إن "ممارسة الحب" هي نوع من التعبير في أيّ علاقة. هناك الكثير من الطرق التي يمكن أن تمارسي بها الحب مع زوجك بعيداً عن العلاقة الحميمة التي تجمعكما في غرفة النوم، وعبر مشاركة عواطفكما فقط. يمكن أن يكون جذب عقل زوجك وأفكاره أمراً مثيراً تماماً كالتواصل الحميم الذي يحصل بينكما، خاصة أن العلاقة الزوجية الناجحة تتطلّب التواصل على أكثر من صعيد.


في ما يلي، إليك خمس طرق تعيشين بها الحب مع زوجك يومياً.


ابني صداقة متينة بينكما


إن العلاقات الزوجية الناجحة والمتينة لا تُبنى بين ليلة وضحاها، بل تتطلّب حبّاً متبادلاً وثقة واحتراماً. تُبنى الأسس بين الطرفين على شكل صداقة وثيقة، يتشارك طرفاها في كل شيء ويؤديان دوراً كبيراً في تعزيز المتعة الحميمة بينهما على المدى الطويل خلال زواجهما. هذه الصداقة ستساعد جسديكما على إفراز الأوكسيتوسين، الذي يمنحكما شعوراً بالحب والرفاهية والسعادة.




تواصلا عبر الطعام




إن تحضير الطعام للشريك يترك لديه أثراً طيباً، خاصة أنه يعرف أن هذه الوجبة حُضّرت بحبّ من شخص غالٍ. ولا تنسي أن القدماء كانوا يقولون إن أقصر الطرق إلى قلب الرجل هي معدته. حاولي أن تخصّصي أوقاتاً تطهوان فيها العشاء معاً.. أطفئي الهواتف وأشعلي الشموع.




جدي هوايات ونشاطات تمارسانها معاً




حضّري لائحة تسجّلين فيها النشاطات والهوايات التي يمكن أن تنجزاها معاً. حضّري لنشاطات تشعركما بالرومانسية خارج غرفة النوم. يمكنكما مثلاً أن تتنزّها تحت المطر، أو أن تشاهدا غروب الشمس. كما يمكنك أن تقترحي عليه أن يشاركك نشاطات تحبّينها أنت، ليتعلّم أموراً جديدة.
إن الأوقات البسيطة والعفوية المليئة بالضحكات مهمّة جداً وقيّمة بين الزوجين، خاصة أن تشاركها يعزّز الارتباط العاطفي بينكما. مارسا الرياضة معاً وارقصا لتحافظا على ارتباطكما قوياً.




كوني ليّنة، وصارحيه بأحلامك ومخاوفك




يقول خبراء العلاقات إن الأسرار والمخاوف صعبة، ولكن إخفاءها والهروب منها يُعدّ أكثر صعوبة. من هنا، ينصحك الخبراء بأن تكوني لينة ومنفتحة على زوجك وأن تخبريه بما يخالج قلبك وعقلك، مهما حمل الأمر من مخاطر. هذا النوع من الصراحة سيسهم كثيراً في تعميق الحب والارتباط الذي يجمعكما. لا تتردّدي في سؤاله عن ماضيه وحاضركما لكسر حدود الخجل التي تفصل بينك وبينه.




كوني عطوفة


الأحضان والقبل والتلامس مهمة جداً على صعيد العاطفة الجسدية، وهي حاجة ضرورية بين الزوجين. يمكنك أيضاً أن تستميلي زوجك من خلال رسائل الحب وكلمة جميلة في أذنه قبل أن يخرج صباحاً إلى العمل. خلال العمل أيضاً، أخبريه أنك تحبّينه عبر رسالة نصيّة قصيرة.


الطرق التي تساعد على التقرّب والتواصل مع زوجك بعيداً عن العلاقة الحميمة كثيرة ومهمّة. فلا تترددي في تدليكه والاقتراب منه خلال مشاهدتكما للتلفاز... العاطفة هي العنصر الأهم لتنشيط الشغف والحب.


6 'vr ggjufdv uk pf~; g.,[; fud]hW uk hgughrm hgpldlm