هناك أعراض فسيولوجية- مؤقتة- تظهر على حديثي الولادة وسرعان ما تزول بدون مضاعفات، ومن الحالات نقص الأوكسجين الواصل إلى المخ يشرحها لنا الدكتور إبراهيم شكري استشاري طب الأطفال.




*بمعنى أن الأوكسجين لم يصل بالقدر المناسب إلى الدورة الدموية المخية، وهى حالة تحدث أثناء الولادة المتعثرة سواء كانت نتيجة ضعف انقباضات الطلق الرحمي أو ضيق عظام الحوض، أو التفاف الحبل السري حول عنق المولود
* هذه الحالة تؤخر بدء الشهيق والزفير وبالتالي عدم قدرة المولود على التنفس التلقائي بعد الوضع، وكلما طالت فترة التأخير في التنفس عن أكثر من عشرة دقائق تظهر المضاعفات على شكل تشنجات أو قلة يقظة المولود، أو ارتخاء في عضلات الأطراف، مع عدم قدرة الطفل على الرضاعة، وهنا يستلزم نقل المولود إلى وحدة العناية المركزة لعلاجه المكثف
*الولادة المتعثرة تصيب بعض حديثي الولادة بنزيف في المخ نتيجة انفجار بعض الشعيرات الدموية داخل بطينات المخ أو تحت الغشاء المغلف للمخ، والذي يعرف بالأم الحنون، ونزيف المخ يؤدى إلى حدوث تشنجات أو غيبوبة تستلزم نقل الطفل إلى العناية المركزة


النصيحة: يتحتم على طبيب التوليد المتابعة الصحية للجنين عندما تبدأ علامات الوضع وانقباضات الرحم، ويجب ألا يتوانى عن إجراء عملية قيصرية عند حدوث اى اضطرابات في نبض الجنين داخل الرحم وعند تعسر الولادة


krw hgH,;s[dk hg,hwg Ygn hglo uk] hgl,g,]