ليلة متوشحة بلباسها الآسود وعبائتهاالمزخرفة بلوامع النجوم, ترمق الأفق بخلخالها الممتد بين السماء والارض, هناك في المشرق البعيد ملك رابض على عرشة,ومن بينه سحب من الكواكب تختلط سنا أنواره لآلئى كواعبها,يعانق بعضها البعض, وتتراقص بين يدي القمر,في هبتها وشعاع عينيها الخافت, فيرسل القمر طرفه الى الارض ويغني وتغني بغنائه النجوم فرحا بشروقه وشروع بدره التمام,وبينا هو يطير في الآفق بخيلائه اذ تحسس صرصر من الريح قادم من كوكب صغير انها الآرض!وادي سحيق فرش ببساط اخضر,بين السهول والفيافي,والقفار المدقعات سوانح من الورود الحمراء ووشاح من عطر الاقوحان يفوح عبيره الفضاء وينشو شذاه دلائل النسيم العليل,,يرتطم بالنخل الباسقات من الطلع النضيد, تتهادى بأفيائها وأفنانها لتلحن من لحن الحب تغاريد البلابل الصداحة, وتضرب بموسيقى الاغصان صوتا من اجمل الآصوات,همس النسيم يتخلخل بين جوانيها,ليعزف بأوتاره حمامة تطل بين نافذ أفنان النخلة العجوز.تنوح وتسكب دموعها عبرات من الوجوم, وزفرات من الآهات,دمعة تنحدر على جذع النخلة فتسيل رويدا رويدا,,,,,,,,,لتبتسم لها عينان زرقاوان, بجسم طواه الزمان غيبا من الدهر,ولحم خرج على الآرض يلتمس الدفء والحنان,ساقان من الؤلؤ الآحمر ممتدان على الآرض,تحركه الرياح يمنة ويسرة فينؤ بصوت خافت,تهرب منه الوحوش وتخاف منه الآساطير,جملة من الكلمات يتمتم بها تعجز عنها الآقلام وتبكي بواكي المشرق والمغرب, أأأأأأأأه! ماذا؟ أنييييينه أناخ بقلب الحمامة الفطر والشقوق طو ل الليل لايطرف بدمعته وسكب عبرته ولم يبقى له دمعة في الشؤؤن الا غدت على الآرض نهرا يتدفق من الحزن لتكشف الارض عن حجابها الآصفرفتنبت الزرع بهيجافتذروه الرياح قاعا صفصفا!!
2.. أشرقت الشمس بخيوطها الذهبيه ممتدت بلآفق كعادتها تتمارض ,,,,,,, شخص بدأ يتحرك نبض قلبه أكبر دليل على حياته, اقترب منه رجل من الاعراب يجر أغنام له قد أنهكها التعب من الاعياء لها غثاء كغثاء السيل,تحث الخطى في ربى الوادي!!كان هذا الاعرابي متملقا مع غنمه لايهدأمن عويلهي لها حتى يميتها ضربا في الاعناق والعياذ بالله !! مضى نهاره يطارد أغنامه حتى وقفت الشمس في كبد السماء!! فشخص بصره بلسانه فالتصق بشفتيه من العطش فأخذيبحث عن ماء هنا وهناك ! يرى السراب من بعيييييد فيقارب خطاه لهثا خلف مجهول لايظنه في قراره الا الموت الآحمر ! وبينا هويسير قد أنهكه العطش , فجأة دقت عقارب ساعة قلبه , هرول بسرعة أبتعد قليلا ؟ فجمع أنفاسه , ثم صرخ بأعلى صوته أأأأأأه! هناك بين حبات الرمال الصفراء, ووهج الشمس ولهيب السموم القادم من كظة الآرض ورفل النواعم من طيور الجوازل المحلقة في جو السماء يقع كوخ صغير!!

3<أنتبه الآعرابي من نومه على صوت عويل الذئاب , فتخافت من بين غنمه يرفع رأسه تارة ويخفض أخرى حتى توارى شبح شخصه بين قدمي تلك الشاة المسكينه , فأجاء من أقصى الجبل ذئب يسعى بكبريائه وجبروته معه جيش عرمرم من الذئاب المفترسه ياللهول ؟؟
الاعرابي لاذ بالفرار حتى توسط أغنامه رويدا رويدا فاهجم الذئب الكبير على احدى الشياة فأرداها قتيلة!!
الاعرابي توجس خيفة فأخذ يصول ويجول ذات الشمال وذات اليمين,,أقتربت ساعة الصفر, ضربة قاسية على ظهره سمع لها دوي انفجار اهتز له الوادي والجبال والشجر يدووووور وتدوووور معه اغنامه ويأتيه الموت من كل مكان وماهو بميت سقط صريعاعلى الارض منكبا على وجهه مخضلا بدمائه!!
تعانق النهار مع الليل وبرزت نجوم السماء بلآلئ كالحة وانتهت المعركة بصالح الذئاب قتل ثلاث من الشياة وجرح الاعرابي,,
أشرقت الشمس من اليوم الثاني بشعاع يحمل في طياته بحر من الدموع السواكب,,وزقزقة العصافير تترنم الهجيرى وتلتظم نواعيها تباريح من الوجد والاشجان ,,,,,,,,,
الاعرابي على سرير ابيض !
انتبه فجأة بتنمل يدين ناعمتين!
فتاة كاعب تتلآلآ جمالا!
تمتمت kjuhygf
صوب
الاعرابي عيناه بعينيها!
سألها انت حوراء!!!
فأجابت jhuynbgf
ماذا؟
اقتربت منه فمدت يديها اليه$
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
وبينما هو كذلك اذ فتح باب الغرفه!
سمع صوتا مرعبا !
سلم نفسك سلم نفسك يا بدوي!
من من !
اصمت يا احمق!
صرخ الاعرابي بأ على صوته!
أأأأأأأأأأأأهه!
أغمي عليه !
فقيدوه بالسلاسل!
الى اين ؟
الى الزنزانة!!
بعد ساعات أفاق الاعرابي من غيبوبته!
سحابة من الظلام أكتظت عليه !
اجتمع عليه الخوف فلم يحرك ساكنا!
دودودودودو!
ساقان سوداوان وعينان زرقاوان تقترب شيئا فشيئا!
لالالالالالالالالالالالالالالا لالالالالا!
سقط الاعرابي صريعا!
$$$$$$$$$$
5= أجتمع طاقم الهيئه في غرفة المديريتحسى كل واحد منهم مشروب القهوة !
تنهد المديربعد زفرة جمعها في صدره ثم مجها في وجوه الحا ضرين !
يا عضو يا عضوا!
أمرك !
المدير لاتقل أمرك لسنا عسكريه !
سمممممممممممممممممممم!
المدير أوراق الاعرابي هل وضعتوها في ملفه الاسود!
العضواأرسل طرفه الى السماء فأجاب نعم !
المدير بسرعه بسرعه حولوا أوراقه الى المخفرليلقى جزاءه الرادع !
العضو ا حاضر !
!!!!!!!!!
مخفر الشرطه
في الصباح الباكروبعد أفول الليل وبالتحديد الساعه السابعه صباحا خرج الضابط صنات من منزله متجها الى مقر عملة بعد أن أرتدى زيه العسكري !
وصل الساعه السابعه والربع الى مكتبه فجلس على كرسيه الدوار فأخذ يترجح يمنة ويسره وبينما هو كذلك اذ به يسمع رنيين الهاتف !
رفع السماعه ألوألو !!
المتصل السلام عليكم !
الضابط وعليكم !
المتصل المعارض !
الضابط لالالالا!
المتصل عفوا أسف !
الضابط تف في وجهك ياحمارثم أطبق سماعة الهاتف !!
الضابط بأعلى صوته يا مستخدم !!
المستخدم فتح الباب يهرول وقد تصبب العرق من جبينه والشماغ قد سقط من على رأسه أمرك !
الضابط قليلا من القهوة وخذ هذه خمسمائه ريال اذهب الى السوق واشتري أغراضا للغداء عندي ضيوف اليوم على وجبة الغداء بسرعه لاتتأخر!
المستخدم أبشر أبشر فجمع قواه المترهيه وخرج مسرعا !
السكرتير طرق الباب الهوينا فتدحدح بقدميه يقارب الخطى حتى وصل الى الضابط ثم رفع يده مقدار مترثم خفضها ووضعها على جبينه الايمن ممتده الى الامام ثم رفع قدمه اليمنى حتى ألتصقت بفخذه ثم أطلقها حتى وقعت على الارض وسمع لها دوووي أ هتز له المكتب "تحيه "
الضابط رفع رأسه غاضبا ثم تنهد بحنق وشنأ ياحقير أعد التحية مرة أخرى !