» كتاب لها » تربية الشكر



النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: » كتاب لها » تربية الشكر

  1. #1
    عضوة نشيطة
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    78
    معدل تقييم المستوى
    9

    » كتاب لها » تربية الشكر

    وائل بن إبراهيم بركات


    أصبح العالم قرية واحدة، مما يعني زيادة الحب والسعادة، ولكن نجد النقيض فقد زاد الشقاء والكره. وأصبحت الحياة الاجتماعية نتحدث عنها، ونتكلم فيها وترسم لها صورة جميلة، حتى إذا جئنا إليها لا نجدها فإذا هي مثل السراب. حياة اجتماعية خاوية على عروشها ليس فيها سوى التعامل المادي فلا الحب ينفذ إليها، ولا العطاء يمد يده نحوها، حياة محاطة بجدر المادة. فلا ثقافة للعطاء، ولا تربية للشكر، ولا كينونة للإنسان المكون من شقين متوازيين الروح والجسد، فبات مسخا إذ يعيش بشق واحد فقط وهو الجسد.

    لقد أصبحت النفوس كالحجارة أو أشد في تعاملاتها، نتيجة فقدان كلمات الشكر فيما بينها، وكأن هذه النفوس مصبوبة في قوالب أسمنتية لا ترى غير الأنانية والبخل والشح، وقد أثر بها إبليس {ثم لآتينهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ولا تجد أكثرهم شاكرين}(الأعراف:17).

    إن الشكر لا يتعدى ثلاثة حروف مع خط مرسوم على فتحة الفم، ومع ذلك تجد الإنسان محروما من هذه الحروف الثلاثة، ومحروما من رسم هذا الخط الجميل المشرق، بسبب أنه مسخا يعيش بشق واحد وليس كائنا له كينونة الإنسان المتوازن.
    إن الشكر له قيمة عظيمة في الإسلام، وهو من أعلى منازل إياك نعبد وإياك نستعين كما ذكر العلامة ابن القيم رحمه الله، فيقول: "وهي أعلى المنازل، وهي فوق منزلة الرضا وزيادة، فالرضا مندرج في الشكر، إذ يستحيل وجود الشكر بدونه، وهو نصف الاسمين، والإيمان نصفان: نصف شكر، ونصف صبر، وقد أمر الله به. ونهى عن ضده، وأثنى على أهله. و وصف به خواص خلقه. وجعله غاية خلقه وأمره. ووعد أهله بأحسن جزائه. وجعله سببا للمزيد من فضله. وحارسا وحافظا لنعمته. وأخبر أن أهله هم المنتفعون بآياته. واشتق لهم اسما من أسمائه. فإنه سبحانه هو الشكور وهو يوصل الشاكر إلى مشكوره، بل يعيد الشاكر مشكورا. وهو غاية الرب من عبده. وأهله هم القليل من عباده. وسمى نفسه شاكرا وشكورا وسمى الشاكرين بهذين الاسمين. فأعطاهم من وصفه. وسماهم باسمه، وحسبك بهذا محبة للشاكرين وفضل".

    فالشكر دليل على إنسانية الإنسان، فالكثير في خضم هذه القرية الصغيرة، لا يعرف معنى الشكر فإذا قدمت إليه معروفا تجده يعاملك، وكأن هذا المعروف واجب عليك أن تقدمه له، ومن هنا يتبين خطأ العبارة المشهورة "لا شكر على واجب" فكل الناس باختلاف ألوانهم وأجناسهم وأشكالهم يستحقون منا الشكر حتى ولو كان ما يفعله الإنسان واجبا عليه، فمكافأة المحسن خلق فطري، ودليل على إنسانية الإنسان، والقلوب مجبولة على الإحسان والعطاء والوفاء.
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من صنع إليكم معروفاً فكافئوه، فإن لم تجدوا ما تكافئونه فادعوا له حتى تروا أنكم قد كافئتموه" رواه أبو داود (1672 )، والنسائي (5 / 82 ) وصححه الألباني.
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من أُعطيَ عطاء فَلْيَجْزِ به، ومن لم يجد فَلْيُثْنِ، فإن من أثنى فقد شكر، ومن كتم فقد كفر، ومن تحلى بما لم يُعْطَهُ كان كلابس ثوبي زور" رواه أبو داود ( 4813) والترمذي ( 2034 ) وقال " حديث حسن غريب"، وصححه الألباني في الصحيحة (617).
    والشكر سعادة في الدنيا والآخرة، في البيت والمجتمع، في النفس والناس، فمن أهم أسباب مشاكل العلاقات عدم الشكر، فعندما يكون هناك تصحر في الألفاظ وتختفي كلمة "شكرا"، و"جزاكم الله خيرا" "الله يعطيك العافية" بين الأزواج، فماذا نتوقع النتيجة؟!.

    والشكر عطر جميل ينشر معه الحب والود بين الناس، والإنسان المسلم أشد حرصا على السلام والمحبة والإحسان، بل يبحث عن السلام مع هذا الكون الكبير، ومع كل الكائنات الحية من البشر والنباتات والحيوانات والطيور. ويبحث عن السلام في كافة أحواله في الحياة سواء كان عازبا، أو متزوجا، سواء كان أبا، أو جارا، أو صديقا، أو موظفا، أو بائعا، أو مشتريا..إلخ ، ويبحث عن السلام في طيات نفسه ليشع إلى من حوله. ولن يكون هذا إلا بشكر الله الخالق الكبير المتعال. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا يشكر الله من لا يشكر الناس" رواه أبو داود (2970) وأحمد ( 7926 ) وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة (417).
    فتراه يشكر على القليل وعلى الكثير، ويشكر على الأمر الكبير والصغير.. ويشكر في كافة أحواله لمن له حق عليه أو ليس له حق، مقتديا برسول الله صلى الله عليه وسلم: "من لم يشكر القليل لم يشكر الكثير، و من لم يشكر الناس، لم يشكر الله، و التحدث بنعمة الله شكر، وتركها كفر، و الجماعة رحمة، و الفرقة عذاب " الترغيب والترهيب للمنذري 2/103، وقال: إسناده لا بأس به، وصححه الألباني في صحيح الترغيب، وحسنه ابن مفلح في الآداب الشرعية 1/332، إذ يعتبر الشكر معاملة مع الله، فلا يطلب الشكر، فالإنسان السوي يفعل الخير ويطلب رضا الله، ويفعل الخير شاكرا ربه أن يسره لفعل الخير.

    كيف أتعلم الشكر:

    يتساءل الإنسان أحيانا كيف أتحلى بالشكر؟ وكيف أتعلم الشكر؟ وكيف أتخلق بخلق الشكر؟
    · أن يعرف الإنسان نفسه فيعيش بروحه وجسده معا، فلا يعيش بشق واحد فيكون مسخا.
    · أن يدمر القالب الأسمنتي الذي حشر نفسه فيه، فالكون بكل ما فيه مسخر للإنسان ليكون خليفة الله في أرضه، فلا يعيش للمادة فقط.
    · الاعتراف بالنعمة عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: مطر الناس على عهد النبي صلى الله عليه وسلم، فقال النبي صلى الله عليه وسلم:"أصبح من الناس شاكر ومنهم كافر، قالوا: هذه رحمة الله. وقال بعضهم: لقد صدق نوء كذا وكذا" (رواه مسلم :73).
    · التحدث بالنعمة والثناء على المنعم. سبحانه وتعالى وعدم التعالي أو التكبر قال تعالى: {وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ} (الضحى: 11).
    · القناعة والرضا بما قسم الله لك: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"كن قنعا تكن أشكر الناس" (راجع صحيح ابن ماجه :3417).
    · بالتفكر في نعم الله عليك: قال تعالى: {وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لا تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالأبْصَارَ وَالأفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} (النحل: 78).
    قال يونس بن عبيد رحمه الله تعالى لرجل يشكو ضيق حاله: أيسرك ببصرك هذا مائة ألف درهم؟ قال الرجل: لا. قال: فبيديك مائة ألف؟ قال: لا. قال : فبرجليك مائة ألف؟ قال: لا. فذكره نعم الله عليه ثم قال له: أرى عندك مئين الألوف وأنت تشكو الحاجة؟
    التعديل الأخير تم بواسطة قلب راض ; 02-10-2012 الساعة 09:16 AM سبب آخر: تعديل العنوان: يمنع ذكر المنتديات الأخرى

المواضيع المتشابهه

  1. تناول 3 ملاعق من السكر أفضل من بدائل السكر الصناعية
    بواسطة ليدي الامورة في المنتدى الطب - الصحة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 21-03-2018, 01:07 PM
  2. كتاب كيفية تربية الصقور وتعليم القنص
    بواسطة سحاب- في المنتدى حول العالم
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 04-02-2017, 01:11 AM
  3. ترتيب حلوى ومعطف شتوي داخل صندوق - ترتيب هدية - تغليف
    بواسطة روعة كواليس في المنتدى متجر : روعة كواليس للهدايا والتغليف .
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-10-2013, 08:27 AM
  4. هل تختلف تربية الولد تماما عن تربية البنت؟
    بواسطة نورالقلب في المنتدى حواء وطفلها
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 08-06-2008, 09:34 PM
  5. كيفية تربية الابناء تربية اسلامية
    بواسطة um Emeen في المنتدى حواء وطفلها
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 19-09-2004, 11:16 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أهم المواضيع

المطبخ

من مواقعنا

صفحاتنا الاجتماعية

المنتديات

ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |