقد أبا صالح....وعلى مقربة من قدميك حارسان مخلصان يتنافسان في ودك وحراستك....

    استيقظ أبو صالح وانطلقوا إلى منى وتمكن الجميع من الرمي....واتجهوا إلى مكة فطافوا للإفاضة وسعوا ثم حلق

    أبو صالح رأسه عند الحلاق....وقصرت كل واحدة من زوجتيه للأخرى...

    وذهبوا لشقتهم ليستريحوا....أراد أبو صالح أن يفطر على شكشوكة....

    من يقطع البصل والطماطم؟؟؟....ومن يصنع الشاي...ومن يصنع الشكشوكة....

    طبعا أم صالح مشهورة بطبيخها...والزغروطة بضاعتها في الطبخ مزجاة....ولكن طعامها محبب عند أبي

    صالح..فلتطهو ما تشاء...

    أم صالح:يا الله يا بدرية قطعي البصل والطماطم....وأغلي الماء....وأنا سوف أقوم بالباقي...

    بدرية:وليش أنتي ما تقطعين البصل والطماطم وأنا أسوي الشكشوكة....

    أم صالح:أبو صالح ما يسمع في شكشوكتي....وإلا أيش رأيك يا بو صالح....

    أبو صالح رأى أنه سوف يدخل نفقا مظلما بهذا النقاش الذي قد يشتد ويحتد بسرعة....فبادر عفا الله عنه

    إلى المطبخ وراغ إلى البصل فقطعه وإلى الطماطم فمزقها....وهو يردد:خيار القوم خادمهم....

    وقال:يا الله يا أم صالح....وقالت الزغروطة معقبة:اليوم يومك يا أم صالح....فدخلت أم صالح وأمسكت بالمقلاة

    ودفعت براد الشاي إلى الزغروطة وقالت:يا الله يا شطورة ورينا شطارتك في الشاي....

    أفطر الجميع وناموا في غرفة واحدة...كل في جهة....أبو صالح تحلل ويبي يتدلل....ولكن حيل بينه وبين ما

    يشتهي...

    وحان وقت الغداء....فأخذها أبو صالحة برأسه...وشمر عن ساعديه....وتذكر أيام العزوبة بشيء من اللوعة...

    وقطع الدجاج إربا إربا.....وبادر إلىصنع كبسة مسبكة متبلتة وقال:هذا عيدكما يا زوجتاي الغاليتان....

    تسلم أيدينك يا بو صالح....على هذه الطبخة الحلوة اللذيذة....قالتها أم صالح....

    بدرية الزغروطة:تصدق يا بو صالح ما كنت أعرف إنك طباخ من الدرجة الأولى....

    أم صالح:توك تعرفين عاد....أبو صالح طباخ ماهر...وياما كان يطبخ لنا زمان....كبسات وإيدمات...وحتى برقر!

    بس عاد الفترة الآخيرة انشغل....الله لا يشغلنا إلا في طاعته....

    الزغروطة:أوف....يا بوصالح....ولا عمرك طبخت لي ولا مرة واحدة.....أخس عليك با بو صالح....تدري عاد

    إذا رجعنا لبيتنا في جدة أبيك تطبخي لي مثل هذه الكبسة....

    أبو صالح وقد بدا أنه نسي نفسه:أبشري يا بدر!!!!!غالي والطلب رخيص....

    أم صالح:اسمها بدرية مو بدر....وأنا أبيك بعد تطبخلنا إحنا بعد....

    أبو صالح:خلاص...ما في مشكلة يا حريم....أترك أشغالي وأشتغل عندكن طباخ!!!!....قالها وهو يتبادل القهقهات

    والضحكات مع الزغروطة....وأما أم صالح فقد كانت تغرد خارج السرب....

    استلقى أبو صالح على ظهره بعد الغداء وقال:أريد شيئا من تكبيس وتدليك.....أرجولي أحس إنها تتكسر....

    أبدأي يا أم صالح ربع ساعة....وأنتي يا بدرية ربع ساعة....والتعاون طيب...

    الزغروطة بدرية:وليش ما تكبس رجلا وأنا أكبس الأخرى....

    أبو صالح:والله فكرة...ها ه يا أم صالح....

    أم صالح:لا أنا أكبس شوية وبدرية شوية....ولا يصح في النهاية إلا ما تراه أم صالح صحيحا....

    وجاء وقت العشاء....قالت الزغروطة:تدري يا بو صالح:أنا نفسي والله في دجاج مندي....

    وردت أم صالح:أما أنا والله نفسي في بروست البيك....

    حاول أبو صالح أن يتفقا على صنف واحد....لكن أصرت كل منهما على موقفها.....

    هذي مندي....وهذه بروست البيك.....

    أبو صالح:يا جماعة الخير....البلد زحمة...وخلونا نمشي حالنا بأي حاجة....

    وآخيرا رضخ أبو صالح لطلب الزوجتين فأوصى حارس السكن الذي نزلوا فيه بأن يجلب دجاجة مندي ودجاجة

    بروست...

    وبعد نحو ساعتين عاد المرسول بالطلبين....وقد عقد الاستغراب لسان أبي صالح وجنانه أثناء العشاء...

    حيث كانت طالبة المندي تروغ على البروست أكثر....وطالبة البروست تروغ على المندي أكثر....

    وبعد العشاء ركبوا السيارة وذهبوا للمبيت في منى....وعند النزول من السيارة عثرت الزغروطة فانفركت قدمها.

    فصرخت:آه آه...رجلي انكسرت يا بو صالح....فأقبل أبو صالح نحوها مسرعا خائفا:سلامة رجلك...وانحنى يقلبها

    ويكشف عليها...

    وقد وقفت أم صالح على رأسه تراقب حركات يده بدقة....وقالت:أيــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــي....

    بسيطة بس فركة صغيرة....والزغروطة(يا عيني عفوا أقصد يا عين أبو صالح)تتأوه وتتألم....

    اضطر أبو صالح إلى أن يسند الزغروطة إسنادا أقرب إلى الحمل....مما أغاظ أم صالح....التي طلب منها أن

    تفزع وتساعده....

    وبدا الموقف عصيبا وكاد أبو صالح يفقد صوابه وهو يرى دموع الزغروطة تنهمر أمامه....وهو يهدأ من روعها

    وبدأت الكلمات العذبة تتزاحم في فمه وهو لا يشعر....سلامتك يا روحي....سلامتك يا عمري....عساني فداك يا

    حياتي...

    أم صالح وقد غضبت فهي في موقف لا تحسد عليه:وأنا ماني حبيبتك وحياتك وعمرك....

    حتى أنتي الله يهديك...روح.....وقبل أن يلفظ حرف الياء....

    صرخت الزغروطة قائلة:أي...فقال:أبو صالح:سلامتك يا بدرية....سلامتك....وبدأ يحاول التوازن من جديد....

    بدرية:هل أنقلك إلى المستشفى....

    أم صالح:يا رجال....صل على النبي....كلها فركة بسيطة...والحين تقوم إن شاء الله تعالى زي الحصان....

    أبو صالح لأم صالح:نزلي الأغراض والفرشة من الشنطة....

    الزغروطة قائلة:والله إن أخاف إن طيحتي هذي من عيون أم صالح الي مثل البرجون....

    تم تجاوز سقطة الزغروطة وبدأت تسترد حيويتها...

    في حين بدأت أم صالح تشكو من وجع في أسفل ظهرها وزعمت أنه يشتد شيئا فشيئا علها تظفر بشيء من عطف

    أبي صالح الذي رأت أن الزغروطة تستنفده بشكل كبير

    أبو صالح بلسانه:خير يا أم صالح سلامتك....وبقلبه:الله يعدي هذي الليلة على خير....ويعطينا خيرك يا أم صالح..

    أم صالح:سلامتك كذا حاف....ما في كلمة حبيبتي وروحي وحياتي ....وإلا هذي ما لنا فيها نصيب....

    أبو صالح:أنت الخير والبركة يا أم صالح....

    أم صالح:الخير والبركة عند ربي....أنا أبغاك تدلعني زي ما تدلع بدرية....

    أتق الله يا بو صالح فيني....أنا زوجتك وأم عيالك....صبرت معك على الحلوة والمرة....وبدأت تسرد شريطا

    غير مرغوب فيه عند أبي صالح....

    أبو صالح:أنتي روحي وعمري وحياتي...والتفت وغمز بعينه اليمنى....أو باليسرى لا يهمنا بأيهما غمز

    للزغروطة....مفاد هذه الغمزة....قري عينا يا زغروطة....كلمات من بوابة المجاملة ليس إلا....

    مرت ليالي منى مثل ما ذكرنا....وتعجل الركب ورموا وطافوا للوداع....واعتنقت كل منهما الأخرى...

    وتسامحتا وتصافحتا وتحللتا....

    وعند ركوب السيارة....أقبلت أم صالح تريد المرتبة الأولى....فسبقتها الزغروطة وهي تقول:

    على فين يا أم صالح....أنتي في الذهاب وأنا في الإياب....عدل يا بو صالح...

    أبو صالح:عدل والله...

    أم صالح:وليش تسابقين!!!!!وما هو بالأسلوب هذا لو سمحتي....

    الزغروطة:وشفيه أسلوبي....أنا طقيتك وإلا سبيتك.....

    أم صالح:شايفتك جاية تسابقين وش هذا الخوف عاد؟؟؟؟....

    أبو صالح:يا جماعة إحنا في الشارع....واتفقنا من أول...واحدة في الطلوع والثانية في النزول...

    والمؤمنون على شروطهم....

    أم صالح وقد تسمرت أمام الباب الأمامي للسيارة....وأشفيها لو ركبت قدام وبدرية ورا...وش الي بيصير في

    العالم....بتقوم حرب عالمية ثانية....

    بدرية:قصدك حرب عالمية ثالثة يا عيوني..لا ما بتقوم حرب..ولكن هذا حقي وأنا ما أتنازل عن حقي.مهما يكون.

    أبو صالح:يا الله يا أم صالح...أستعيذي بالله من الشيطان الرجيم....

    وليش بدرية ما تستعيذ بالله من الشيطان...وإلا هي ما يركبها الشيطان....

    بعدين عندي فكرة....

    وش فكرتك يا أم صالح؟؟؟...

    نركب قدام سوا.....فامتعض أبو صالح....وتذكر كارثة ســـــــــــــــــــــــــــــــوا التي حلت به!!!!!!...
    [/align]

  2. #2
    محررة بيت حواء الصورة الرمزية فـجـر***أفـل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    في ديرتي السعوديه
    المشاركات
    2,132
    معدل تقييم المستوى
    15
    هههههههههههههههههههههههه


    الله يقطع شيطاااااااانك



    رههيييييييييييييييييييييبه خلصت بطاريه اللابتوب وانا اقرأ



    خخخخخخخخخخخخخ


    مشششششكورة والله مرة حلوة

  3. #3
    نجمة بيت حواء
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    668
    معدل تقييم المستوى
    13
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فـجـر***أفـل مشاهدة المشاركة
    هههههههههههههههههههههههه


    الله يقطع شيطاااااااانك



    رههيييييييييييييييييييييبه خلصت بطاريه اللابتوب وانا اقرأ



    خخخخخخخخخخخخخ


    مشششششكورة والله مرة حلوة


    [align=center]
    حلت ايامك وليالك

    وشكرا لمرورك
    [/align]

  4. #4

صفحة 1 من 5 1234 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 19-07-2019, 02:27 AM
  2. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22-10-2012, 10:09 AM
  3. مشاركات: 56
    آخر مشاركة: 20-11-2010, 06:04 PM
  4. بشرى سارة لمحدودي الدخل راغبي الحج لعام 1431هـ من وزارة الحج
    بواسطة نجدية اصيلة في المنتدى المجلس العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 15-10-2010, 04:12 AM
  5. متطلبات الحج ... لمن يريد الحج.. أفزعوا يالنشاما (نقل لمنتدى الحج)
    بواسطة أنحــــــــف دبـــــــــا في المنتدى قناة المجد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-11-2008, 12:16 AM

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أهم المواضيع

المطبخ

من مواقعنا

صفحاتنا الاجتماعية

المنتديات

ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |