حواء
فيسبوك بيت حواء تويتر بيت حواء قوقل بلس بيت حواء يوتيوب بيت حواء انستقرام بيت حواء PIN:75cf5e85


بحث في مواقع بيت حواء
شبكة بيت حواء   |   مطبخ حواء   |   مكتبة حواء   |   جمال حواء   |   الطب النبوي   |   بيتك   |   ألبوم الصور   |   الفتاوى الجامعة


المنتديات مركز التحميل مشاركات اليوم المشاركات الجديدة أعلن معنا البحث التسجيل


كتاب مطبخ حواء
جديد مواضيع القسم

(ولاتدري نفس باي ارض تموت)قصة حقيقية

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله و بركاته .. ..الحمد لله و الصلاة والسلام على رسول الله و بعد ، ... رجلٌ باكستاني سافر إلى

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 11

  1. #1
    كوكب الشبكة الصورة الرمزية hanouf777
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    1,060
    معدل تقييم المستوى
    10
    مواضيعي
    مشاركاتي
    أضيفيني إلى صديقاتك

    dfgdfg (ولاتدري نفس باي ارض تموت)قصة حقيقية

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته


    ..

    ..الحمد لله و الصلاة والسلام على رسول الله و بعد ،



    ... رجلٌ باكستاني سافر إلى المملكة بقصد العمل سائقًا لأحد الجيران ، .. مضت الأيام .. و أصيب بمرض قي قلبه ..
    إستمر معه المرض .. حتى ضربوا له موعدًا لإجراء عملية في قلبه في يوم الـ 18 أظنّه في هذا الشهر ..

    و بالأمس شُوهد قريبًا من مسجد الحي تجمع من الناس و سيارة الدفاع المدني ..

    سأل الأهل ما الخبر ؟

    أجابوا : رجلٌ مات !

    و من هو ؟

    سائقٌ باكستاني

    أدى صلاة المغرب في الجامع بعدها ذهب إلى دورة المياه التابعة لذلك الجامع - أكرمكم الله - ،
    و أغلق الباب - وما علم أنه لن يفتحه البته - ، مضى الوقت و الرجل لم يخرج ، و بعد مدة دخل
    أحد الرجال ، و سمع وراء أحد أبواب دورات المياه المغلقة صوتًا لصنبور ماءٍ مفتوح ، و جوالٍ يرن
    و لا مجيب له !! ، إستغرب ، لكنه خرج ولم يفعل شيئًا ..

    و بعدها جاء أحد العمّال إلى ذلك المكان ، و استكشف الأمر بعد سماعه لرنين الجوال ..
    و حاول فتح الباب و لكنه موصدٌ من الداخل ولا مجيب خلفه ، حتى تم استدعاء الدفاع المدني لكسر باب الحمام !
    بعد كسره وجدوا الرجل قد مات بسكتة قلبيّة ! -رحمه الله - ، جموع من العمالة الباكستانية تنظر إلى صاحبها ميتا ..
    و قبل ذلك كان معهم حيّا .



    " إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ
    وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ "



    .... و في الغد بعد صلاة المغرب أمسك الإمام باللآقط الصوتي
    و أخذ يروي ماحدث لجماعة المسجد و يعظهم بأحد الذين كانوا معهم .

    و المتأمل من الجماعة سيستشعر أن ملك الموت كان البارحةَ في حيّه ،
    و قبض روح أحد من يراهم مرارا و تكرارا ، و لايدري ربما دوره بعـده "


    فلا يعلم المرء أين ستقبض روحه ، و في أي مكان ، و ماهي حالته يومها ؟!


    تصادف بعض الناس أحيانًا مواقف ، كانوا يحسبون أن لا حياة لهم بعدها ! و موتهم حتميٌ فيها ،
    و يتعجبون من نجاتهم منها .. إذ كيف نجوا و الموت كاد ينهشهم ..
    و لتبيين ذلك أورد ..
    مارواه لنا الحافظ البخاري في صحيحه عن صاحب سر النبي صلى الله عليه وسلم
    عبدالله بن مسعود رضي الله عنه فقال :
    خط النبي صلى الله عليه وسلم خطا مربعا [] و خط خطا في الوسط خارجا منه |
    وخط خططا صغارا =|= ، إلى هذا الذي في الوسط من جانبه الذي في الوسط
    وقال :
    [ هذا الإنسان .... و هذا أجله محيط به ! - أو : قد أحاط به -
    ... و هذا الذي هو خارج أمـله ! .... و هذه الخطط الصغار الأعراض =
    فإن أخطأه هذا نهشه هذا ... و إن أخطأه هذا .... نهشـــه هذا ]
    - الدررالسنيّة -

    فسبحان من يعلم مقادير الخلائق و مصيرهم ، فرب أحد هذه الأعراض كادت أن تنهشنا و لكنها أخطأتنا و كل ذلك بتقدير من الله و حكمه ، و لاريب أن إحداها ستنهشنا يومًا ما ، فاللهم إنا نسألك حسن الخاتمة و نعوذ بك من سوءها ، فمهما عملنا فلا ندري ماذا يختم لنا فحريٌّ بنا أن نتعوذ بالله من سوء الخاتمة يقول سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنه الذي كان يسمى بـ حزن فغيّر الرسول صلى الله عليه وسلم اسمه إلى سهل ، يقول فيما روي عنه في الجامع الصحيح للإمام للبخاري رحمه الله :
    أن رجلا من أعظم المسلمين غناء عن المسلمين ، في غزوة غزاها مع النبي صلى الله عليه وسلم ، فنظر النبي صلى الله عليه وسلم فقال :
    [ من أحب أن ينظر إلى رجل من أهل النار فلينظر إلى هذا ]
    ... فاتبعه رجل من القوم .. وهو على تلك الحال من أشد الناس على المشركين !
    حتى جرح ... فاستعجل الموت !
    فجعل ذبابة سيفه بين ثدييه حتى خرج من بين كتفيه !!

    ... فأقبل الرجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم مسرعا فقال :
    أشهد أنّـك رسول الله
    فقال [ وما ذاك ] ؟ .
    قال : قلتَ لفلان :من أحب أن ينظر إلى رجل من أهل النار فلينظر إليه ، وكان من أعظمنا غناء عن المسلمين !
    فعرفت أنه لا يموت على ذلك .. فلما جرح استعجل الموت فقتل نفسه !!! .
    فقال النبي صلى الله عليه وسلم عند ذلك :
    [ إن العبد ليعمل عمل أهل النار و إنه من أهل الجنة ! ، و يعمل عمل أهل الجنة و إنه من أهل النار ، الأعمال بالخواتيم ] .
    - الدرر السنيّة -


    و لاشك أننا حينما نسمع أو نشاهد أن أحد إخواننا عند سكرة الموت نطق الشهادة و أخذ لسانه يتهلل
    بها .. أشهد .. أن . لا .. إله .. إلا .. و تغالبه السكرة .. فينازعها و يكمل أن لا إله .. إلا .. الله و يرفع السبابة و بعدها يلفظ أنفاسه الأخيرة .. و يفارق الحياة ~
    و فارق دار العمل بحسن العمل .

    لاشك أن أحدنا يتمنى لو يكون هو مكانه لحسن خاتمته و موته على الإسلام و رفعه للسبابة ، لأننا في الحقيقة لا نضمن حسن الخاتمة .
    أتذكر مشهدًا عايشنها أثناء أحداث معركة الفرقان معركة العزّة في غزة الهاشم ، عندما سُجل مقطع فيديو يظهر فيه أحد المدافعين الأشاوس عندما أصيب و سقط فأصبح ممددًا على الأرض و هو يردد الشهادة و يكررها و يرفع سبابته و يده أيضًا و كأنه ينظر إلى شيء في الأعلى ثم خرجت روحه !
    و أي خاتمة ختمها ذلك الشهم نسأل الله أن يجعله من الشهداء ..

    و مثال آخر قريبٌ من أيّامنا ، في يوم الأحد الماضي الموافق 5/7 في مشهد مشهود توفي
    ذلك الشاب و سبابته مرفوعة و هو ينطق بالشهادة ! - نسأل الله من فضله - ، توفي هو وصديقه رحمهما الله في حادث سير كان سببه سيارة يقودها أحد ( المفحطين ) بتهوّر - هداه الله -
    صاحبنا الذي نطق بالشهادة هو الذي حمل هم حلق القرآن و شبابها ، طالب كلية الشريعة عبد الله النصّار أحد مشرفي حلق جامع الأمير سلطان في حي السويدي الغربي بالرياض ، ذلك المشرف صاحب الذكر الطيب ، حمل هم الدعوة ، من يقرأ ماذا قال عنه أصحابه يعجب من رفعة همه وحمله لهم الدين .

    رحم الله الجميع و غفر لهم و جعل قبرهم روضة من رياض الجنة ،
    و نسأله أن يحسن خاتمتنا و يرحمنا إذا صرنا إلى ما صاروا إليه .









    و الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على سيد ولد آدم محمد صلى الله عليه وسلم و على آله و صحبه و سلم .

    و السلام عليكم ورحمة الله و بركاته


    منقول للفائدة


    اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدمي هذا الرابط:
    (ولاتدري نفس باي ارض تموت)قصة حقيقية
    http://forum.hawahome.com/t228413.html




  2. #2
    نجمة بيت حواء الصورة الرمزية لازورد 2009
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    في مكتبي
    المشاركات
    827
    معدل تقييم المستوى
    6
    مواضيعي
    مشاركاتي
    أضيفيني إلى صديقاتك
    لاحول ولا قوه الا بالله
    اللهم احسن خاتمتنا في الامور كلها
    انا لله وانا اليه راجعــــــــــــــــــــــــون
    جزاك الله الف خير


  3. #3
    عضوة قمة الصورة الرمزية همسات ايمانيه
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    340
    معدل تقييم المستوى
    6
    مواضيعي
    مشاركاتي
    أضيفيني إلى صديقاتك
    "أسأل الله حسن الختام "


  4. #4
    نجمة بيت حواء الصورة الرمزية الجوهرة الحبوبة
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    في قلب زوجي
    المشاركات
    569
    معدل تقييم المستوى
    7
    مواضيعي
    مشاركاتي
    أضيفيني إلى صديقاتك
    لاحول ولا قوه الا بالله

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 


أقسام بيت حواء

هيا واشتركي معنا  في مجموعة بيت حواء النسائية

البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190